الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1373 - 19 محرم 1441هـ - الموافق 19 أيلول 2019م
رضا الله، الغايةُ الأسمى

التعلل بالإمكاناتمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّةمراقباتمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
محبة أهل البيت عليهم السلام أعظم العبادات والطاعات
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

سؤال:هنالك مجموعة من الروايات في الكافي مفادها أن محبة أهل البيت عليهم السلام لا تنفع من دون عمل وعبودية لله عزوجل وانه ليس لله تعالى قرابة مع احد وميزان القرب والبعد والثواب والعقاب هو طاعة الله أو معصيته فكيف نفسر هذه الروايات؟

الجواب:إن رؤية رواية واحدة من غير النظر إلى الأدلة الأخرى مثل ذهاب المدّعي وحده إلى القاضي من دون مُدَّعى عليه أو شهود ,ومحبة أهل البيت عليهم السلام وولايتهم بنفسه أحد الأعمال,وهو واجب بل من أعظم الطاعات والواجبات إلى حد أنهم عليهم السلام قالوا:"لم يُنادَ بشيءٍ كما نُودي بالولاية".وطبعاً فان الصلاة والصيام والزكاة والحج واجبات أيضا وكلما كانت منزلة المحبة اكبر كلما كان أثرها في باقي الأعمال اكبر وقد جاء في القران الشريف "إلا المودة في القربي"فلو كان هناك شيء آخر أكثر نفعاً للناس من مودة أهل البيت عليهم السلام لذكره ولكننا وللأسف نحب أهل البيت عليهم السلام ولسنا على نهجهم ومذهبهم ولذا فنحن لا نصلي مثلهم ولا نحج مثلهم ولا نقتدي بهم في سائر أعمالنا...

16-07-2015 | 16-21 د | 972 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net