http://www.almenbar.org/nicons/rsslogo.jpg http://www.almenbar.org/ شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان http://www.almenbar.org/ شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان الرق المؤبد ورد في الروايات أن الطمع هو رق مؤبد، فما المراد من الطمع في المفهوم الإسلامي؟ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3452&cid=102 من علامات الشقاء الحرص: الشره وفرط الميل إلى الشيء، والمراد به هنا: الحرص على الدنيا وجمعها وتكثيرها وادخارها والاشتغال بالاستلذاذ بها، ويلازمه طول الأمل، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3445&cid=102 لا تكن من الغافلين الغفلة عن الشيء معروف، والمراد هنا: غفلة القلب عن الله تعالى وعن أحكامه وأوامره ونواهيه، وبعبارة أخرى: عما ينبغي أن يكون متوجهاً إليه http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3433&cid=102 لا تطلبن الرئاسة الرئاسة من مصاديق الدنيا، وحبها من حب الدنيا، وقد عرفت تفصيل الأمرين، إلا أن لها أهمية وخطراً وشأناً ومحلاً يقتضي تخصيصها بالذكر كتاباً، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3426&cid=102 من هو المسجون في الدنيا؟ هنا أمور: الأول: الدنيا في اللغه: اسم تفضيل مؤنث ادنى، تستعمل تارة بمعنى: الأقرب زماناً أو مكاناً، ويقابله الأبعد، وأخرى بمعنى: الأرذل والأخس، ويقابله الخير، وثالثة بمعنى الأقل ويقابله: الأكثر. http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3418&cid=102 المغلّبة وجوههم يوم القيامة روح الله تعالى هو: رحمته وفرجه وإحسانه في الدنيا، وشفاعتة أنبيائه وملائكته، وغفرانه وجنته في الآخرة. والمكر: أخذه في الدنيا بنحو الإستدراج http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3414&cid=102 الشكوى إلى الله وإلى الناس الشكوى والشكاية: مصدران من: شكى يشكوا إلى زيد: تظلم إليه، وأخبره بسوء الحوادث، فالمخبر شاك وزيد مشكو إليه، والمخبر عنه مشكو منه، والإخبار http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3398&cid=102 استكثار العمل والخير العجب: ابتهاج الإنسان وسروره بتصور الكمال في نفسه وإعجابه بأعماله، والإدلال بها بظن تماميتها وخلوصها، وحسبان نفسه خارجاً عن حد التقصير، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3391&cid=102 الرّياء الرّياء لغة: مصدر باب المفاعلة من رأي، فهو والمراءاة بمعنى: إراءة الشيء للغير على خلاف واقعه: كإراءة أنّ صلاته وصيامه لله، وليس كذلك. http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3388&cid=102 الكذب أسوء السوء الكذب لغة هو: اللا مطابقة ويتصف به الاعتقاد والفعل كما يتصف به الكلام فالظن أو الاعتقاد المخالف للواقع، كذب، كما أن العمل المخالف للقول http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3381&cid=102 الكفاف في الرزق ذكر هذا العنوان في المقام لأجل أن دوام ذلك يوجب حصول صفة الصبر والرضا فيكون من الملكات، إلا أنه ينبغي أن يعد من شعب الصبر أو الرضا http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3370&cid=102 منهج التبليغ: المسجد انّ المسجد والمنبر يَعدّان من الوسائل التبليغية الهامّة وذلك للإرتباط المباشر الموجود بين المبلّغ والمخاطب، وللسبب نفسه أصبح هذا النوع من التبليغ أنفذ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3369&cid=102 فقر الدنيا وفقر الاخرة الفقر في اللغة: انكسار فقار الظهر والفقير بمعنى: المفقور المنكسر فقرات ظهره يقال: فقرته الداهية أي: نزلت به وكسرت فقاره، ويستعمل بمعنى: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3360&cid=102 الحلم أقوى الخُلُق الحلم: ضبط النفس عن هيجان الغضب، والكظم: الحبس والسد، فكظم الغيظ يرادف الحلم، والعفو: ترك عقوبة الذنب، والصفح: ترك التثريب واللوم http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3349&cid=102 في حسن الخلق الخلق بالضم وبضمتين: الطبع والسجية، وهو صورة نفس الإنسان وباطنه في مقابل الخلق بالفتح الذي هو صورة جسمه وظاهره، وهي تتصف بالحسن http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3341&cid=102 ميزان السخاء والجود في الإسلام السخاء، لغة واضح، وشرعاً: بذل المال أو النفس فيما يجب أو ينبغي، عن ملكة حاصلة بالممارسة عليه، أو هو نفس تلك الملكة، ونظيره الجود فيشمل http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3335&cid=102 الاعتدال في الصرف والانفاق الاقتصاد من القصد وهو الاستقامة، والمراد به هنا: اعتدال الانسان واستقامته في صرف ماله وانفاقاته لنفسه وعياله، فهو حالة متوسطة بين الافراط http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3327&cid=102 تدبر في أمورك واترك الاستعجال للعاقل البصير المجرب للأمور إذا أراد الاقدام على أي عمل من أعماله أن يتأمل جميع جوانب المراد من مقدماته وشرائطه وموانعه وملازماته http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3315&cid=102 الحياء والإيمان الحياء ملكة انقباض النفس عن القبيح وانزجارها عن كل فعل أو ترك تعده سيئاً، وإذا نسب إلى الله تعالى فالمراد به: التنزيه عملاً عن القبيح، وترتيب أثر http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3310&cid=102 الاعتبار بالعبر والاتّعاظ بالعظات حقيقة التفكر: سير الباطن من المبادئ إلى المقاصد، ولا يرتقي من النقص إلى الكمال إلا بهذا السير، ومبادئه الآفاق والأنفس بأن يتفكر في أجزاء العالم http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3299&cid=102 الكلام والسكوت والصمت موقع اللسان من الإنسان موقع ينبغي أن يمتاز بالبحث والتحقيق عن حاله وبيان وظائفه عقلاً وشرعاً واجتماعاً، فإنه من أعظم ما يمتاز به الإنسان عن http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3293&cid=102 عفة البطن والفرج تخصيص العضوين بلزوم العفة من بين سائر الاعضاء التي يجب حفظها عن المعاصي التي تصدر منها: كاللسان عن الكلام المحرم، والعين عن النظر http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3283&cid=102 الاستعداد للموت من الأمور التي اختص بعلمه خالق الإنسان انقضاء أجله ووقوع موته وهو لمصالح كثيرة كامنة فيه، ومنها: إستعداده في جميع أوقات عمره لإجابة http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3276&cid=102 الحسنات والسيئات الأولى: أن إتيان الإنسان بحسنة بعد كل سيئة لأجل تكفيرها وتطهير النفس عن الرجز الحاصل منها كاشف عن حالة يقظة للنفس وصلاحها، وهو يمنعها http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3262&cid=102 الاقتصاد في العبادة قد تعرض على المؤمن حالة رغبة واشتياق للعبادة فلا يقنع بالإتيان بالواجبات فقط، بل لا يقنع بالبعض اليسير من المندوبات أيضاً، فيرغب إلى الازدياد http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3259&cid=102