الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1395 - 25 جمادى الثانية 1441هـ - الموافق 20 شباط 2020م
الاعتدال في الإنفاق

تأهيل المبلّغمراقباتشهرُ جَلاءِ القلوبِالصِّدِّيقَةُ الشَّهِيدَةُسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقبات

 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » على طريق المحراب
حنين أزلي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

                                             بسم الله الرحمن الرحيم

إليها تشدّ رحال التائقين... وتهوي أفئدة العاشقين.. هي بيت المعشوق الأول والمحبوب الأزلي...
دون غيرها من البيوت...

مجردة من كل ملك... مطهرة من كل رجس... إذا وصلْت... ببدنك إلى فنائها.. استلبتك لحظات، وتسمرت عيناك هيبة على جدرانها... وتدافعت خطاك نحوها واستسلمت كفاك تريد لمسة من ركن من أركانها...

لا تدري ما الذي استباح المآقي فأجرى دموعها.. على أعتابها... تنحدر على الوجنات لتلتثم أرضاً تطؤها أقدام الطائفين...

هناك.. تشعر أنك لست عنها غريباً... بل إليها تنتمي وعندما تجلس قبالها... يخامرك إحساس بأنك في حضن يملأ كيانك حناناً... هو حنان أزلي اللون.

... لأن ما بينك وبينها عهد منذ كان ﴿وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ، وهذا أوان إجابةٍ للقاءٍ بكعبة هي بيت الحبيب... حيث تطوف القلوب لتصلَ إلى العرش، بل إلى ذي العرش.
 

11-10-2012 | 03-21 د | 1179 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net