الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1325 - 08 صفر 1440 هـ - الموافق 18 تشرين الأول 2018م
فلسفة البلاء

مفتاح الخَيْـر والشرّمواجهة الشبهاتكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في جامعة الإمام الخمينيّ (قدّس سرّه) للعلوم البحريّة في "نوشهر"مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

منبر المحراب

منبر المحراب- السنة الخامسة عشرة- العدد: 883- 12 جمادى الاولى 1431 هـ الموافق 27 نيسان2010م
حق الزوجة من خلال رسالة الحقوق

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

تحميل

محاور الموضوع الرئيسة:
- الزوجة سكَنَ وأنُسٌ لزوجها.
- إكرام الزوجةِ والرفق بها ورحمتها.
- بعض واجبات الزوجة.


الهدف:
 التعرّف على حقوق الزوجة من خلال رسالة الحقوق، والإشارة إلى بعض واجباتها.

تصدير الموضوع:
قال الإمام زين العابدين عليه السلام: "وأما حق الزوجة فأن تعلم أن الله عز وجل جعلها لك سكناً وأنساً فتعلم أن ذلك نعمة من الله عليك، فتكرمها وترفق بها، وإن كان حقك عليها أوجب فإن لها عليك أن ترحمها لأنها أسيرك، وتطعمها وتكسوها، وإذا جهلت عفوت عنها" 1.


1- تفصيل حقوق الزوجة: حدّد الإمام السجاد عليه السلام الحقوق الأساسية للزوجة، نشير إلى هذه الحقوق ضمن المحاور الآتية

المحور الأول: الزوجة سكن وأنس لزوجها

- العلاقة العاطفية: حرصت الشريعة الإسلامية - إلى جانب الواجبات - على إرساء أفضل العلاقات العاطفية، والأخلاقية بين الزوجين، فعن الإمام الصادق عليه السلام قال: "جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه واله وسلمفقالت: يا رسول الله، ما حقّ الزوج على المرأة ؟ قال: أكثر من ذلك، فقالت: فخبّرني عن شيء منه فقال: ليس لها أن تصوم إلاّ بإذنه ـ "يعني تطوعاً" ـ ولا تخرج من بيتها إلاّ بإذنه، وعليها أن تطّيّب بأطيب طيبها، وتلبس أحسن ثيابها، وتزيّن بأحسن زينتها، وتعرض نفسها عليه غدوة وعشية وأكثر من ذلك حقوقه عليها" 2.

ويستحب لها كما يقول الإمام السجاد عليه السلام: ".. إظهار العشق له بالخلابة والهيئة الحسنة لها في عينه" واستقبال الزوج بأحسن استقبال فقال: "حقّ الرجل على المرأة إنارة السراج، وإصلاح الطعام، وان تستقبله عند باب بيتها فترحب به، وأن تقدّم إليه الطشت والمنديل..." 3.

وقد أشار القرآن إلى هذه العلاقة بأجمل بيان فقال الله تعالى:﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لاَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ 4.

المحور الثاني: إكرام الزوجة والرفق بها
من حق الزوجة أن يتعامل زوجها معها بحسن الخلق، وهو أحد العوامل التي تُعمّق المودة والرحمة والحب داخل الاُسرة، قال الإمام علي بن الحسين عليه السلام: "لا غنى بالزوج عن ثلاثة أشياء فيما بينه وبين زوجته، وهي: الموافقة ؛ ليجتلب بها موافقتها ومحبتها وهواها، وحسن خلقه معها واستعماله استمالة قلبها بالهيئة الحسنة في عينها، وتوسعته عليها.." 5.

وحثّ الإسلام على توثيق روابط المودّة والمحبة وأمر بالعشرة بالمعروف، قال الله تعالى: ﴿... وعَاشرُوهنَّ بالمعرُوفِ فإنّ كَرِهتُمُوهُنَّ فَعَسى أن تَكرهوا شَيئاً ويجعل اللهُ فيهِ خيراً كثيراً 6.

ومن مصاديق العشرة بالمعروف حسن الصحبة قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام في وصيته لمحمد بن الحنفية: "إنَّ المرأة ريحانة وليست بقهرمانة، فدارها على كلِّ حال، وأحسن الصحبة لها، فيصفو عيشك"7. قال رسول الله: "خيركم خيركم لنسائه، وأنا خيركم لنسائي " 8 . وقال صلى الله عليه واله وسلم: "من اتخذ زوجة فليكرمها" 9.

ونهى صلى الله عليه واله وسلم عن استخدام القسوة مع المرأة، وجعل من حق الزوجة عدم ضربها والصياح في وجهها، ففي جوابه على سؤال خولة بنت الأسود حول حق المرأة قال: "حقك عليه أن يطعمك ممّا يأكل، ويكسوك ممّا يلبس، ولا يلطم ولا يصيح في وجهك"10.

المحور الثالث: النفقة على الزوجة
حق النفقة: حيث جعله الله تعالى من الحقوق التي يتوقّف عليها حقّ القيمومة للرجل، كما جاء في قوله تعالى: ﴿الرِجالُ قوّامُونَ على النِّساءِ بما فَضّلَّ اللهُ بَعضهُم على بَعضٍ وبما أنفقُوا مِن أموالِهم11.

وشدّد رسول الله صلى الله عليه واله وسلمعلى هذا الواجب حتى جعل المقصّر في أدائه ملعوناً، فقال صلى الله عليه واله وسلم: "ملعون ملعون من يضيّع من يعول".

والنفقة الواجبة هي الاطعام والكسوة للشتاء والصيف وما تحتاج إليه من الزينة حسب يسار الزوج، قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "حقّ المرأة على زوجها أن يسدَّ جوعتها، وأن يستر عورتها، ولا يقبّح لها وجهاً، فإذا فعل ذلك أدّى والله حقّها" 12.

المحور الرابع: رحمتها والعفو عن إساءتها

لقد حثّت الروايات على الصبر على إساءة الزوجة، فيستحب الصبر على إساءة الزوجة قولاً كانت أم فعلاً، قال الإمام محمد الباقر عليه السلام: "من احتمل من امرأته ولو كلمة واحدة، أعتق الله رقبته من النار، وأوجب له الجنّة"13.

وحثّ رسول الله صلى الله عليه واله وسلمالزوج على الصبر على سوء أخلاق الزوجة، فقال: " من صبر على سوء خلق امرأته أعطاه الله من الأجر ما أعطى أيوب على بلائه" 14.

2- واجبات الزوجة: ولنبيّن الحقوق بموضوعية ينبغي الإشارة بموضوعية إلى بعض واجبات الزوجة وأهمها

أ- عدم فعل ما يسخط زوجها: لا ينبغي للزوجة أن تعمل ما يسخط زوجها ويؤلمه في ما يتعلق بالحقوق العائدة إليه، كإدخال بيته من يكرهه، أو سوء خُلقها معه، أو إسماعه الكلمات غير اللائقة. قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: " أيّما امرأة آذت زوجها بلسانها لم يقبل منها صرفاً ولا عدلاً ولا حسنة من عملها حتى ترضيه"15.وقال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: "أيّما امرأة باتت وزوجها عليها ساخط في حقّ، لم تقبل منها صلاة حتى يرضى عنها، وأيّما امرأة تطيّبت لغير زوجها، لم تقبل منها صلاة حتى تغتسل من طيبها، كغسلها من جنابتها" 16.

ب- حرمة هجران الزوج: ويحرم على الزوجة أن تهجر زوجها دون مبرر شرعي، قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "أيّما امرأة هجرت زوجها وهي ظالمة حشرت يوم القيامة مع فرعون وهامان وقارون في الدرك الأسفل من النار إلاّ أن تتوب وترجع" 17.

ج- حسن التبعل: أكّدت الروايات على مراعاة حق الزوج، وإتباع الأساليب الشيّقة في إدامة أواصر الحبّ والوئام، وخلق أجواء الانسجام والمعاشرة الحسنة داخل الأسرة، قال الإمام الباقر عليه السلام "جهاد المرأة حسن التبعل"18. وقال رسول صلى الله عليه واله وسلم: "لا تؤدي المرأة حقّ الله عزَّ وجلَّ حتى تؤدي حقّ زوجها"19.

د- عدم تكليف الزوج بما لا يطيق: قال صلى الله عليه واله وسلم: "أيّما امرأة أدخلت على زوجها في أمر النفقة وكلّفته ما لا يطيق، لا يقبل الله منها صرفاً ولا عدلاً إلاّ أن تتوب وترجع وتطلب منه طاقته"20.

هـ- استقبال الزوج وإرضائه: قال صلى الله عليه واله وسلم: "حقّ الرجل على المرأة إنارة السراج، وإصلاح الطعام، وان تستقبله عند باب بيتها فترحب به، وأن تقدّم إليه الطشت والمنديل..."21. ويستحب للزوجة أن تكسب رضا الزوج وتنال مودته، قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: "خير نسائكم التي إن غضبت أو أغضبت قالت لزوجها: يدي في يدك لا أكتحل بغمضٍ حتى ترضى عني"22.
1-رسالة الحقوق للإمام زين العابدين.
2-الكافي 5: 508.
3-مكارم الأخلاق: 215.
4-الروم 21.
5-تحف العقول: 239.
6-سورة النساء:4/ 19.
7-مكارم الأخلاق: 218.
8-من لا يحضره الفقيه 3: 281.
9-مستدرك الوسائل، النوري 2: 550.
10-مكارم الاخلاق: 218.
11-النساء 4: 34.
12-عدة الداعي: 81.
13-مكارم الأخلاق: 216.
14-مكارم الأخلاق: 213.
15-مكارم الأخلاق: 202.
16-الكافي 5: 507.
17-مكارم الأخلاق: 202.
18-من لا يحضره الفقيه 3: 278.
19-مكارم الأخلاق: 215.
20-مكارم الأخلاق: 202.
21-مكارم الأخلاق: 215.
22-مكارم الأخلاق: 200.

17-05-2010 | 15-12 د | 3684 قراءة

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net