الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1307 - 07 شوال 1439 هـ - الموافق 21 حزيران 2018م
غزوة حنين رافد المقاومين

التبليغ هو سبيل الإسلام الأوّلكلمة الإمام الخامنئي في لقائه كوكبةً من الشعراء والمثقّفين وظائف المبلّغين (7)مَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَمراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
أهميّة التّبليغ للإسلام الأصيل داخل المجتمعات الإسلامية
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يقول الإمام الخامنئي دام ظلّه:
بعض النّاس يتصوّرون أنّ التّبليغ للإسلام يمكن أن يتمّ عبر الذّهاب إلى الشّعوب التي لم تطّلع على الإسلام بعد، والقضية لا تتعدّى أن يقوموا بعرض الإسلام على تلك الشعوب، وإطلاعهم على ما فيه، أو دعوتهم إلى النّطق بالشّهادتين. بلى، هذا تبليغٌ للإسلام، لكنّه ليس الجانب الأهم فيه.

إنّما الجانب الأهم لتبليغ الإسلام هو ذلك التّبليغ الذي يتمّ داخل المجتمعات الإسلامية بهدف تقديم الإسلام لهم نقيّاً صافياً أو بهدف عرض الأفكار المحاربة للإستكبار والمناوئة للاستبداد والمضادّة للاستضعاف. بعض المبلّغين يرسلون من قِبل بعض البلدان الإسلامية إلى أنحاء العالم، كأفريقيا، وأقاصي آسيا، وإلى مناطق أخرى، في سبيل أن يجعلوا الناس يؤمنون بـ(لا إله إلا الله) هذا في الوقت الذي نرى أن كلمة (لا إله إلا الله) غير مطبقة في بلدانهم ذاتها كما يقول الشاعر: "طبيب يداوي النّاس وهو عليلُ".
يجب عليهم أن يعودوا ليشرحوا لشعوبهم معنى الإسلام، ويوضّحوا مفاهيمه وقِيَمهِ وأبعاده، وليفهموهم ماذا تعني كلمة (لا إله إلا الله).

* محاضرات القائد الفكر الأصيل 1410هـ.

04-04-2018 | 14-39 د | 134 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net