الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1390 - 20 جمادى الأولى 1441هـ - الموافق 16 كانون الثاني 2020م
القرض الحسن

الحيويّة والتجديد في الخطابالشهادة موت الأذكياءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقباتوسراجًا منيرًاالحياة الدنيا

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الشيخ هادي الخراساني بين المرجعية والخطابة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يعتبر الشيخ هادي الخراساني من علماء عصرنا ولعله لم يتفق لي رؤيته، لقد كان ذا مقام رفيع وقد صنف مجموعة من الكتب ولكن لا ادري هل طبعت مؤلفاته أم لا وقد نقل عنه قوله:

"لقد اجتمع أهل العلم حولي بعد وفاة المرحوم السيد كاظم اليزدي وطلبوا مني التصدي لتدريس بحث الخارج ولكني رفضت ذلك واعتزلت التدريس والرئاسة والمرجعية بسبب صعوبة الأمر وعظمة التكاليف.

إن كثيرا من العلماء رفضوا التصدي للرئاسة والمرجعية ولعل بعضهم كان يرى نفسه أعلم من الآخرين، وكذلك نقل عنه قوله: رأيت رسول الله (ص) في عالم الرؤيا وسألني لماذا لم تقبل التصدي للمرجعية؟

فقلت: ثقيلة وصعبة فقال: إذن ارتق المنبر للخطابة ولكن بثلاثة شروط:
الأول: لا تخلف موعداً تعطيه لارتقاء المنبر.
الثاني: خذ كل ما يعطونك في مقابل خطابتك ولا تهتم لقلته أو كثرته.
الثالث: إذا كنت على المنبر وفي أثناء الخطابة شرعوا في تقديم الماء أو الشاي أو غيره للجالسين فلا تنتقد ذلك ولا تتضايق منه.


* في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس

19-09-2015 | 10-05 د | 790 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net