الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1373 - 19 محرم 1441هـ - الموافق 19 أيلول 2019م
رضا الله، الغايةُ الأسمى

التعلل بالإمكاناتمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّةمراقباتمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الرسول الأكرم (ص) مرآة جمال الحق
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يقول سبحانه: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن" أي ادع الناس إلى الله تعالى باللطف وبأسلوب هادئ بالحكمة والمنطق أو بالموعظة الحسنة والكلام الطيب. ويقول أيضا: "فبما رحمة من الله لنت لهم".

والنبي الأكرم(ص) هو مظهر الرحمة الخاصة للحق تبارك وتعالى: فهو "بالمؤمنين رؤوف رحيم"، وهو مرآة جمال الحق حيث ظهر في نور الرحمة وشعّ منه للآخرين، دون أن يكون ذلك له بالذات، فهو كالمرآة التي تعكس نور الشمس على الأشياء الأخرى. فالمنعكس في الحقيقة نور الشمس لا نور المرآة. والله تبارك وتعالى يخاطب نبيه قائلا: "لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين" ويقول: "فلا تذهب نفسك عليهم حسرات" أي هل تريد أن تزهق نفسك من المشقة والتعب وتقضي عليها من شدة رحمتك ورأفتك بالمؤمنين في سبيل هدايتهم وإرشادهم.


في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس

24-12-2015 | 16-17 د | 691 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net