الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1325 - 08 صفر 1440 هـ - الموافق 18 تشرين الأول 2018م
فلسفة البلاء

مفتاح الخَيْـر والشرّمواجهة الشبهاتكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في جامعة الإمام الخمينيّ (قدّس سرّه) للعلوم البحريّة في "نوشهر"مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » شعراء أدب الطف » القرن الأول
ابو الاسود الدؤلي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

أبو الأسود الدؤلي ظالم بن عمرو

ذكره المرزباني في شعراء الشيعة وقال: كان من قدماء التابعين وكبرائهم، و كان شاعرا مجيدا وكان شيعيا، وعده ابن شهر آشوب من شعراء أهل البيت المقتصدين.

توفي عام 69 هـ بالبصرة بالطاعون الجارف و عمره 85 سنة. قال ابن بدران في تهذيب ابن عساكر قال الواقدي: كان ابو الأسود ممن أسلم على عهد رسول الله وقاتل مع علي عليه السلام يوم الجمل وكان علويا وأبو الاسود معدود من التابعين، و الفقهاء، والشعراء، والمحدثين، و الأشرافـ والفرسان، و الامراء، والدهاة، والنحويين، والحاضري الجواب، والشيعة، والبخلاء.

وهو واضع علم النحو بارشاد من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، و من أراد تفصيل ذلك فليرجع الى الكتب المؤلفة في هذا الفن، وقد جمع الاستاذ المعاصر عبد الكريم الدجيلي ديوان أبو الأسود الدؤلي وحققه وشرحه وكتب عن حياة أبي الاسود وقام بطبعه فشكراً له على هذه الخدمة الادبية.

وفي الاعيان قال: هاجر أبو الأسود الى البصرة على عهد عمر بن الخطاب.

ابو الأسود الدؤلي يرثي الحسين بن علي عليهما السلام و من اصيب معه من بني هاشم

 وكـانت عـلى ودنـا قـائمه

أقـــول لـعـاذلتي مــرة

 فـبيني وأنـت لـناصـارمه

اذا أنـتِ لـم تبصري ما أرى

 قـد افـنتهمو الـفئة الـظالمه

ألـستِ تـرين بـني هـاشم

 وبـالطف هـام بـني فاطمه

فـانـت تـزيـنتهم بـالهدى

 بـالاحزاب خـابرة عالمه1

فـلو كـانت راسخة في الكتا

 لـهـم سـبقت لـعنة جـاثمه

عـلـمتِ بـأنـهم مـعـشر

 فـلا تـكثري لـي من اللائمه

سـأجـعل نـفسي لـه جُـنَّة

 ل والـفوز والـنعمة الـدائمه

أرجـي بـذلك حوض الرسو

 وتخلص ان خلصت غانمه2

لـتـهلك ان هـلـكت بـرة

وقال ايضا يرثيه و يحرض على ثأره

 قـم فـانعه والبيت ذا الاستارِ

يا ناعي الدين الذي ينعى التقى

 بـالطف تـقتلهم جـفاة نزار

أبـني عـلىٍ آل بـيت محمد

 أنــى يـكابره ذووا الاوزار

سبحان ذا العرش العلي مكانه

* ادب الطف ـ الجزء الاول 102 _ 103


1- وفي نسخة: و بالحرب خابرة عالمة.
2- ديوان ابي الأسود.

08-03-2011 | 05-23 د | 1056 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net