http://www.almenbar.org/nicons/rsslogo.jpg http://www.almenbar.org/ شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان http://www.almenbar.org/ شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان الشّهادة، الضّمان لانتصار الإسلام إنّكم أيّها السّادة علماء الدّين، وجميع علماء الدّين في أنحاء البلاد، مكلّفون بالحفاظ على هذه النّعمة الإلهيّة وأداء الشّكر لها، وانّ شكرها يتمثّل في التّبليغ .. http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3666&cid=110 دروس ثورة سيّد الشّهداء عليه السّلام للمبلّغين يجب على كافّة الوعّاظ وخُطباء المنبر الحسينيّ الالتفات إلى هذا المعنى؛ وهو أنّه لو لم تكن ثورة سيّد الشّهداء عليه السّلام لما كان باستطاعتنا اليوم تحقيق http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3660&cid=110 خطأ بعض التصرّفات الإسلاميّة في الظاهر قد يحدث أحياناً أن تصدر أعمال إسلامية في الظاهر، ولكن دون الالتفات إلى الإسلام، وخلافاً له. وعلى سبيل المثال هناك أشخاص يريدون أن يخدموا، http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3654&cid=110 الدّعاية الهادفة إلى عزل الحوزات العلميّة عن القضايا الاجتماعيّة والسياسيّة من المؤسف أنّ كلًّا من جامعاتنا ومدارس علومنا الدّينية كانت تعاني من نقائص كثيرة في بعض الجوانب، ولم يكن بالإمكان إصلاحها، فالجامعات وعلى http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3646&cid=110 تصدير الثّورة بالتّبليغ على أساس المعنويات‏ تبليغاتنا يجب أن تكون متناسبة مع حاجات الحوزة ووضعِها. كما على السّادة أن يلتفتوا إلى ضرورة الاهتمام بمسائل الواقع. وقبل أن تطبعوا أيّ كتابٍ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3643&cid=110 تقوية الفقه والاهتمام بالمسائل الأخرى في الحوزات‏ ... فقد كانت الحوزات قديماً محصورةً داخل جدرانٍ أربعة لا يستطيع أحد أن يخرج منها، والدّعاية السيّئة نافذة في أجوائها لدرجة يتعرّض فيها كلّ من http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3638&cid=110 ضرورة توجّه علماء الدِّين إلى الجبهات ‏ومن الأمور الّتي أرى لزاماً عليّ طرحها هنا، هو أنّ جبهات القتال بحاجة إلى علماء الدِّين، وأنّ جميع أبناء الشعب محتاجون لأن يرشدهم علماء الدِّين http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3632&cid=110 أسلوب التّبليغ ومسؤوليّة الدّاعية يقول الإمام الخميني قدّس سرّه: http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3627&cid=110 جدوى كلّ شي‏ء يجب أن يكون باسم الله أنتم الآن أيها السّادة على ما قالوا عازمون على الذّهاب إلى القُرى والمدن لترويج الدِّين والهداية إليه. انتبهوا، فكلّ خطوة تخطونها على خلاف الموازين http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3620&cid=110 ردّ الادّعاء بأنّ الإسلام وقوانينه قديمة إنّهم [الغربيون] وبالاستعانة بالأقلام المسمومة التي مازال بعضها موجود في إيران، عرّفوا الإسلام بأنّه أفكار تعود إلى ما قبل 1400 سنة مضت؛ ويجب http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3617&cid=110 الحفاظ على الإسلام مسؤوليّة كبرى‏ إنّنا نواجه اليوم حجمًا هائلًا من الإعلام العالمي المعادي؛ نواجه كلّ هذا الإعلام المقروء وما تبثُّه الإذاعات وما يردّده الخطباء والمتحدّثون وما تقوم به http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3610&cid=110 يجب أن تكون الحوزات مراكز لتربية المبلّغين والقُضاة بحمد الله فإنّنا اليوم ننعَم بالحرية من القيود الّتي كانت تكبّل عقائدنا وأفكارنا وباتت جميع فئات الشعب تمارس حقّها في التعلُّم والتعليم خصوصًا المرأة http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3605&cid=110 حاجة الحوزات إلى تعلُّم لغات العالَم الحيّة والآن وقد تحرّرنا من هذه القيود والأغلال، ولله الحمد، يجب أن ينعكس ذلك إيجابًا على حوزاتنا، وتصبح حوزات اليوم غير حوزات الأمس. فحوزات اليوم http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3599&cid=110 مسؤولية أئمّة الجمع الصّعبة والمهمّة إنّ ما يُعدّ أهمّ من كلّ شي‏ءٍ هو رجال الدّين. فإذا ما عمل رجال الدّين أينما كانوا بواجبهم المعنوي ودعوتهم المعنوية؛ فإنّ النّاس يصلحون وهم مستعدّون http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3593&cid=110 إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدّين‏ إنّ رجال الدّين هم الّذين يجب أن يقدّروا هذه الأمور؛ فإذا صَلُح رجل الدّين صَلُح كلّ شيء وإذا فسد العالِم لا سمح الله- فسد العالَم إنّ هذا هو الواقع. http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3585&cid=110 توسيع دائرة الخلافات على أيدي الأعداء إنّ الوحدة أمرٌ أكدّه القرآن ودعا إليه، كما دعا إليه أئمّة المسلمين، إنّ الدّعوة إلى الإسلام في أساسها هي دعوة إلى الوِحدة؛ بمعني أن يكون الجميع مُتّفقين http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3581&cid=110 تأكيد القرآن على الوحدة ... إنّ الإسلام قد أتى بكلّ شي‏ءٍ، ولقد تمّ الإصرار على هذه القضيّة في القرآن، وتمّ التّذكير بها بتعابير مختلفة، والمهمّ هو أن يعمل المسلّمون بالإسلام http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3573&cid=110 تبيين أئمّة الجُمَع للقضايا السّياسيّة الاجتماعيّة ... يجب على أئمّة الجماعات والجُمَع أن يبيّنوا للنّاس القضايا، وأن ينبّهوهم للقضايا السّياسيّة والاجتماعيّة خاصّة أئمّة الجُمَع، حيث أنّ صَلَوات الجُمَع تُقام http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3570&cid=110 القرآن أغنى كتاب في العالم في مجال التربية والتعليم‏ يجب تدريس العلوم المعنويّة في الجامعات إلى جانب العلوم الماديّة، ولا بدّ من تدريس تلك الأمور الإنسانيّة والتربويّة، بأيدي أشخاص يعرفون التّربية http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3565&cid=110 الدراسة مقدمة للتبليغ وإنذار الناس‏ ليأت الناس إلى الحوزات ويذهبوا يجب أن يتردد الناس إليها. هناك معلمون ومدرسون دائمون وهناك أغلبية منهم يأتون وبعد إكمال عملهم يجب أن يذهبوا http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3559&cid=110 ضرورة تربية القُضاة والمبلّغين في الحوزات ‏نشاهد اليوم بعد انطلاقنا الفجائي وبلوغ الحريّة و الخروج من الكَبت الفكري والعملي، أنّ أمامنا مشاكل جمّة. يجب حلّها بهمّة شرائح الشّعب المختلفة؛ على http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3550&cid=110 قدوة المبلّغين إنّ ثورتنا تعتمد على المعنويّات وعلى الله، وإنّ من يوافقوننا هم الموافقون للنّهج التّوحيدي، يجب علينا ألّا ننسى النّهج التّوحيدي الذي ثرنا لأجله. ذلك الخطّ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3547&cid=110 العلم مسؤولية ثقيلة إن العلم مسؤولية ثقيلة، وهي تقع على عاتقكم، إلا ان مسؤوليتكم ليست في تعلم حفنة من الألفاظ والمفاهيم، بل إن المسؤولية التي أوكلت إليكم تتمثل في حفظ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3542&cid=110 إنتبهوا، ولا تقعدوا هنا وتحدّدوا لأنفسكم تكليفًا شرعيًّا خاصًّا بكم إنّني أحذركم، فمستقبلكم سيكون أشدّ ظلمة من حاضركم، إنتبهوا، ولا تقعدوا هنا وتحدّدوا لأنفسكم تكليفًا شرعيًّا خاصًّا بكم. إنّ لديكم القدرة، ولديكم http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3533&cid=110 رسالة الأنبياء إيقاظ النّاس‏ إذا نظرتم في أحوال الأنبياء وتاريخهم، وتأمّلتم تاريخ الإسلام وصدره القريبين مِنّا؛ ترون خلاف هذا التّبليغ الذّاهب إلى أنّ الدّين أفيون الشعوب، أي: أنّ http://www.almenbar.org/essaydetails.php?eid=3527&cid=110