الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
خواطر معبرة من حياة الإمام القائد (20)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

المحبوبية الشعبية

قبل سنوات من انتصار الثورة، كان رجال الشاه يلاحقونني. وقد أخذوني مراراً إلى السجن. اعتقلوني إحدى المرات عندما كنت أنقل رسالة الإمام (ره) إلى مدينة بيرجند. بقيتُ عدة أيام في سجن شرطة بيرجند، إلا أن هذه المرة تختلف عما سبقها. إن أجمل الذكريات عندي تعود إلى هذه الأيام القليلة. في الأيام التي كنت فيها سجيناً، كان جميع قوات السجن العسكرية ضيوفي على الغداء والعشاء، عندما عرف الناس باعتقالي، كانوا يأتون إلي بالطعام، حيث أرادوا إظهار حبّهم لي عن هذا الطريق. كانت تأتي إليَّ كافة أنواع الأطعمة، بحيث تكفي لضيافة كبيرة. كنت أتناول ما أحتاج إليه وأعطي الباقي للجنود.

الإمام القائد آية الله الخامنئي

إدارة الأزمة

تحدث الإمام القائد بشكل جازم حول السفراء الذين تركوا إيران بعد قضية محكمة ميكوتوس وقال: ليس من الضروري أن يعود السفراء الذين ذهبوا، لا يحق لسفير ألمانيا العودة حتى نوافق. مضت عدة من الوقت، فوجدوا أن إيران غير مهتمة بسفراء الدول الأوروبية الذين غادروا، وإن ضغوطهم لم تنفع، لذلك أُجبروا على إعادة سفراءهم إلى إيران ليلاً ليبقى خبر عودتهم بعيد عن الإعلام.

تحدث البعض حول مسألة الحرب بين الكويت والعراق وقالوا: يجب على إيران مساعدة العراق، لأن العراق يحارب أميركا.

تحدث القائد وقال: لا، هذا فخ، ولا ينبغي الدفاع عن دولة العراق وبعد ذلك أدركنا أن ذلك كان فخ، لذلك فالدولة الوحيدة التي خرجت سالمة من دون خسائر في هذه المرحلة هي إيران بسبب مواقف الإمام القائد.

حجة الإسلام باينده (أستاذ جامعة)

03-12-2014 | 10-44 د | 779 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net