الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
دوام الخشوع للهكلمة الإمام الخامنئي الموجّهة للأمّة الإسلامية بمناسبة يوم القدس العالميمراقباتيـَـوْمُ الإسْلَاممراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقباتالإستِعانَة بِالله عَزَّ وجَلّ

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
حقيقة التبليغ الإسلامي-2
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يقول الإمام الخامنئيّ دام ظلّه:
"التبليغ الدينيّ لا يُجزِّئ الحقيقة وإنّما يكشفها كاملة، ولو لم يتقبّلها المخاطب؛ التبليغ الدينيّ يُبيّن الحقيقة كما هي دون زيادة أو نقصان، وبعيداً عن الأهواء والرغبات وبكلمة أخرى: إنّ المبلّغ الدينيّ يؤدّي الشهادة مثل الشاهد الصادق، فيكشف عن الحقيقة ويضعها أمام الأنظار".

التبليغ في الإصطلاح المعاصر يعني إستقطاب إهتمام الناس نحو شيء معيّن، دون الأخذ بعين الإعتبار ما يحمله هذا الشيء من الحقيقة جزئها أم عشرة أضعافها أو مئة ضعف لها.

والتبليغ في إصطلاحنا هو التبليغ القرآنيّ يعني توصيل الحقيقة إلى أذهان الناس وإخراجهم من الجهل ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ﴾ فمن الظلم أنّ المرء لا يؤدّي الشهادة التي يمتلكها.


خطاب القائد لقاء الحزب الجمهوريّ الإسلاميّ 1/4/1361هـ.ش.

16-05-2018 | 14-46 د | 808 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net