الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1373 - 19 محرم 1441هـ - الموافق 19 أيلول 2019م
رضا الله، الغايةُ الأسمى

التعلل بالإمكاناتمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّةمراقباتمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
بهجة العارفين (1)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

آية الله العارف الشيخ بهجت قدس سره في شهادة الإمام الخميني المقدس

ممن تُسَّجل شهادته في حقّ الشيخ بهجت الإمام الخميني المقدّس الذي كانت له محبة واحترام خاصان تجاه الشيخ، ولم ينقطع عن الاتصال به وزيارته في بيته إلى حين وفاته، ورغم الظروف الخاصة والمسؤوليات التي عاشها السيد الخميني آخر عمره، وينقل آية الله الشيخ محمد تقي المصباح اليزدي في مقابلة صحفية له عن المرحوم السيد مصطفى الخميني ان الإمام الخميني كان يعتقد بتوفر الشيخ بهجت على مقامات عالية جداً ومنذ زمن طويل وانه يمتلك الموت الاختياري والذي يكشف عن مرتبة عرفانية عالية عند أهله، وكما ينقل السيد المسعودي المتولي لمقام السيدة المعصومة في قم انه في بعض الأحيان عندما يتعرض الإمام الخميني لبعض البلاءات أو الحالات المرضية كان يرسل المسعودي إلى الشيخ بهجت ليستشيره في كيفية التصّرف، ويقول المسعودي انه في عدة مرات كلّفه السيد الخميني شخصياً بشراء وذبح وتوزيع بعض الأضحيات والذبائح عملاً بتوجيه الشيخ بهجت تقرّباً إلى الله لشفاء مرض أو حلّ مشكلة.

من كتاب في مدرسة آية الله العظمى العارف الشيخ بهجت

13-01-2015 | 13-41 د | 851 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net