الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1351 - 12 شعبان 1440 هـ - الموافق 18 نيسان 2019م
الإمام المهديّ (ع) أمل المستضعفين

إنْتِظارُ الفَرَجمراقباتعدم الانسياق وراء رغبات المخاطبين

العدد 1350 - 05 شعبان 1440 هـ - الموافق 11 نيسان 2019م
الدعاء سلاح المؤمن

المناجاة الشعبانيّة نموذج تامّ للتضرّعمراقباتكلمة الإمام الخامنئي بمناسبة ذكرى المبعث النبوي الشريف قَضاءُ الحَوائِج

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » أخبار ومناسبات
مناسبات رمضانية
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

اليوم السادس: ولاية العهد للإمام الرضا عليه السلام: في هذا اليوم من سنة201للهجرة بايع الناس الإمام الرضا عليه السلام لولاية العهد بأمر من المأمون العباسي لأسباب سياسية قد شرحها علماؤنا الأعلام في كتبهم وفي هذا اليوم أمر المأمون أن يُستبدل اللون الأسود الذي هو شعار لباس العباسيين باللون الأخضر.

اليوم العاشر: وفاة السيدة خديجة عليه السلام: في هذا اليوم من السنة العاشرة للبعثة النبوية وقبل هجرته صلى الله عليه واله إلى المدينة بثلاث سنوات توفيت السيدة خديجة زوجة النبي الأعظم صلى الله عليه واله وأم السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام وقد سمّى النبي صلى الله عليه واله العام الذي ماتت فيه بـ"عام الحزن". قال العلامة المجلسي: "وكانت السيدة خديجة عليها السلام وزيرة صدق على الإسلام وكان رسول الله صلى الله عليه واله يسكن إليها". وقال ابن هشام: "حدثني من أثق به أن جبرئيل أتى النبي صلى الله عليه واله فقال: أقرئ خديجة من ربها السلام. فقال رسول الله صلى الله عليه واله: يا خديجة هذا جبرئيل يقرئك من ربك السلام. فقالت خديجة: الله السلام , ومنه السلام, وعلى جبرئيل السلام".

اليوم الثالث عشر: وفاة أبي طالب عليه السلام: أبو طالب عليه السلام هو المصداق الأجلى, والفرد الأكمل والأعلى لقوله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّالأنه كان في طليعة من حضن الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وآواه صغيراً, وحماه ونصره كبيراً كما هو المعروف عند الجميع في التأريخ الإسلامي وهناك روايات كثيرة ومعتبرة واردة عن أهل البيت عليه السلام تحكم بفسق من ينكر إيمانه عليه السلام منها ما جاء عن أبان بن محمود أنه قال للإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام: جعلت فداك إني قد شككت في إسلام أبي طالب فكتب له عليه السلام : "إنك إن لم تقرّ بإيمان أبي طالب كان مصيرك إلى النار"., وعن الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنه سئل عما يقوله الناس من أن أبا طالب في ضحضاح من نار, فقال: "لو وضع إيمان أبي طالب في كفة وإيمان هذا الخلق في الكفة الأخرى لرجح إيمانه".

* اعلم أن حديث كل ضيف مع صاحب ضيافته وكلّ مستخفر بخفير وإذا كان الإنسان في شهر رمضان قد اتخذ خفيراً وحامياً والمراد به هو أن لكل يوم من أيام الأسبوع خفيراً وحامياً بإذن الله تعالى فالسبت لرسول الله صلى الله عليه واله والأحد للأمير عليه السلام والاثنين للحسنين عليه السلام والثلاثاء للثلاثة بعدهما والأربعاء للأربعة بعدهم والخميس للعسكري عليه السلام والجمعة لصاحب العصر عجل الله فرجه فينبغي كل ليلة بعد فراغ عمله أن يقصد بقلبه خفيره ومضيفه ويعرض عليه عمله ويتوجه إلى الله تعالى بالحامي والمضيف ليكون الحامي والخفير هو المتولي لتكميل عمله من النقصان, ويكون الوسيط بينه وبين الله تعالى في تسليم العمل إليه من باب قبول أهل الإخلاص والأمان.
 

18-07-2013 | 11-27 د | 857 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net