الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1299- 02 شعبان 1439 هـ - الموافق 19 نيسان 2018م
في استقبالِ شهر شعبان

مواسم التبليغخصائص المبلّغ (28) معرفة الزمان والمكانحســــــــــينٌ منـّــــــــيمراقباتكلمة الإمام الخامنئيّ في لقائه الناشئة والشباب المشاركين في قوافل «السائرون على طريق النور»مراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » شعراء أدب الطف » القرن الأول
الرباب بنت امرى القيس
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق


وهي من خيرة النساء وافضلهن، جاء بها الحسين عليه السلام مع حرمه الى الطف، وحملت معهن الى الكوفة ورجعت مع الحرم الى المدينة فاقامت فيها لا تهدا ليلا ولانهارا من البكاء على الحسين عليه السلام ولم تستظل تحت سقف حتى ماتت بعد قتله بسنة كمدا. رواه ابن الاثير في تاريخه ج4 ص36.

ويقول ابن الاثير: وليس بصحيح انها اقامت على قبر الحسين سنة وفي تذكرة الخواص وابن الاثير والاغاني انها في تلك السنة التي عاشت بها خطبها الاشراف فابت وقالت ما كنت لاتخذ حما1 بعد رسول الله. وحق لها اذا امتنعت فانها لا ترى مثل سيد شباب اهل الجنة.

ولما رجعت من الشام اقامت المأتم على الحسين وبكت النساء معها حتى جفت دموعها، ولما اعلمتها بعض جواريها بان السويق يسيل الدمعة امرت ان يصنع السويق، وقالت: انما نريد ان نقويى على البكاء رواه المجلسي في البحار ج10 ص235 عن الكافي.

وفي الاغاني قال هشام بن الكلبي: كانت الرباب من خيار النساء وافضلهن.وفي نسمة السحر: كانت من خيار النساء جمالا وادبا وعقلا. اسلم ابوها في خلافة عمر وكان نصرانيا من عرب الشام فما صلى صلاة حتى ولاه عمر على من اسلم بالشام من قضاعة، وما امسى حتى خطب اليه علي بن ابي طالب ابنته الرباب على ابنه الحسين فزوجه اياها.

والرباب هي بنت امرى القيس بن عدي بن اوس بن جابر بن كعب بن عليم بن هبل بن عبدالله بن كنانة بن بكر بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب، زوجة الحسين عليه السلام فولدت للحسين عليه السلام سكينة عقيلة قريش وعبد الله بن الحسين عليه السلام

قتل يوم الطف وامه تنظر اليه. وقال ابن الاثير في ج 4 ص 45: كان مع الحسين امراته الرباب بنت امرى القيس وهي ام ابنته سكينة وحملت اللى الشام فيمن حمل من اهله ثم عادت الى المدينة فخطبها الاشراف من قريش فقالت ما كنت لاتخذ حموا بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبقيت بعده سنة لم يظلها سقف بيت حتى بليت وماتت كمدا، وقيل انها قامت على قبره سنة وعادت الى المدينة اسفا عليه.

وقال السيد الامين في الاعيان في الجزء الاول من القسم الثاني: والرباب بنت امرى القيس بن عدي بن اوس زوجة الحسين عليه السلام لها فيه رثاء، ماتت سنة62.

قالت الرباب بنت امرىء القيس بن عدي زوجة الحسين عليه السلام ترثيه. وقد توفيت سنة 62هـ. ان الذي كان نورا يستضاء به فـي كربـلاء قتيل غير مدفون

 عنا وجنبـت خسران الموازين سبط الـنبي جزاك الله صالحة
 وكنت تصـحبنا بالرحم والدين قد كنت لي جبل صلدا الوذ به
 يغـني ويـأوي اليه كل مسكين من لليتامى ومن للسائلين ومن
 حتى اغيـب بين اللحد والطين والله لا ابتغي صهرا بصهركم

وقالت الرباب ايضا وهي بالشام بعد ما اخذت راس الحسين عليه السلام وقبلته ووضعته في حجرها،كما في تاريخ القرماني ص 4 وتذكرة الخواص ص147

 اقـصدته اسـنة الاعداء واحسينا فلا نسيت حسينا
 لا سقى الله جانبي كربلاء غادروه بكـربلاء صريعا

* ادب الطف ـ الجزء الاول 62 _ 64


1- الحم احد الاحماء. اقارب الزوج.

08-03-2011 | 05-27 د | 873 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net