الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
جديّة الآخوند الخراساني وآية الله الاصفهاني
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

كانت جديّة العلماء في تحصيل العلم وتدريسه والمباحثة فيه عجيبة ومدهشة الى حدّ نعجز عن بيانه ويصعب شرحه بالنسبة للمحققين منهم خاصة. نقل استاذنا ان طيلة حضوره درس استاذه المرحوم الخراساني لم يتخلّف سوى مرة واحدة عن الدرس وذلك بسبب غزارة الامطار وتيقنه بعدم تمكن استاذه من المجيء اذ كانت تتجمع المياه امام داره حين هطول المطر فتشكل مستنقعاً يصعب اجتيازه وينقطع المرور من هناك بسببه، ولكن تبين بعد ذلك ان أحد الطلاب كان قد أتى الى الاخوند الخراساني وحمله على ظهره واجتاز به مستنقع الماء ليأتي به إلى الدرس.. فأية مشقة تحمّلها هؤلاء العلماء في سبيل تحصيل العلم والتدريس والمباحثة دون أن يصيبهم تعب أو فتور.
قال الآخوند يوماً من على منبر الدرس: ان هذا التدريس هو عصارة فكري قبل أربعين عاماً، وأما الآن فلا تدع لي الزعامة فرصة للتفكير.
واستأجر استاذنا مرة قاطرة من بغداد الى كربلاء ومنها الى النجف بمفرده ليدرك درس الاخوند وعندما وصل الى الدرس كان الاخوند قد بدأ تواً بالدرس ونطق بالبسملة وكان استاذنا رحمه الله يعلم موضوع البحث لدى الاخوند في الدرس الاول فقام بكتابته واعداده دون حضور الدرس ثم عرضه على الطلاب الحاضرين فتبين مطابقته بشكل تام لدرس استاذه.
وعلى كل حال لقد حضر استاذنا ثلاثة عشر عاماً درس الاخوند الخراساني وكان تدريس الدورة الاصولية يستغرق اربع سنوات عند الاخوند رحمه الله.


كتاب: في مدرسة اية الله الشيخ بهجت المقدس

 

14-11-2016 | 14-28 د | 782 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net