الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » على طريق المحراب
بادر تسبق
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

قال تعالى: ﴿وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ1 وقال أيضاً: ﴿سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُم2.

ورد التعبير في الآيتين بلفظين مختلفين أحدهما سارعوا، والآخر سابقوا، فالمسابقة إنما تتحقق مع وجود المنافسة، وأما المسارعة فتتحقق مع وجود المنافسة وعدم وجودها، فالواصل إلى الهدف أولاً سابق لغيره وأسرع منه، والواصل إليه عند أوائل الفرص هو مسارع إليه.

والمهم أن الأمر بالمسابقة والمسارعة يمكن أن يتصور لوجود مجموعة أمور الإنسان في حالة صراع معها فمنها:
1 ـ طبيعة الدنيا: أنها دار تصرّم وانقضاء فكل ما فيها عرضة للزوال ولذا كانت الفرص تمرّ مرّ السحاب وعلى الإنسان اغتنامها وإلا انقضت.

2 ـ مجهولية الأجل: حيث إن الإنسان عرضة للموت في أي لحظة فعليه عدم التواني والتأجيل وعدم التسويف إن قد يسبق الموت إلى الإنسان قبل أن يقوم بالفعل.

3 ـ طروء الشواغل: فقد تطرأ على الإنسان إن لم يسارع أمور تؤدي إلى اشتغاله بها مما يعيق عمله في الطاعات فعن الإمام علي عليه السلام: "بادروا بعمل الخير قبل أن تشغلوا بغيره"3.

4 ـ تبدل العزم: حيث قد تنحل عزيمة الإنسان بسبب عروض الشهوات أو بسبب حب الراحة.

5 ـ استغناء المحتاج عن الخدمة أو الحاجة إما لسبق الغير أو لفوت الأمر.

6 ـ وساوس وأحابيل الشياطين: فعن الإمام الصادق عليه السلام: "إذا هم أحدكم بخير أو صلة، فإن عن يمينه وشماله شيطانين فليبادر لا يكفّاه عن ذلك"4.

فالأولى للإنسان دائماً أن يبادر إلى فعل الخير لا أن يتوان ويسوّف بما قد يؤدي إلى الحرمان من التوفيق لعمل الخير.


1- آل عمران: 133.
2- الحديد: 21.
3- الخصال الحديث أربعمئة، ص620.
4- الكافي باب تعجيل فعل الخير، ح1، ص142.

 

04-07-2013 | 11-41 د | 949 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net