الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1395 - 25 جمادى الثانية 1441هـ - الموافق 20 شباط 2020م
الاعتدال في الإنفاق

تأهيل المبلّغمراقباتشهرُ جَلاءِ القلوبِالصِّدِّيقَةُ الشَّهِيدَةُسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
للصائم فرحتان
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

جاء في الرواية: "للصائم فرحتان: فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربه" وطبعا هذا إن لم يتدارك ما فاته من الطعام عند الفطور والسحور، قال أحد الصائمين في مسجد الكوفة بعد مضي اثني عشر يوماً من شهر رمضان: لم أشعر بالجوع إلى الآن، فلم يكن الصوم يسبب له الجوع مع أن البعض يسعى وراء الأطعمة اللذيذة.

ورد في الروايات حول كمية الأكل انه: "إذا جُعْتَ فَكُلْ" وإذا كان الإنسان جائعاً فانه يستلذّ حتى بالخبز وحده بلا أدام، ولذة الطعام يعرفها الصائمون.

جاء في الحديث القدسي: "الصوم لي وأنا اجزي به" أي أن الله تعالى يعطي ثوابه بلا واسطة إضافة إلى ما ذكر له من ثواب في الكتاب والسنة. "فلا تعلم نفس ما اخفي لهم من قرة أعين" أي انه غير قابل للوصف والتوصيف.


* كتاب: في مدرسة آية الله العظمى الشيخ بهجت المقدس
 

22-06-2015 | 14-48 د | 820 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net