الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1390 - 20 جمادى الأولى 1441هـ - الموافق 16 كانون الثاني 2020م
القرض الحسن

الحيويّة والتجديد في الخطابالشهادة موت الأذكياءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقباتوسراجًا منيرًاالحياة الدنيا

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الفرار إلى الله من المعاصي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

ينبغي علينا - بعد أن أدركنا أنا وقعنا في مخالب الذئاب بسبب ترك الواجبات وفعل المحرمات وعدم مراعاة الحلال والحرام والأوامر الإلهية - أن نعلم ما الذي يجب علينا فعله؟

إن طريق النجاة هو الفرار إلى الله سبحانه والرجوع إليه: "ففروا إلى الله".

فما لم يشأ قلم التكوين والإرادة التكوينية لله عز وجل فليس ثمة من قدرة مهما عظمت تتمكن من إلحاق الضرر بنا بل حتى إن الإنسان عاجز عن إتيان المحرمات أو نيل المقامات والمناصب المحرمة من دون إذن تكويني من الله عزوجل فجميع هؤلاء الظالمين يريدون ممارسة الظلم وهو إنما يقدرون عليه لان الله لم يقدر ويقضي بمنعهم منه أفلا يجب مع كل هذه المصائب التي طالتنا جميعا أن يفكر احدنا في الآخر؟! وكم هي أعمالنا بعيدة عن الخير والسعادة؟ وكم من المناسب أن تعقد مجالس ختم "أمّن يجيب" من أجل قضاء حوائجنا أيضا وهل يكون ختم من غير توبة؟ وهل يكون فيه فائدة لمثل حالنا؟


* في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس
 

06-11-2015 | 14-35 د | 1010 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net