الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1364 - 15 ذو القعدة 1440 هـ - الموافق 18 تموز 2019م
المؤمن من أمِنَهُ الناس

المؤمنون بظهور الإمام المهديّ لا يصابون باليأس إحذر النفس الأمّارة بالسّوءكلمة الإمام الخامنئي في لقائه مسؤولي النظام وسفراء البلدان الإسلامية بمناسبة عيد الفطر السعيدسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقباتوسراجًا منيرًا

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
التبليغ في الخارج
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

 يقول الإمام الخامنئي دام ظلّه:
إنّ طبيعة التبليغ في الداخل تختلف عن طبيعة التبليغ في الخارج، والأشخاص الذين ذهبوا للتبليغ خارج البلاد يُدركون ما أريد أن أقوله، نحن نعاني اليوم من قلّة المبلّغين على مستوى العالم. فلدينا مع الأسف القليل من الأشخاص الذين من الممكن إرسالهم للتبليغ خارج البلاد، كلّ هذا الإعلام المضاد يوجّه اليوم ضدّنا على صعيد التشيُّع وعلى صعيد الإسلام وعلى صعيد مباني ومناهج الثورة. ومن الطبيعي أن تكون هناك أسئلة مُستعصية لدى شبابنا وجامعيّنا ومفكّرينا وأفراد أمّتنا في خارج البلاد، ويتوقّعون منّا أن نبعث إليهم من يحلّ لهم عُقَد هذه المسائل فتطمئنّ قلوبهم ويجيبهم فتبتهج أرواحهم، ولكن لا يوجد لدينا من نبعث به إليهم.

إنّنا نعاني اليوم من مشكلة شحّ المبلّغين المؤهّلين لإرسالهم إلى الخارج وإلى بعض الدّول الأجنبية، وإذا تمكّنا من إرسال عشرة علماء فضلاء مبلّغين من أهل الخبرة إلى بعض الدول الأجنبية بحيث يستقرّون هناك دائماً، فسوف يكون لذلك آثار ايجابية كثيرة...[1].

[1] رسالة الحوزة العلمية 22 ربيع الأول 1413هـ.

28-03-2018 | 14-16 د | 503 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net