الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1373 - 19 محرم 1441هـ - الموافق 19 أيلول 2019م
رضا الله، الغايةُ الأسمى

التعلل بالإمكاناتمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّةمراقباتمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
خواطر معبرة من حياة الإمام القائد (22)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

النفوذ المعنوي بين السجَّانين

في العام 1350هـ.ش طرحت مسألة احتفالات مرور 2500 عام على الشاهنشاهية، وأدى نداء الإمام الخميني قدس سره المرسل من النجف الأشرف إلى وجود حركة في الحوزة العلمية في مشهد. أدرك السافاك أن هذه الحركة يقودها عدد محدود من الأشخاص وعلى رأسهم آية الله الخامنئي، فاعتقلوه وأرسلوه إلى السجن. وكنت أنا في السجن للسبب نفسه. في اليوم التالي تمكن آية الله الخامنئي الموجود في الزنزانة المجاورة من الخروج منها بسبب ما تركه من نفوذ على السجانين. عندما شاهَدَنَا على ذاك الوضع الذي يدعو إلى الأسف قال: أأنت الذي كنت تتألم ليلة الأمس؟ قلت: نعم. ثم قلت: أُجبرت على صلاة الصبح بهذا الوضع حيث الدماء كانت ما تزال موجودة، فهل صلاتي صحيحة؟ قال: لعل أفضل "نماز " صلاة وُفّقت لأدائها في عمرك هي هاتين الركعتين. عندما كنت أسمع تأوهاتك ليلة أمس كنت أقول لنفسي: من هو هذا الشخص؟ توسلت بجدتي الزهراء (س) وطلبت الخلاص له من العذاب.ترك هذا الكلام وهذا اللقاء آثاراً كبيرة عليَّ فنسيت الآلام التي أحملها.

حجة الإسلام صادفي (مشهد).

18-12-2014 | 14-12 د | 834 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net