الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1307 - 29 شهر رمضان1439 هـ - الموافق 14 حزيران 2018م
عيد الفِطر السعيد ثَمَرة المسيرة الرمضانية المباركة

قدوة المبلّغينكلمة الإمام الخامنئي في لقاء حشد من طلاب الجامعات،وظائف المبلغين (6)وداع شهر رمضانمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » زاد المبلّغ » زاد المبلّغ في شهر الله

المحاضرة الثانية
القنوط من الرحمة الإلهيّة

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

الهدف: إنّ الرحمة الإلهيّة مصدر الأمل عند الإنسان، وينبغي التوسّل لنيلها، وعدم رضا الإنسان عن عمله معتبراً أنّه ينجيه من دونها.

تصدير الموضوع
"فواسواتا على ما أحصى كتابك من عملي الذي لولا ما أرجو من كرمك وسعة رحمتك ونهيك إيّاي عن القنوط لقنطت عندما أتذكرها".

المدخل
حرّم الله القنوط من رحمته لما يستبطن ذلك من محذورين خطيرين، هما خوف الإنغماس في المعصية من جهة، وعدم معرفة الله حقّ معرفته من جهةٍ أخرى.
ولذلك أمر الله عباده بعدم القنوط قائلاً: ﴿قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ.1

محاور الموضوع

القنوط من الكبائر

عدّ علماء الأخلاق القنوط من رحمة الله من الذنوب الكبيرة التي تستوجب العقاب، ولذلك ينبغي على الإنسان أن لا يفقد الأمل من الرحمة الإلهيّة مهما تعاظمت ذنوبه.

قال تعالى: ﴿إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ.2
وقال تعالى: ﴿قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ.3
وقال تعالى: ﴿وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَؤُوسٌ قَنُوطٌ.4

قيل لأمير المؤمنين عليه السلام: "ما أكبر الكبائر ؟ قال: الأمن من مكر الله والإياس (أي اليأس) من روح الله، والقنوط من رحمة الله"5.

واعتبر القنوط من الكبائر لأنهّ نتيجة سوء الظنّ بالله، وهو من صفات المشركين والمنافقين، قال تعالى: ﴿وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ.6

المقنّط في النصوص
حذّرت الشريعة من ثقافة القنوط واليأس من رحمة الله، مؤكّدة ضرورة فتح باب الأمل للناس، بل لا يجوز إقفال باب فتحه الله، فلولا الأمل في الحياة لما سعى أحد إلى أيّ عمل أو مشروع، ولجلس على حافّة قبره ينتظر الموت.

عن أمير المؤمنين عليه السلام: "الفقيه كلّ الفقيه من لم يقنِّط الناس من رحمة الله، ولم يؤيسهم من روح الله ولم يؤمنهم مكر الله"7.

وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "قال الله تبارك وتعالى: يا بن آدم........لا تقنّط الناس من رحمة الله وأنت ترجوها لنفسك"8.

وعنه صلى الله عليه وآله وسلم: "يبعث الله المقنِّطين يوم القيامة مغلّبة على وجوههم غلبة السواد على البياض فيقال لهم: هؤلاء المقنِّطون من رحمة الله"9.

علاج القنوط
1- الإستغفار: عن الإمام علي عليه السلام: "عجبت لمن يقنط ومعه الإستغفار"10.
2- حسن الظن: قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُو.11
وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "الفاجر الراجي لرحمة الله تعالى أقرب منها إلى العابد المقنط"12.
3- اليقين بالحكمة الإلهيّة: أي أن يعزّز الإنسان ثقته بالله، فقد ورد في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "إعلم أنّ الذي بيده خزائن السموات والأرض قد أذن لك في الدعاء وتكفّل لك بالإجابة، فلا يقنّطك إبطاء إجابته فإنّ العطيّة على قدر النيّة "13.

*زاد المبلغ في شهر الله، نشر جمعية المعارف الاسلامي الثقافية، ط1، 2009م-1430هـ، ص11-14.



1- الزمر، 53.
2- يوسف، 87.
3- الحجر، 56.
4- فصّلت، 49.
5- كنز العمال، خ 4325.
6- الفتح 6.
7- نهج البلاغة، الحكم، 90.
8- عيون أخبار الرضا، ص28.
9- مستدرك سفينة البحار، الشيخ علي النمازي الشهرودي، ج8، ص613.
10- نهج البلاغة، الكلمات القصار، 87.
11- الشورى، 28.
12- ميزان الحكمة، محمد الريشهري، ج3، ص2632.
13- موسوعة أحاديث أهل البيت عليهم السلام ، الشيخ هادي النجفي، ج9، ص 365.

13-03-2010 | 13-18 د | 1946 قراءة

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net