http://www.almenbar.org/nicons/rsslogo.jpg http://www.almenbar.org/ شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان http://www.almenbar.org/ شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان العقيدة الإسلامية ومقومات النهوض إنَّ العقيدة الإسلامية هي القاعدة المركزية في التفكير الإسلامي، التي تصوغ للإنسان المسلم نظرته التوحيدية للكون والحياة، وتنتج له مفاهيم صالحة http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3444&cid=108 العقيدة وبناء الإنسان أخلاقيا لما كانت قضية الأخلاق تحظى بأهمية استثنائية في توجهات العقيدة الإسلامية، نجد أنّها اتّبعت أساليب وطرق عدّة متضافرة كبناء يتصل بعضه ببعض، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3440&cid=108 المرتكز العقائدي والبناء الأخلاقي العقيدة تشكّل مرتكزا متينا للأخلاق، لأنّها تخلق الواعز النفسي عند الإنسان للتمسك بالقيم الأخلاقية السامية، على العكس من العقائد الوضعية التي تساير http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3410&cid=108 العقيدة الإسلامية وتربية النفس الانسانية منهج العقيدة في تربية النَّفس، أنّها تدعو إلى عدم كبت رغباتها لأنّ الكبت يقتُل حيويتها، ويُبدد طاقتها، فلا تعمل ولا تنتج، وفي الوقت ذاته لا تشجع http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3403&cid=108 العقيدة ومعرفة الإنسان لنفسه من معطيات العقيدة، أنها تدفع الإنسان المسلم إلى معرفة نفسه، فلا يمكن السمو بالنفس دون معرفة طبيعتها، وهذه المعرفة هي خطوة أولية للسيطرة http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3377&cid=108 العقيدة الإسلامية وفلسفة المرض لطّفت العقيدة من مخاوف الإنسان الدائمة من المرض من خلال التأكيد على حقيقة بديهية، هي إنّ كلَّ جسم معرّض للسقم، يقول الإمام علي (ع): «لا http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3365&cid=108 العقيدة ومسألة الخوف من الفقر هناك خوف ينتاب الإنسان، وينغّص عليه حياته، وهو الخوف من الفقر، لكن العقيدة تبدد هذا الخوف من خلال التأكيد على حقيقة واضحة كالشمس في http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3334&cid=108 العقيدة وتحرير النفس من المخاوف مما لا شكَّ فيه، أنّ الخوف يبدد نشاط الفرد، ويُشل طاقته الفكرية والجسمية، وكان الإنسانُ الجاهلي في خوف دائم من أخيه الإنسان ودسائسه، ومن http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3322&cid=108 العقيدة ومواجهة المصائب تخفف العقيدة في نفوس معتنقيها من الضغوط والأزمات النفسية التي يتعرضون لها، فتصبح ضعيفة الأثر والأهمية، ضمن أساليب عديدة، منها: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3305&cid=108 البناء النفسي والطمأنينة إنَّ لكلِّ عقيدة أثرا في نفس صاحبها، يدفعه إلى نوع من الأعمال والتصرفات، ولقد كانت لعقيدة الإيمان باللّه في المسلمين آثار في النفس عميقة، كان لها http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3289&cid=108 الإسلام وتغيير العادات والتقاليد الجاهلية كان للعقيدة الأثر البالغ في تغيير الكثير من العادات والتقاليد، التي تُمتهن فيها كرامة الإنسان، وينتج عنها العنت والمشقة، وقد قام الرسول (ص) وآل http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3268&cid=108 التعاون والتعارف في المنظور الإسلامي نقلت العقيدة أفراد المجتمع من حالة التنافس والصراع إلى حالة التعارف والتعاون. http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3255&cid=108 الإسلام وتغيير نظم الروابط الاجتماعية كان المجتمع الجاهلي يعتبر رابطة الدم والرحم أساس الروابط الاجتماعية، فيضع مبدأ القرابة فوق مبادئ الحق والعدالة في حال التعارض بينهما، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3232&cid=108 إثارة الشعور الاجتماعي في الإسلام لقد كان إنسان ما قبل الإسلام يتمحور في سلوكه الاجتماعي حول ذاته، وينطلق في تعامله مع الآخرين من منظار مصالحه وأهوائه، وينساق بعيدا مع http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3218&cid=108 عقل الإنسان: مكانته ودوره للعقل مكانة كبيرة في الدين الإسلامي، فهو أصل في التوصّل إلى الاعتقاد الصحيح، وهو دليل من أدلة الاجتهاد، قال الرسول الأكرم (ص):.. « ولكلِّ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3188&cid=108 البناء الفكري للإنسان ترتكز نظرة العقيدة الإسلامية على كون الإنسان موجودا مكرَّما: (ولقَدْ كرَّمنا بني آدم وحملناهم في البرِّ والبحر ورزقناهم من الطَّيبات وفضَّلناهُم على http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3174&cid=108 الموقف من أحداث التاريخ بالرجوع إلى القرآن والسنة والعقل القرآن الكريم يحاكم الشخصيّات التاريخية، وكذلك السنّة المطهّرة والفطرة الإنسانية والعقل البشري: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3153&cid=108 الإمام الحسين عليه السلام في العهد الجديد إن سفر الرؤيا رؤيا يوحنا اللاهوتي هو السفر النبوي الوحيد في العهد الجديد، وهو سفر يتحدث عن مستقبل الإنسان في هذا الكون، وعن حكومة آخر http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3140&cid=108 منابع الفلسفة الإسلامية وبواعثها لا يختلف حال مؤرخي الفلسفة، في تاريخ الفلسفة الإسلامية، عنه في تاريخ الفلسفة اليونانية، فإنهم قد تسالموا أيضاً على أن الفلسفة الإسلامية وليدة الفكر http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3111&cid=108 الرفق والحلم في القانون: نصاً وتطبيقاً ونريد أن ننوّه أنّ اللّين والرفق تارةً يكون في النص القانوني والمادة القانونية، وتارةً يكون في الأداء والإجراء القانوني والقضائي المتخذ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3099&cid=108 نزعة التوحيد عبر العصور إن مراجعة النقوش المكتشفة، والمدونات الباقية، عن الحضارات الموغلة في القدم، تؤكد أن كل أمة من الأمم، ورغم إطلاقها اسم الإله، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3068&cid=108 بين الأسطورة والخرافة الأسطورة على وزن أفعولة من سطر، والسطر هو الإصطفاف والنظم، في كتابة وغيرها، وقد ورد هذا المعنى في قوله تعالى: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3049&cid=108 العلمانية في إيران يمكن الحديث عن ثلاث مراحل تم خلالها دخول العلمانية إلى إيران: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3023&cid=108 مظاهر العلمانية في التاريخ الإسلامي لعبت مجموعة من العوامل والأسباب دوراً مؤثراً في ظهور الفكر العلماني في العالم الإسلامي، من جملة ذلك: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3004&cid=108 دوافع وأسباب ترويج العلمانية في الغرب يمكن ارجاع دوافع وأسباب ترويج العلمانية في الغرب إلى مجموعتين: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=2992&cid=108