الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
التلذذ بالصلاة من مختصات الانسان الكامل
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

في كلام الله يُسمع الصوت من كل حدب وصوب واللذة والتنعم الحاصلان من ذلك أعظم بكثير من لذة الأكل والشرب، وقد جاء في رواية للإمام الصادق عليه السلام حول آية "إياك نعبد": "لا زلت أكررها حتى سمعتها من قائلها".

إن الأكل والنوم والاهتمام ببعض الشؤون الحيوانية الأخرى، وقد نزلت بنا إلى أسفل من درجة بعض الحيوانات، يقول الله تبارك وتعالى: "وأوحى ربك إلى النحل"، والله تعالى يعلم الأعمال العجيبة التي يمارسها النحل في حين نحن البشر ومع ادعائنا بأننا اشرف المخلوقات من غير المعلوم أننا نستطيع انجازها.

يقول الرسول الأكرم(ص): "حبب إلي من دنياكم: النساء والطيب وجعل قرة عيني في الصلاة". كل واحدة من هذه المذكورات لها محبوبية ولذة تكوينية ولكن اللذة الحاصلة من الصلاة هي أكثر من اللذة الحاصلة من النساء والطيب. لكن ماذا نعمل وذائقتنا مالحة ومرة ولهذا ترى احدنا همه الفراغ من صلاته والانتهاء منها، وبعض أنواع الفراشات والنحل تطلب الرائحة الطيبة أيضا، والانتفاع من الجنس المخالف مشترك بين الحيوانات كذلك، ولكن التلذذ من الصلاة هو من مختصات الإنسان الكامل.


في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس

14-01-2016 | 14-15 د | 826 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net