الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1324 - 01 صفر 1440 هـ - الموافق 141 تشرين الأول 2018م
إذاعة الفاحشة

إدخال السكينة إلى القلوبكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقائه أعضاء مجلس خبراء القيادةالعدلُ قوّةمراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » روضة المبلغين
بحث في إدارة المنبر
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

شروط إدارة المنبر
يمكن تقسيم شروط إدارة المنبر إلى مجموعتين:
1 - الشروط الطبيعيةـ
2 - الشروط الاكتسابية.

الشروط الطبيعية
تعود مجموعة من شروط المنبر إلى الهيكل الطبيعي للإنسان. وأما الأمور التي تتعلق بالهيكل الطبيعي للإنسان فعديدة من جملتها: الشكل، لحن الصوت، الحافظة، تسلسل الخواطر، سرعة الانتقال واتصال المطالب. البعض يمتلك جاذبية في الصوت بحيث تستسلم له الآذان بمجرد أن يشرع بالحديث. والبعض الآخر من متوسطي الحال لا يمتلك صوتهم أي جاذبة أو دافعة، ولكن البعض الأخير لا يمتاز صوتهم بغير الدافعة. أما الذي يرغب في أن يكون مبلغاً موفقاً فينبغي أن تكون حنجرته مناسبة لهذا العمل.
فلا تكفي الرغبة في ذلك بل يجب وجود تناسب بين الخصائص الطبيعية للبدن والخطابة والمنبر.

الشروط الاكتسابية
ينبغي اكتساب بعض الشروط من أجل إدارة المنبر. والحديث عن الشروط الاكتسابية يحتاج إلى بحث ودراسة وشرح مفصل نكتفي هنا بذكر عدة نقاط:

1 - التحصيل العلمي

لا أعتقد أن هناك مبلغاً يتمكن من الاجابة على كافة أسئلة الناس بشكل عميق ودقيق. وبما أن المسائل التي تطرح اليوم لها علاقة بالدين بنحو من الأنحاء، لذلك قلما نجد شخصاً يمتلك تخصصاً عميقاً في جميع تلك المسائل. من هنا ينبغي على المبلغ أن يكون كثير المطالعة ويمتلك تخصصاً في عدد من الفروع التخصصية ليتمكن من الاجابة على الأسئلة العلمية.

طبعاً يمكن تقديم اجابات تخصصية على الكثير من الاشكالات وذلك من خلال ايجاد كليات تخصصية في الحوزات العلمية وهذا يعني تربية طلاب متخصصين في فروع متعددة كالتفسير والحديث والكلام والأحكام...
على كل الأحوال يجب أن يمتلك المبلغ مجموعة من المعلومات العامة بالأخص تلك التي تتعلق بالهداية والارشاد وصناعة الإنسان والتربية الأخلاقية وأمثالها.

2 - اختيار الموضوع المناسب
ليس من السهل اختيار موضوع مناسب للمجلس. قد يؤدي اختيار موضوع فاقد للعنوان المناسب إلى تخريب المنبر. قد يظن بعض المبلغين أن الأبيات الشعرية مناسبة للمحاضرة أو للمجلس الفلاني فيظهر العكس ويؤثر ذلك على منبره.

3 - النقد الكلي والمبهم
يجب السعي ليكون النقد كلياً ومبهماً. عندما كانوا يخبرون النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأن فلاناً يغش مثلاً، فكان يصعد المنبر ولكنه لا يتحدث حول الشخص بعينه بل كان يقول: "ما بال أقوام يفعلون كذا".

4- إدارة المنبر وعلم النفس
الإدارة في كافة المجالات تحتاج إلى علم النفس. طبعاً يجب التطرق لهذا العلم بناءً على نوع ومكان الإدارة. إن إدارة حضانة أطفال أو مدرسة ابتدائية يحتاج إلى علم نفس الطفل، وإدارة ثانوية يحتاج إلى علم نفس الناشئة. وإدارة السجن يحتاج إلى علم نفس خاص بالسجناء... وكذلك تحتاج إدارة المنبر إلى نوع من علم النفس وهذا عمل صعب جداً. نجد بعض الخطباء يدركون المستوى الفكري للناس فيتكلمون بما يتناسب مع هذا المستوى، ولكن هناك من لا يدرك هذا المستوى الفكري.

5 - احترام شخصية الناس
يعتبر احترام شخصية الناس من أهم وأكبر أركان الإدارة في جميع الأماكن وبالأخص إدارة المنبر. لا ينبغي أن يتحدث المبلغ بأمور تؤدي إلى انزعاج الناس. وعلى هذا الأساس يجب ان لا يخاطبهم: لا احساس لديكم ولا تفهمون... عند ذلك سيتجنب أغلب الناس حضور مجلسه، ثم إذا كرر ذلك مرة أخرى فلن يحضر أحد مجلسه على الاطلاق لا توجهوا الاهانات للناس، بل احترموهم.
أعزائي تعاونوا مع بعضكم البعض، كونوا مكملين لجهود بعضكم.

حجة الإسلام والمسلمين محمد تقي فلسفي

 

12-04-2013 | 09-31 د | 1056 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net