الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1331 - 21 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 29 تشرين الثاني 2018م
الطلاق، توصيات وأسباب

أنْ نقدّمَ الإسلامَ باعتباره المنقذ للشعوب المستضعفةخطاب الإمام الخامنئيّ، بمناسبة 13 آبان، اليوم الوطنيّ لمقارعة الاستكبار،طوبى لهؤلاء!

العدد 1330 - 14 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 22 تشرين الثاني 2018م
ولادة الرسول (ص) والوحدة الإسلامية

مراقباتوسراجًا منيرًاأولويّات الخطاب في التبليغ، مواجهة الادّعاءات والمزاعمرسالة إبلاغ النصّ الكامل للنموذج الإسلاميّ الإيرانيّ التأسيسيّ للتقدّم

العدد 1329 - 07 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 15 تشرين الثاني 2018م
الإمام العسكريّ (ع) والتمهيد لغيبة القائم (عج)

 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » حديث سهرة
الحقوق الواجبة والمستحبة في العشرة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

بسم الله الرحمن الرحيم

 ورد عن الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام عشرات الأحاديث في الألفة بالإخوان وزيارتهم والتبسّم في وجوههم، وأداء حقوقهم، وضيافتهم ورعاية العدل والإنصاف معهم، وأداء الأمانة إليهم، وكتمان سرِّهم ونصر ضُعفائهم إلى غير ذلك من المواضيع.
 
1- وجوب أداء حق المؤمن
روى الشيخ الصدوق في العيون عن جعفر بن نعيم بن شاذان، عن أحد بن إدريس عن ابراهيم بن هاشم، عن ابراهيم بن العباس قال: ما رأيت الرضا عليه السلام جفا أحداً بكلمة قط ولا رأيته قطع على أحد كلامه حتى يفرغ منه. وماردّ أحداً عن حاجة يقدر عليها، ولا مدّ رجله بين يدي جليس له قط. ولا اتكأ بين يدى جليس له قط، ولا رأيته شتم أحداً من مواليه ومماليكه قط، ولا رأيته تفل قط، ولا رأيته تقهقه في ضحكه قط بل كان ضحكه التبسم1.
 
2- استحباب الألفة بالإخوان
عنه أيضاً في ثواب الأعمال بسنده عن محمد بن يزيد: قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: من استفاد أخاً في الله استفاد بيتاً في الجنة2.
 
3- استحباب حسن الخلق مع الناس
 روى الحر العاملي- رحمه الله- عن العيون بسنده عن الرضا عليه السلام، عن آبائه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: عليكم بحسن الخلق فإن حسن الخلق في الجنة لا محالة وإياكم وسوء الخق فإن سوء الخلق في النار لا محالة3.
وفي الوسائل أيضاً بنفس الإسناد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الخلق السيء يفسد العمل كما يفسد الخلّ العسل4.
وفيه أيضاً بنفس الإسناد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن العبد لينال بحسن خلقه درجة الصائم القائم5.
وفيه أيضاً بنفس الإسناد المتقدم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما من شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق6.
وفيه أيضاً: وبالإسناد المتقدم قال: قال علي عليه السلام: أكملكم ايماناً أحسنكم خلقاً7.
وفيه أيضا بالإسناد المتقدم قال: قال علي عليه السلام: حسن الخلق خير قرين8.
وفيه أيضاً عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما أكثر مما يدخل به الجنة؟ قال: تقوى الله و حسن الخلق9.
وفيه أيضاً: بالإسناد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أقربكم منّي مجلساً يوم القيامة أحسنكم خلقاً وخيركم لأهله10.
وفيه أيضاً: بالإسناد المتقدم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أحسن الناس ايماناً أحسنهم خلقاً وألطفهم بأهله وأنا ألطفكم بأهلي11.
 
وفي أمالي الطوسى بسنده عن عبدالعظيم الحسني، عن محمد بن علي الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: قال أميرالمؤمنين عليه‌السلام: إنكم لن تَسَعوا الناس بأموالكم فسعوني بطلاقة الوجه وحسن اللقاء، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم12.
 
4- إستحباب التبسّم في وجه المؤمن
وفي الوسائل عن كتاب الإخوان باسناده عن الرضا عليه السلام قال: من خرج في حاجة ومسح وجهه بماء الورد ولم يرهق وجهه قتر ولا ذلة، ومن شرب من سؤر أخيه المؤمن يريد به التواضع أدخله الله الجنّة ألبتة، و من تبسّم في وجه أخيه المؤمن كتب الله له حسنة ومن كتب الله له حسنة لم يعذّبه13.
 
5- استحباب العفو عن الاخوان
روى الكليني عن العدة عن احمد بن أبي عبدالله عن إبن فضال، قال سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: ما التقت فئتان قط إلا نصر أعظمها عفواً14.
 
6- إستحباب العفو عمّن ظلمه
روى الطوسي في الامالي بسنده عن محمد بن علي بن الحسين بن زيد بن علي، عن علي بن موسى الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: عليكم بمكارم الاخلاق فإن ربي بعثني بها، وإن مكارم الأخلاق أن يعفوا الرجل عمّن ظلمه ويُعطي من حرمه ويصل من قطعه وأن يعود من لا يعوده15.
 
7- إستحباب الأكل في منزل الأخ المؤمن
 روى البرقي في المحاسن: عن ياسر الخادم عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: الخيّر ياكل من طعام الناس لياكلوا من طعامه16.
وقال عليه السلام: السخي ياكل من طعام الناس لياكلوا من طعامه و البخيل لا ياكل من طعام الناس لئلا ياكلوا من طعامه17.
 
8- رعاية العدل والإنصاف مع الناس
روى الصدوق في العيون عن أبي عبدوس عن أبي قتيبة، عن الفضل عن الرضا عليه السلام قال: إستعمال العدل والإحسان مؤذّن بداوم النعمة18.
 وعن الامالي للطوسي عن أبي الفضل عن محمد بن جعفر الرزار، عن جده محمد بن عيسى القيسي عن محمد بن الفضيل الصيرفي عن الرضا عن آبائه عن أميرالمؤمنين عليه السلام قال: قال رجل للنبي صلى الله عليه وآله وسلم علّمني: عملاً لا يحال بينه وبين الجنّة. قال: لا تغضب ولا تسأل الناس شيئاً وارض للناس ما ترضى لنفسك19.
 
9- كتمان سرّ الإخوان
وفي الخصال والعيون عن أحمد بن أدريس عن الأشعري، عن سهل، عن الحارث بن الدلهات عن الرضا عليه السلام قال: لا يكون المؤمن مومناً حتى يكون فيه ثلاث خصال: سنّة من ربه وسنّة من نبيه وسنّة من وليه. فالسنة من ربه كتمان سرّه قال الله عز وجل عالم الغيب، فلا يظهر على غيبه أحداً إلا من ارتضى من رسول20 وأمّا السنة من نبيه فمداراة الناس، فان الله عز وجل أمر نبيه بمداراة الناس وقال: خذ العفو وأمر بالمعروف وأعرض عن الجاهلين21 وأمّا السنة من وليّه فالصبر على البأساء والضراء، فإنّ الله عز وجل يقول والصابرين في البأساء والضرّاء22.
وفي العيون عن ابن المتوكل وابن عصام والمكتب والوراق والدقاق جميعاً عن الكليني عن علي بن ابراهيم العلوي عن موسى بن محمد المحاربي عن رجل قال: قال المأمون للرضا عليه السلام: أنشدني أحسن ما رويته في كتمان السرّ، فقال عليه السلام:
وإني لأنسى السر كيلا اذيعه
            فيا من رأى سراً يصان بأن ينسى
 
مخافة أن يجرى ببالي ذكره
            فينبده قلبي إلى ملتوى الحشا
 
فيوشك من لم يفش سراً وجال في
            خواطره لا يطيق له حبا
23
 
وفي الكافي عن محمد بن يحيى أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر، قال: سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام عن مسئلة، فأبى وأمسك ثم قال: لو أعطيناكم كلّما تريدون كان شراً لكم وأخذ برقبة صاحبكم هذا الأمر. قال ابوجعفر عليه السلام: ولاية الله أسَرّها إلى جبرئيل وأسَرّها جبرئيل إلى محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأسرّها محمد إلى علي عليه السلام وأسرّها علي عليه السلام إلى من شاء، ثم أنتم تذيعون ذلك: من الذي أمسك حرفاً سمعه؟ 24 قال أبو جعفر عليه السلام في حكمة آل داود: ينبغي أن يكون مالكاً لنفسه مقبلاً على شأنه عارفاً بأهل زمانه فاتّقوا الله ولا تذيعوا حديثنا، فلو أن الله يدافع عن أوليائه وينتقم لأوليائه من أعدائه، أما رأيت ما صنع الله بآل برمك؟ وما انتقم الله لأبي الحسن عليه السلام وقد كان بنو الأشعث على خطر عظيم، فدفع الله عنهم بولايتهم لأبي الحسن. أنتم بالعراق تريدون أعمال هؤلاء الفراعنة وما أمهل الله لهم فعليكم بتقوى الله ولا تَغُرّنكم الحياة الدنيا ولا تغتروا بمن قد أمهل له فكأن الأمر قد وصل إليكم.
 
10- أداء الأمانة إلى الإخوان
وفي عيون أخبار الرضا عليه السلام عنه عن آبائه قال قال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا تزال أمتي بخير ما تحابوا وتهادوا وأدّوا الأمانة واجتنبوا الحرام وقرّوا الضيف وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة، فإذا لم يفعلوا ذلك ابتلوا بالقحط والسنين25.
 

11- المساوات في التسليم بين الغني والفقير
روى الحر العاملي في الوسائل عن عيون الاخبار والمجالس بسنده عن فضل بن كثير عن علي بن موسى الرضا عليه السلام قال: من لقي فقيراً مسلماً فسلَّم عليه خلاف سلامه عن الغني لقي الله عز وجل يوم القيامة وهو عليه غضبان26.
 
12- استحباب التسليم على الصبيان
وعن الصدوق عن المظفر بن جعفر العلوي.. عن العباس بن هلال، عن علي بن موسى الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: خمس لا أدعهنّ حتى الممات، الأكل على الحضيض مع العبيد، وركوبي الحمار مؤكفاً وحلبي العتر بيدي ولبس الصوف، والتسليم على الصبيان لتكون سنّة من بعدي27.
 
13- التواضع أمام الناس
روى الصدوق في العيون والطوسي في الأمالي، عن ابن إدريس، عن أبيه، عن سهل عن الحسن بن علي بن النعمان، عن ابن أسباط عن ابن الجهم، قال: سألت الرضا عليه السلام فقلت له جعلت فداك ما حدّ التوكل؟ فقال لي: أن لا تخاف مع الله أحداً.
قلت: فما حدّ التواضع؟ قال: أن تعطي الناس من نفسك ما تحبّ أن يعطوك مثله28.
 
14- المشورة مع الآخرين
روى البرقي في المحاسن عن معمّر بن خلاد قال: هلك مولى لأبي الحسن الرضا عليه السلام يقال له سعد فقال: أشر عليّ برجل له فضل وأمانة. فقال: أنا أشير عليك؟ فقال: شبه المغضب: إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يشير أصحابه ثم يعزم على ما يريد الله29.
 
وفيه أيضاً عن ابن أسباط، عن الحسن بن الجهم قال: كنّا عند أبي الحسن الرضا عليه السلام فذكرنا أباه. قال: كان عقله لا يوازن به العقول وربما شاور الأَسوَد من سودانه. فقيل له: تشاور مثل هذا؟ فقال: إن شاء الله تبارك وتعالى، ربما فتح على لسانه. قال: فكانوا ربما أشاروا عليه بالشيء فيعمل به من الضيعة والبستان30.
 وروى الصدوق في العيون عن الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما من قوم كانت لهم مشورة فحضر معهم من إسمه محمد أو حامد أو محمود، أو أحمد، فأدخلوه في مشورتهم إلّا خير لهم31.
وفي العيون أيضاً باسناد التميمي عن الرضا عليه السلام عن آبائه قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: من غش المسلمين في مشورة فقد برئت منه32.
 
15- لزوم الوفاء بالعهد والوعد
روى الصدوق في الخصال عن أحمد بن إبراهيم بن بكر، عن زيد بن محمد البغدادي عن عبدالله بن أحمد بن عامر، عن أبيه عن الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من عامل الناس فلم يظلمهم وحدثهم فلم يكذبهم ووعدهم فلم يخلفهم فهو ممّن كملت مروءته وظهرت عدالته ووجبت اخوّته وحرمت غيبته33.
وروى أيضاً في العيون والعلل عن سعد بن يزيد، عن ابن أشيم، عن الجعفري عن الرضا عليه السلام. قال: أتدري لم سمّى إسماعيل صادق الوعد؟ قلت لا أدري؟ قال: وعد رجلاً فجلس له حولاً ينتظره34.
 
وفي كشف الغمة: قال الحافظ عبدالعزيز: روى داود بن سليمان عن الرضا عن آبائه، عن علي عليهم السلام يقول: عدة المؤمن نذر لا كفارة له35.
وفي مشكوة الأنوار عن الرضا عليه السلام قال: إنا أهل بيت نرى ما وعدنا علينا ديناً كما صنع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم36.
 
16- نصر المظلومين والضعفاء وإغاثتهم
روى الصدوق في معاني الأخبار والعيون عن علي عن أبيه عن داود بن سليمان عن الرضا، عن أبيه عن الصادق، قال: أوحى الله عز وجل إلى داود، أن العبد من عبادي لياتيني بالحسنة فأدخله الجنة. قال يا رب وما تلك الحسنة. قال: يفرج عن المؤمن كربة ولو بتمرة. قال: فقال داود عليه السلام: حق لمن عرفك أن لا ينقطع رجاؤه منك37.
 
17- إستحباب الصمت السكوت إلا عن خير
وفي الخصال وعيون اخبار الرضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، قال: قال أبوالحسن الرضا عليه السلام: من علامات الفقه العلم والحلم والصمت، إن الصمت باب من أبواب الحكمة، إن الصمت يكسب المحبة، إنّه دليل على كل خير38.
 
18- وجوب حفظ اللسان عمّا لا يجوز من الكلام
وفي ثواب الأعمال، بسنده عن معمّر بن خلاد، عن أبي الحسن الرضا، عن أبيه قال: قال أبو عبدالله عليه السلام: نجاة المؤمن في حفظ لسانه39.
 
19- آداب الضيافة
روى الصدوق في العيون عن محمد بن محمد بن الحسين البغدادي، عن محمد بن عنبسه عن دارم ونعيم بن صالح الطبري عن الرضا عن آبائه عليهم السلام، عن أمير المؤمنين عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: من حق الضيف أن نمشي معه فتخرجه من حريمك إلى الباب40.
وفيه أيضاً عن الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: دعا رجل أمير المؤمنين عليه السلام فقال له: قد أجبتك على أن تضمن لي ثلاث خصال. قال: وما هنّ يا أمير المؤمنين؟ قال: لا تدخل عليّ شيئاً من خارج ولا تدّخر علي شيئاً في البيت، ولا تجحف بالعيال. قال: ذلك لك، فأجابه أمير المؤمنين عليه السلام41.
 
20- المداراة مع المخالفين
وفي العيون فيما كتب الرضا عليه السلام للمأمون: لا يجوز قتل أحد من الكفار والنصاب في دار التقية الا قاتل او ساعٍ في الفساد وذلك اذا لم تخف على نفسك وعلى اصحابك والتقية في الدار التقية واجبة ولا حنث على من خلف تقية يدفع بها ظلماً عن نفسه42.

وفي جامع الاخبار: قال الرضا عليه السلام: لا إسلام لمن لا ورع له، ولا ايمان لمن لا تقية له43.

* محمد جواد المروجي الطبسي


1- عيون أخبار الامام الرضا ج 2 ص 184 وسائل الشيعة ج 8 ص 547، مستدرك وسائل الشيعة ج 8 ص 439 بحارالأنوار ج 49 ص 90، اعلام الورى ص 237، كشف الغمة ج 2 ص 316
2- ثواب الاعمال ص 83 وسائل 8 / 407
3- وسائل الشيعة ج 8 ص 506
4- وسائل الشيعة ج 8 ص 506
5- وسائل الشيعة ج 8 ص 506
6- عيون أخبار الرضا
7- وسائل الشيعة ج 8 ص 506
8- وسائل الشيعة ج 8 ص 506 جامع الاخبار 107، صحيفة الرضا 67
9- نفس المصدر ص 507
10- نفس المصدر
11- نفس المصدر عيون أخبار الرضا ج 2 ص 38 وسائل الشيعة 13 / 153
12- أمالي الطوسي ص 286، وسائل الشيعة ج 8 ص 513
13- وسائل الشيعة ج 8 ص 483
14- الكافي ج 2 ص 108، وسائل الشيعة ج 8 ص 518
15- أمالي الطوسي ص 304، وسائل الشيعة ج 8 ص 521
16- المحاسن ج 2 ص 449، بحار الأنوار ج 75 ص 450
17- تحف العقول ص 470
18- بحار الأنوار ج 75 ص 28
19- بحار الأنوار ج 75 ص 28
20- سورة الجن الآية 26
21- سورة الاعراف آلاية 199
22- سورة البقرة الآية 177
23- تحف العقول ص 465
24- الكافي ج 2 ص 224، بحار الأنوار ج 75 ص 78
25- عيون أخبار الرضا ج 2 ص 29، بحار الأنوار ج 75 ص 115
26- وسائل الشعية ج 8 ص 422
27- نفس المصدر ص 441
28- عيون أخبار الرضا ج 2 ص 50، بحار الأنوار ج 75 ص 118
29- المحاسن ص 601، بحار الأنوار ج 75 ص 101
30- المحاسن ص 601، بحار الأنوار ج 75 ص 101
31- بحار الأنوار ج 75 ص 98
32- عيون أخبار الرضا ج 2 ص 66، بحار الأنوار ج 75 ص 99
33- الخصال ج 1 ص 97، بحار الأنوار ج 75 ص 92، عيون اخبار الرضا ج 2 ص 30
34- علل الشرايع ج 1 ص 72، عيون اخبار الرضا ج 2 ص 79، بحار الانوار ج 75 ص 94
35- كشف الغمة ج 3 ص 92، بحار الانوار ج 75، ص 96
36- بحار الأنوار ج 75 ص 97
37- بحار الأنوار ج 75 ص 19
38- الخصال ج 1 ص 76، عيون اخبار الرضا ج 1 ص 258، قرب الاسناد ص 162 وسائل الشيعة ج 8 ص 530
39- ثواب الأعمال ص 99، وسائل الشيعة ج 8 ص 535
40- عيون أخبار الرضا ج 2 ص 70، بحار الأنوار ج 75 ص 451
41- نفس المصدر ج 1 ص 259، بحار الأنوار ج 75 ص 451
42- عيون أخبار الرضا ج 2 ص 124، بحار الأنوار ج 75 ص 395
43- بحار الأنوار ج 75 ص 412

10-01-2014 | 16-15 د | 1175 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net