الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1373 - 19 محرم 1441هـ - الموافق 19 أيلول 2019م
رضا الله، الغايةُ الأسمى

التعلل بالإمكاناتمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّةمراقباتمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » على طريق المحراب
من تكتيكات التبليغ
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

قال تعالى في كتابه الكريم: ﴿ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (1). هذه الآية من سورة النحل مع ما سبقها وما يليها من الآيات تبيّن مجموعة من الأمور الأخلاقية الأساسية التي ينبغي التحلّي بها عند القيام بمهمة التبليغ لمن يخالفنا إضافة إلى كونها تشكل خطوات عملية وأبعاداً نفسية تضمن مراعاتها المؤثرية في الطرف الآخر أو على الأقل تخفف من عناده ومنها:

1 ـ الحكمة: فأول خطوة على طريق الدعوة إلى الحق وتبليغ الدين وايصال الرسالة إلى المخالفين هو استخدام ما يؤدي إلى تنبيه عقولهم وايقاظها وبالتالي من أولى شرائط القائم بالتبليغ هو تحلِّيه بالقدرة على التمكن من الإستدلال، واستخدام المنطق السليم لينفذ إلى داخل الفكر. فالحكمة على هذا تتعامل مع البعد العقلي في الإنسان وتحاول استثماره لأجل التأثير في الإنسان المقصود بالتبليغ.

2 ـ الموعظة الحسنة: لئن كانت الحكمة تخاطب عقل الإنسان فإن الموعظة الحسنة تستهدف البُعد العاطفي والوجداني للإنسان، وتعمل على استثماره في طريق الهداية، وإنما تمَّ تقييد الموعظة بالحسنة لأنَّ الموعظة حتى تؤتي أكلها وتثمر ثمارها يجب أن تخلو من الشوائب والمنفِّرات التي تدفع الطرف الآخر إلى العناد وتغلق باب سمعه كأن يكون فيها شيء من الإستعلاء والتحقير والإهانة، أو كانت بأسلوب خشن وغير لبق، أو كانت في مكان أو زمان غير مناسبين، ولعل المناسب هنا الإشارة إلى أن الموعظة الحسنة ربما تكون أحياناً باستخدام ألوان من الخطاب كأن تستخدم الكناية أو تقدم النصيحة بقالب القصة أو التمثيل المسرحي أو غيره، أو استخدام أي لون من ألوان الفن المشروعة.

3 ـ المجادلة بالتي هي أحسن: إن بعض من يقصدهم المبلغون بعملهم قد يكونون من أصحاب الأفكار المغلوطة والتوجهات المنحرفة بسبب شبهات متمكنة من عقولهم ونفوسهم بما يتخيلون معه أنهم على حق وأصحاب حق، ولديهم على ذلك أدلة،هؤلاء لا بدَّ من العمل على تخلية أذهانهم مما علق بها من شبهات، وتمكن منها من أفكار فاسدة ومغلوطة. وتقييدها بالتي هي أحسن ربما إشارة إلى خلوها من الإهانة او التكبر وأن تكون بكل احترام واخلاص نية، ولعلها تشير إلى عدم المجادلة بنية القهر والغلبة بل بنية الاستنقاذ والرحمة.

والحمد لله رب العالمين


(1) سورة النحل، الآية: 125

10-01-2014 | 16-27 د | 1117 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net