الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
لزوم الدعاء لتعجيل الفرج... شروطه وارتباطه بالعمل
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

كم من المصائب تنزل بساحة إمام الزمان عجل الله فرجه الشريف مع انه مالك لجميع الكرة الأرضية وجميع الأمور جارية على يديه؟

وفي أية حال هو، ونحن في أية حال؟ انه يعيش في سجن ولا راحة لديه ثمة ولا أُنس، وكم نحن غافلون عن ذلك ولا نلتفت إليه، وكل من التقى معه في عالم اليقظة أو المنام سمعه يقول: "أكثروا الدعاء لتعجيل فرجي"، والله يعلم كم يجب أن يكون عدد هذه الأدعية حتى تتوفر مصلحة ظهوره.

ومن المقطوع به أن من كان في دعائه جاداً وصادقاً وكان محزوناً لهموم أهل البيت عليهم السلام ومستبشراً في سرورهم فسوف يشاهد أموراً ومبصرات ومن المؤكد انه سوف لن يكون أمثالنا مطبق العينين.

يجب أن ندعوا مع تحقيق الشروط المطلوبة في الدعاء، والتوبة من الذنوب من جملة تلك الشروط كما قالوا عليهم السلام: "دعاء التائب مستجاب"، لا أن تكون ادعيتنا لتعجيل فرجه عليه السلام وأعمالنا تؤدي إلى تبعيده وتأجيله.


* في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس

10-12-2015 | 13-33 د | 860 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net