الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1277 - 27 صفر 1439هـ - الموافق 16 تشرين الثاني 2017 م
نبيّ الرّحمة والخُلق العظيم

عظمة شخصيّة النّبي (صلّى الله عليه وآله)خلال لقاء حشدٍ من التّلاميذ والشّباب على أعتاب اليوم العالمي لمواجهة الاستكبار خصائص المبلّغ (6)إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدّين‏مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » منبر المحراب

العدد 1096 - 26 رجب 1435هـ الموافق 26 أيار 2014م
بولادة الإمام الحسين عليه السلام أُخمدت النيران، وتزيَّنت الجِنان

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

محاور الموضوع
1.     مقدمــة:
2.     تأريخ الولادة.
3.     مراسم الولادة.
4.     اسمه وكنيته وألقابه.
5.     أبى الله إلا ما يريد.
6.     الاحتفاء بولادته في عالمي الملكوت والملك.
7.     فيه الإمامة والوراثـة والخزانة.

الهدف:
بيان الأجواء التي تمت فيه الولادة الميمونة في عالمي الملكوت والملك.

تصدير:
"لما ولد أمرَ الله عز وجل جبرائيل أن يهبط في ألف من الملائكة فيهنّئ رسول الله من الله سبحانه وتعالى"

مقدمــة:
روي عن الإمام الصادق عليه السلام قال: "اقبل جبران أم أيمن إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فقالوا يارسول الله إن أم أيمن لم تنم البارحة من البكاء، لم تزل تبكي حتى أصبحت، فبعث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أم أيمن فجاءته فقال لها: يا أم أيمن لا أبكى الله عينك إن جيرانك أتوني واخبروني انك لم تزل الليل تبكي اجمع فلا أبكى الله عينك ما الذي أبكاك . قالت: يارسول الله رأيت رؤيا عظيمة شديدة فلم أزل ابكي الليل اجمع، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقصيها على رسول، فان الله ورسوله اعلم، فقالت: تعظم عليّ أن أتكلم بها، فقال لها إن الرؤيا ليست على ماترى، فقصيها على رسول الله . قالت: رأيت في ليلتي هذه كأن بعض أعضائك ملقىً في بيتي فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نامت عينك يا أم أيمن، تلد فاطمة الحسين فتربينه وتلبنيه فيكون بعض أعضائي في بيتك"1.

تأريخ الولادة:
بعد أن اتفقت كلمة المؤرخين من الفريقين على ولادته في اليوم الثالث من شهر شعبان إلا انه وقع الخلاف بينهم أن ذلك كان في السنة الثالثة للهجرة2 أم في السنة الرابعة3.

مراسم الولادة:
لما وضعت فاطمة عليها السلام ولدها الحسين عليه السلام بعد ذلك جاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعيادتها فقال لأسماء بنت عميس يا أسماء هاتي ابني فحملته إليه وقد لُفَّ في خرقة بيضاء فاستبشر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وضمه إليه وأذن في أذنه اليمنى وأقام في اليسرى، ثم وضعه في حجره وبكى، فقالت أسماء فداك أبي وأمي، مم بكاؤك فقال: صلى الله عليه وآله وسلم "من ابني هذا قالت انه ولد الساعة، قال: يا أسماء تقتله الفئة الباغية من بعدي، لا أنالهم الله شفاعتي"4

ثم بعد ذلك سأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم علياً عليه السلام أي شيء سميت ابني فأجابه علي عليه السلام ما كنت لأسبقك باسمه يا رسول الله، وانتظر حتى نزل الوحي باسم الوليد المبارك ثم التفت إلى علي قائلاً حسيناً. وفي اليوم السابع أسرع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم إلى بيت الزهراء عليها السلام فعقّ عن سبطه الحسين عليه السلام كبشاً، وأمر بحلق رأسه والتصدق بزنة شعره فضة كما أمر بختنه5 .

اسمه وكنيته وألقابه:
لقد أشرنا آنفاً أن الذي سماه حسيناً هو خالقه سبحانه وتعالى وقال الشيخ ألمجلسي: واسمه الحسين وفي التوراة شبير وفي الإنجيل طاب6 واشتهر بكنيته )ابوعبد الله( وقد لقب بمجموعة من ألقاب أشهرها ما لقّبه به جده الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ولاخيه الإمام الحسن عليه السلام سيدا شباب أهل الجنة، وكذلك لقبه بالسبط لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: حسينٌ سبطٌ من الأسباط وقال ابن الخشاب يكنّى بابي عبد الله، ومن ألقابه: الدليل على ذات الله والتابع لمرضاة الله، والمبارك، والزكي، والسيد، والطيب، والوفي، والرشيد، - وأضاف في البحار: الشهيد السعيد، السبط الثاني والإمام الثالث7

أبى الله إلا ما يريد:
من المُسلّم به أن الإمامة في ذرية الإمام الحسين عليه السلام وقد ورد عنهم إن ذلك تعويضاً عن قتله في ساحة كربلاء، إلا أن جده الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم بشّر بوجود الإمامه في صلبه من لحظة ولادته ويدل عليه ما رواه في بحار الأنوار حيث قال: عن برّة ابنة أمية الخزاعي أنها قالت: لما حملت فاطمة عليها السلام بالحسن عليه السلام خرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم في بعض وجوهه فقال لها: انك ستلدين غلاماً قد هنأني به جبرائيل فلا ترضعيه حتى أصير إليك قالت: فدخلت على فاطمة حين ولدت الحسن وله ثلاث ما أرضعته، فقلت لها اعطينيه حتى أرضعه، فقالت كلا ثم أدركتها رقة الأمهات فأرضعته، فلما جاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لها ماذا صنعت قالت: أدركتني عليه رقة الأمهات فأرضعته فقال صلى الله عليه وآله وسلم أبى الله عز وجل إلا ما أراد. فلما حملت بالحسين عليه السلام قال لها: يا فاطمة ستلدين غلاماً قد هنأني به جبرائيل فلا ترضعيه حتى أجيء إليك ولو أقمت شهراً، قالت افعل ذلك، وخرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم في بعض وجوهه فولدت فاطمة الحسين عليه السلام فما أرضعته حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال لها ما صنعت؟ قالت ما أرضعته فأخذه فجعل لسانه في فمه فجعل الحسين يمص، حتى قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "ايهاً حسين ايهاً حسين !!! ثم قال أبى الله إلا مايريد، هي فيك وفي ولدك8 عليه السلام".

الاحتفاء بولادته في عالمي الملكوت والملك:
بولادة الإمام الحسين عليه السلام وجدت الضمانة وتحققت لبقاء الإسلام واستمراره، وبذلك صدق ان الحسين من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبشهادته المباركة صدق ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الحسين عليه السلام ، هذه الحقيقة التي انطوى عليها سبط الرسول هي التي جعلت من ولادته حدثاً عظيماً في عالم الملكوت واحتفاء به هناك أعظم بكثير من الاحتفاء به هنا، ويدل عليه ما رواه إبراهيم بن شعيب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن الحسين بن علي لما ولد أمر الله عز وجل جبرائيل ان يهبط في ألف من الملائكة فيهنئ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الله عز وجل ومن جبرائيل-9 قال فهبط جبرائيل فمر على جزيرة في البحر فيها ملك يقال له فطرس كان من الحملة، بعثه الله عز وجل في شيء فأبطأ عليه فكسر جناحه وألقاه في تلك الجزيرة متعبداً الله تبارك وتعالى فيها سبعمائة عام حتى ولد الحسين بن علي عليه السلام ، فقال الملك لجبرائيل: يا جبرائيل أين تريد قال إن الله عز وجل انعم على محمد بنعمة فبعثت أهنئه من الله و مني، فقال ياجبرائيل احملني معك لعل محمداً صلى الله عليه وآله وسلم يدعو لي قال:فحمله قال: فلما دخل جبرائيل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم هنأه من الله عز وجل ثم اخبره بحال فطرس فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: قل له تمسح بهذا المولود، وعد إلى مكانك، قال فتمسح فطرس بالحسين عليه السلام بن علي وارتفع، فقال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أما إن أمتك ستقتله وله علي مكافأة الا يزوره زائر الا ابلغته عنه السلام، ولا يسلّم عليه مسلم الا ابلغته سلامه، ولا يصلّي عليه مصل الا ابلغته صلاته ثم ارتفع وقد سأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم ان يعتقه للحسين ففعل سبحانه، وبعد ذلك كان فطرس يقول: من مثلي وانا عتاقة الحسين بن علي وفاطمة وجده احمد الحاشر10. وقال ابن عباس سمعت رسول الله عليه السلام يقول: فلما ولد الحسين بن علي عليهما السلام اوحى الله إلى مالك خازن النيران ان اخمد النيران على اهلها لكرامة مولود ولد لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم واوحى إلى رضوان خازن الجنان ان زخرف الجنان وطيّبها لكرامة مولود محمد صلى الله عليه وآله وسلم في دار الدنيا، واوحى إلى الحور العين تزينَّ وتَزاورْنَ لكرامة مولولد ولد لمحمد في دار الدنيا. واوحى الله إلى الملائكة أن قوموا صفوفاً في التسبيح والتحميد والتمجيد والتكبير، لكرامة مولولد ولد لمحمد في دار الدنيا

فيه الإمامة والوراثـة والخزانة:
أوحى الله سبحانه وتعالى إلى نبيه صلى الله عليه وآله وسلم يخبره بما يجري على ولده الحسين عليه السلام وما يتعرض له من أمته فقال النبي لجبرائيل لا حاجة لي فيه فخاطبه ثلاثاً ثم دعا علياً واخبره فأجابه علي بنفس جواب النبي لجبرائيل، ثم أرسل إلى فاطمة وقال لها إن الله يبشرك بغلام تقتله أمتي من بعدي، فقالت فاطمة ليس لي حاجة فيه يا ابه فخاطبها ثلاثاً ثم أرسل إليها: لا بد أن يكون فيه الإمامة والوراثـة والخزانة فقالت له رضيت عن الله عز وجل.11

والحمد لله رب العالمين

1 بحار الأنوار، ج43، ص242
2 أصول الكافي، ج 1، ص463
3 تاريخ ابن عساكر، ج14، ص313، مقاتل الطالبين، ص78، ا-مجمع الروائد-ج9، ص194والارشاد، ص18، واسد الغابة:ج2، ص18
4 أعلام الورى بأعلام الهدى، ج2، ص18
5 عيون أخبار الرضا، ج2، ص25، واعلام الورى باعلام الهدى، ج1، ص 427
6 بحار الانوار، ج43، ص 237
7 البحار، ج43، ص237.
8 بحار الانوار، ج43، ص254، المناقب، ج3، ص5.
9 بحار الانوار، ج 43، ص243.
10 بحار الانوار:ج43، ص243و244 وقد رواه من كامل الزيارة لابي قدلويه ومن مناقب ابن شهر اشوب عن ابن عباس والامام الصادق عليه السلام وروي من حديث فطرس الشيخ الطوسي في المصباح، ورواه غيرهم ايضاً.
11 بحار الأنوار، ج43، ص245.
 

12-06-2014 | 14-20 د | 1503 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net