الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1278 - 04 ربيع الأول 1439هـ - الموافق 23 تشرين الثاني 2017 م
الشّهادة والإمامة

كلمة سماحة الإمام الخامنئي لدى لقاء العاملين على إقامة مؤتمر تكريم السيّد مصطفى الخمينيمسؤولية أئمّة الجمع الصّعبة والمهمّةخصائص المبلّغ (7)مراقباترضى الله عزّ وجلّمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » معهد الإمام الباقر » إصدارات معهد الإمام الباقر(ع) » الحقائب » حقيبة علم النفس
خصائص وحاجات في علم نفس النمو من المهد وحتى الطفولة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

تحميل

أهداف الورشة
أن يتمكن المشارك مع نهاية اللقاء من أن :
- يتعرف على أبرز خصائص وحاجات الطفل من مرحلة ما قبل الحمل وحتى مرحلة الرضاعة.
- يستشعر أهمية مرحلة ما قبل الحمل وحتى مرحلة الرضاعة.
- يعدد 3 من خصائص كل مجال من مجالات النمو في مرحلة الطفولة المبكرة والمتوسطة والمتأخرة.
- يذكر أبرز 5 حاجات في مرحلة الطفولة وكيفية تلبيتها.
- يحدد دور المرشد والمساند والموجه في مرحلة الطفولة.

مقدمة
من نطفة إلى إنسان متكامل النمو مراحل عدة يبنى فيها الإنسان جسدياً وروحياً ونفسياً واجتماعياً وعقلياً و... فمتى يتم بناء هذه الشخصية؟
إن بناء شخصية الإنسان المتوازن الصالح ينطلق قبل أن تتم عملية الزواج، من لحظة اختيار الزوج لزوجته والزوجة للزوج الصالح وتستمر خلال مراحل حياته،إلا أن المراحل الأولى التي يغفل عنها الكثير لها الأثر الأكبر في نمو شخصية الإنسان المتوازنة، حيث تلعب العوامل الوراثية دوراً كبيراً في شخصيته وقدراته، والعوامل البيئية والنفسية والصحية أثناء الحمل ولحظات الولادة تؤثر بشكل كبير على الجنين والمولود بجميع مجالات النمو. فعلى سبيل المثال أثبتت الدراسات أن الحالة النفسية للأم تؤثر كثيرا على الجنين إما إيجابا أو سلبا، حيث أن الانفعالات تستثير الجهاز العصبي الذاتي مما ينعكس على النواحي الفسيولوجية وبالتالي اضطرابات في إفرازات الغدد وتغيير التركيب الكيميائي للدم مما يؤثر على نمو الجنين. من هنا لابد للوالدين من الاطلاع على المعلومات الخاصة في
فترة الحمل والولادة لتهيئة جميع العوامل بالشكل المناسب لقدوم جيل
الغد الواعد.
 

المرحلة العمرية

العمر

* المرحلة الجنينية

من لحظة تشكل الجنين– الولادة

* ما قبل المدرسة تتضمن:
- مرحلة الوليد
- مرحلة الرضاعة/المهد
- الطفولة المبكرة(الحضانة)

من لحظة الولادة – 6 سنوات:
- من الولادة - أسبوعين
-  أسبوعان – سنتين
-  سنتان – 6 سنوات

* مرحلة الطفولة المتوسطة والمتأخرة(المدرسة الابتدائية) وتضمن:
- الطفولة المتوسطة / حلقة أولى
- الطفولة المتأخرة / حلقة ثانية

من 6 سنوات – 12 سنة
- من 6 – 9 سنوات
- من 9 – 12 سنة

* مرحلة المدرسة المتوسطة والثانوية وتتضمن:
- المراهقة المبكرة / المرحلة المتوسطة
- المراهقة المتوسطة / المرحلة الثانوية
- المراهقة المتأخرة / المرحلة الجامعية
/ التعليم العالي

من 12 – 18 سنة
- من 12 – 15 سنة
- من 15 – 18 سنة
- من 18 – 21 سنة

* مرحلة الرشد المبكرة

من 21 – 35 سنة

* مرحلة العمر المتوسط

من 35 – 60 سنة

* الحياة المتأخرة

من 60 فما فوق


ونظرا لأهمية هذه المراحل سوف نسلط الضوء على أبرز مظاهرها وحاجاتها.
قبل ذلك لابد لنا من إلقاء نظرة شاملة على تقسيمات مراحل النمو النفس تربوية في هذا الجدول:

أولا: مرحلة ما قبل الحمل
وهي من لحظة اختيار الزوج المناسب حتى حدوث الحمل، حيث يجب أولا اختيار الزوج بتأنٍ كبير وفق التوصيات الدينية لاختيار الزوج وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، مع التأكيد على مدى رغبة الأم بالحمل والاستعداد النفسي والجسدي له.

ثانيا: مرحلة ما قبل الميلاد (الحمل) نستعرضها في الجدول التالي:
 

مرحلة ما قبل الميلاد(الحمل)

أبرز مظاهرها

العوامل المؤثرة

أبرز الحاجات

- من لحظة الإخصاب حتى لحظة الميلاد.
- لها أهمية خاصة لأنها مرحلة التأسيس الحيوي للنمو النفسي.
- قد تستمر بالشكل الطبيعي من سبعة أشهر إلى تسعة أشهر.

- نمو الجهاز الدوري أولا ومن ثم العصبي فالهضمي ثم التنفسي ثم البولي.
- ينمو الجنين تدريجيا وتتفاوت سرعة نمو الأجهزة والأطراف والحواس من شهر لآخر.

- العوامل الوراثية
- العوامل البيئية
من أبرزها "غذاء الأم، المرض، التعرض للإشعاع، العقاقير، الحالة النفسية للأم، عمر الأم، اتجاهات الأم، اضطراب الحمل والوضع.
- أثر البيئة والوراثة

- الرضا والإيمان بما قسمه المولى القدير (حدوث حمل/ جنس الجنين/ حالة الجنين الصحية...).
- توفير بيئية نفسية مريحة.
- تجنب الإرهاق والتوتر.
- مراعاة الغذاء الصحي المناسب.
- المتابعة الطبية الدورية.
- الاهتمام بالنظافة الشخصية.
- عدم التعرض للأشعة.

ثالثا: مرحلة الوليد

مرحلة الولادة

أبرز مظاهرها

أبرز الحاجات

الجهات المؤثرة

- (من الميلاد حتى أسبوعين)

- اعتماد كلي على الآخرين.
- الجلد مجعدا.
- الأطراف غير متماسكة.
- العظام لينة والعضلات ضعيفة.
- الأجهزة كاملة ومستعدة تدريجيا للعمل.
- ضربات قلب سريعة وتنفس سريع.
- النوم معظم الوقت.
- الرضاعة حسب نوعية الرضاعة (2-4 ساعات تقريبا)
- الإخراج حسب نوعية الرضاعة (3-4 مرات باليوم تقريبا)
- معظم وقته مستلقٍ.
- حركاته عشوائية وتلقائية.
- يبدأ المص والبلع.
- كثرة الصراخ والبكاء عند الجوع أو التبول أو التبرز أو التقيؤ.
- يصدر أصواتا عشوائية غير منتظمة.
- البكاء.
- الخوف والحب والغضب(مظاهر انفعالية موجودة منذ الميلاد يعبر عنها بالصراخ تتبلور تدريجيا مع نضج الجهاز العصبي.
- لا يميز الطفل بين ذاته والعالم المحيط.
- يولد على فطرة التوحيد.

- حاجته إلى التكيف مع المحيط الخارجي لرحم الأم.
- إجراء الفحوصات الطبية اللازمة.
- التسمية الحسنة.
- الحاجة للنوم وتأمين الراحة له.
- الغذاء وخصوصا الرضاعة الطبيعية.
- الحاجة إلى الإخراج والاهتمام بهذه العملية ومتابعة عدد المرات والكيفية.
- الحاجة إلى تنظيم درجة الحرارة.
- الحاجة إلى تأمين الملبس الناعم والمريح.
- الحاجة إلى الأوكسجين وتأمين الهواء الخالي من الدخان وملوثات الهواء.
- عدم تعريض الوليد للمثيرات القوية (سمعية/ بصرية...).
- توفير جو مشبع من الحب.
- في حال كون المولود ليس الأول يجب تهيئة أفراد الأسرة للمولود الجديد وعدم تفضيله عليهم.
- الاهتمام المبكر بغرس البذور الإيمانية لدى الطفل.

- الأم بشكل أساسي

رابعا: مرحلة الرضاعة
 

مرحلة الولادة

أبرز مظاهرها

أبرز الحاجات

الجهات المؤثرة

- من أسبوعين لعامين

 

- في النمو النفس اجتماعي هي مرحلة الثقة مقابل عدم الثقة

- يبدأ ظهور الأسنان في الشهر السادس.

- يزداد الطول تدريجيا ويتناقص مع نهاية المرحلة.

- تنمو العضلات في حجمها.

- يزداد الوزن تدريجيا ويتناقص مع نهاية المرحلة

- يتناقص معدل النمو مع نهاية المرحلة.

- ينمو الجهاز العصبي بسرعة كبيرة.

- غالبا ما يحدث الفطام في النصف الثاني من هذه المرحلة.

- قدرة الطفل على التحكم بعملية الإخراج تسبق عملية التبول.

- يحبو ويلي ذلك المشي.

- تتطور المهارات الحركية ويزداد التآزر الحسي حركي.

- تتطور الحواس تدريجيا.

- يبدأ باكتشاف الأشياء  من خلال فمه وتدريجيا من خلال حاسة اللمس والحواس الأخرى.

- يستخدم حواسه لاستكشاف جسمه.

- الذكاء في هذه المرحلة حسيا- حركيا.

- يبدأ بالتعلم من الخبرات البسيطة والنشاط والتدريب وخصوصا تقليد الكبار.

- يكون التعلم في هذه المرحلة بطيء نسبيا.

- في العام الثاني يبدأ الطفل بالفهم المبدئي للصور.

- يبدأ النمو اللغوي بأصوات وصراخ وضحك وتدريجيا بتقليد مقاطع مفردات ومن ثم جملة من كلمة واحدة حتى يصل مع نهاية المرحلة إلى تكوين جملة من كلمتين.

- تتمركز استجابات الطفل الرضيع الانفعالية في أمرين: راحته الجسدية، وتغذية جسمه.

- في السنة الأولى معظم الانفعالات مرتبطة في شخص الأم أو من يحل محلها.

- في السنة الثانية يزداد نشاط الرضيع الانفعالي مع اتساع دائرة اتصاله بالعالم الخارجي.

- يتوالى ظهور الانفعالات ويتمايز مع نهاية المرحلة. وهي قصيرة المدى/ سريعة/ كثيرة/ سريعة التحول.

- سهولة استثارة الانفعالات.

- يتعلم السلوك الانفعالي عن طريق التقليد والمواقف والخبرات تدريجيا عن طريق ملاحظة الآخرين وتعبيرهم عن انفعالاتهم.

- أبز الانفعالات في هذه المرحلة: الفرح/ البكاء/ الحب/ الخوف/ الغضب/ الغيرة.

- يبدأ الطفل بتكوين علاقات اجتماعية في السنة الثانية من عمره.

- اللعب في هذه المرحلة غير تعاوني وغالبا ما يتخلله شجار وتنازع.

- يتأثر النمو الاجتماعي كثيرا بالبيئة الاجتماعية للرضيع.

- يلاحظ تمركز النمو الجنسي للرضيع في ذاته.

- لديه حب استطلاع لأعضاء جسمه بصفة عامة.

- قد يلجأ لمص الإصبع بديلا عن ثدي الأم.

- يحب أن يتحرر من ثيابه وليس لديه شعور بالحرج لأنه لا يعرف معناه.

- ينمو الشعور الديني عبر ترديد بعض الألفاظ (الـ ، الملائكة، الأنبياء، الجنة، النار،... حسبما يتردد في محيطه.

 

- تنمية المناعة لدى الطفل وإجراء التلقيحات المطلوبة ووقايتهم من الأمراض.

- الاهتمام بالرضاعة الطبيعية وتأمين الغذاء الصحي المناسب.

- الحرص والتدريج بعملية الفطام.

- تنظيم الظروف الخارجية من حيث التهوئة الصحية والإضاءة المناسبة ودرجة الحرارة المناسبة.

- عدم إجبار الطفل على التحكم في عملية الإخراج والتبول واستخدام أسلوب التشجيع والمديح والتحفيز.

- توفير الراحة الجسمية وعدد ساعات النوم المناسبة مع تعويده على عادات النوم السليمة.

- بذل الجهد في تعليم الطفل المهارات الحركية حسب نمو جهازه العصبي الحركي.

- يترك للطفل حرية استخدام اليد التي يفضلها.

- تربية الحواس والعناية بها.

- إشباع حاجة الطفل إلى الاستكشاف وحب الاستطلاع واختبار قدراته والتعبير عن نفسه.

- تشجيع الطفل الرضيع على استخدام اللغة وعدم الاستجابة فقط لحركاته وإيماءاته.

- مخاطبته بلغة سليمة.

- توفير بيئة ثرية لغويا لتحفيز الطفل الرضيع على اكتساب واستخدام اللغة.

- التأكد من سلامة الجهاز العصبي اللغوي للطفل.

- أهمية تربية الانفعالات لدى الرضيع من خلال ضبط انفعالاتنا وتفهم انفعالات الطفل.

- عدم كبت انفعالات الرضيع وتدريبه على كيفية التعبير عنها بشكل مناسب.

- توصيل الحب وتعويده على إقامة علاقات إيجابية مع الآخرين.

- تجنب العقاب وخصوصا الجسدي لخطورته.

- رعاية النمو الاجتماعي وأهمية التنشئة الاجتماعية على القيم المجتمعية.

- تشجيع احترام الطفل وإقامة علاقة أساسها الحب والاحترام المتبادل.

- تجنب القلق حول استكشاف الطفل لأعضائه التناسلية وعدم معاقبته.

- تكوين نظرة سليمة وطبيعية لدى الرضيع حول أجزاء جسمه ووظيفة كل منها حسب مرحلته العمرية.

- شغل اليدين بشيء آخر حين يلاحظ لعب الطفل بأعضائه التناسلية أو مص الإصبع.

- الاهتمام المبكر بغرس البذور الإيمانية لدى الطفل.

- الترغيب والتحبيب عند ذكر الـ وليس التهديد والتخويف به عز وجلّ.

- تنمية بذور السلوك الأخلاقي لدى الأطفال من خلال النموذج القدوة في معاملتهم وفق تقليد معايير السلوك الأخلاقي من والديه ورفاقه والمربية إن وجدت.

 

- الأم بشكل أساسي



خصائص مرحلة الطفولة المتوسطة (6- 9 سنوات):
السمات المميزة لهذه المرحلة:
- اتساع الآفاق العلمية والمعرفية وتعلم المهارات الأكاديمية في القراءة والكتابة والحساب.
- تعلم المهارات الجسمية اللازمة للألعاب والأنشطة الحركية.
- إطراد ووضوح فردية الطفل واكتساب اتجاه سليم نحو الذات.
- اتساع البيئة الاجتماعية مع الخروج للمدرسة.
- اطراد عملية التنشئة الاجتماعية.
- زيادة الاستقلال عن الوالدين زيادة نسبية
- من ست سنوات وحتى الثانية عشر (مرحلة الشعور بالجهد والمواظبة مقابل الإحساس بالنقص والدونية).


خصائص مرحلة الطفولة المتأخرة (9 – 12)
السمات المميزة لهذه المرحلة وهي مرحلة إعداد للمراهقة تتميز بـ:
 بطء معدل النمو
 زيادة التمايز بين الجنسين
 تعلّم: * المهارات اللازمة لشؤون الحياة * المعايير الخلقية والقيم
* تكوين الاتجاهات * تحمل المسؤولية
* ضبط الانفعالات.
• مظاهر النمو
يلاحظ أنّ مظاهر النمو المختلفة متكاملة تنمو كوحدة متماسكة في انسجام وتوافق تام، وهي ترتبط فيما بينها ارتباطاً وظيفياً قوياً من المهد إلى اللحد، ذلك أنّ الفرد كائن حي واحد متكامل وليس مجرد مجموعة من الوظائف المختلفة المتميزة.
* لنتعرف على أبرز مظاهر النمو في كل مرحلة لابد لنا بداية من توضيح الجوانب التي يعنى بها كل مظهر من مظاهر النمو.
 

النمو

مظاهره

الجسمي

النمو الهيكلي- نمو الطول والوزن- التغيرات في الأنسجة وأعضاء الجسم- صفات الجسم الخاصة- القدرات الخاصة- العجز الجسمي الخاص.

الفسيولوجي

نمو وظائف أعضاء أجهزة الجسم المختلفة مثل نمو الجهاز العصبي وضربات القلب وضغط الدم والتنفس والهضم... الخ- النمو – التغذية.

الحركي

نمو حركة الجسم وانتقاله- المهارات الحركية مثل الكتابة وغير ذلك مما يلزم في أوجه النشاط المختلفة في الحياة.

الحسّي

نمو الحواس المختلفة (السمع والبصر والشم والذوق والإحساسات الجلدية والإحساسات الحشوية كالإحساس بالألم والجوع والعطش وامتلاء المعدة والمثانة)

العقلي

نمو الوظائف العقلية مثل الذكاء العام والقدرات العقلية المختلفة- العمليات العقلية العليا كالإدراك والحفظ والتذكر والانتباه والتخيل والتفكير... الخ- التحصيل.

اللغوي

نمو السيطرة على الكلام- عدد المفردات ونوعها- طول الجمل- المهارات اللغوية.

الانفعالي

نمو الانفعالات المختلفة وتطور ظهورها مثل الحب والكره والتهيج والانشراح والبهجة والحنان والانقباض والغضب والخوف... الخ.

الاجتماعي

نمو عملية التنشئة والتطبيع الاجتماعي للفرد في الأسرة والمدرسة والمجتمع وفي جماعة الرفاق- المعايير الاجتماعية- الأدوار الاجتماعية- الاتجاهات والقيم- التفاعل الاجتماعي- ... .

الجنسي

نمو الجهاز التناسلي ووظيفته- أساليب السلوك الجنسي.

الديني

نمو الشعور الديني- نمو المفاهيم الدينية – اكتساب المعايير الدينية – تطور السلوك الديني.

الأخلاقي

تطور مظاهر السلوك الأخلاقي- تعلم المبادئ الأخلاقية – تعلم معايير السلوك الأخلاقي.



خامسا: خصائص مرحلة الطفولة
- الجدول التالي يوضح نمو الطفل في كل مرحلة من مراحل الطفولة مراعيا كل مظهر من مظاهر النمو.
 

النمو الفسيولوجي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- التنفس أعمق وأبطأ من المرحلة السابقة
- وزن المخ في نهاية المرحلة حوالي 90% من وزنه عند الراشد
- نبضات القلب أبطأ وأقل تغييرا
- يتم ضبط عملية الإخراج في هذه المرحلة
- عدد ساعات النوم بين 11- 12 ساعة
- يزداد حجم المعدة ويستطيع الجهاز الهضمي هضم الغذاء الصلب.

- يطرد في استمرار وهدوء
- يتزايد ضغط الدم ويتناقص معدل النبض
- يحتاج الطفل إلى غذاء سليم لينمو
- يقل تدريجيا عدد ساعات النوم إلى 11 ساعة

- يستمر النمو الفسيولوجي في إطراده خاصة في وظائف الجهاز العصبي والغدد.
- ضغط الدم يستمر بتزايد حتى المراهقة.
- يبأ التغيير في وظائف الغدد خاصة الغدد التناسلية استعدادا للمراهقة
- عدد ساعات النوم 10 ساعات



 

النمو الجسمي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- استمرار ظهور الأسنان اللبنية حتى تصل إلى عشرين سناً ويبدأ تساقط هذه الأسنان في نهاية المرحلة ليبدأ ظهور الأسنان الدائمة.
- يظهر في سن السادسة سن واحد أو سنتين من الأسنان الدائمة .
- ينمو الرأس نمواً بطيئاً.
- تنمو الأطراف نمواً سريعاً.
- ينمو الجذع بدرجة متوسطة .
- في نهاية السنة الثالثة يكون الطول 90سم ثم يزداد بعد هذا السن بمعدل [9سم، 8سم، 7سم، 6سم] وذلك لأن طاقة النمو تتجه الأمور أخرى .
- يلاحظه نمو الهيكل العظمي وتتحول معظم الغضاريف إلى عظام وتكون أقوى صلابة.

- تتعدل النسب الجسمية وتصبح قريبة الشبه تماماً منها عند الرشد .
- تستطيل الأطراف ويتزايد النمو العضلي.
- تكون العظام أقوى من ذي قبل .
- يتتابع ظهور الأسنان الدائمة .
- يشهد الطول زيادة بنسبة5 % في السنة.
- يشهد الوزن زيادة بنسبة 10% في السنة
- يقاوم الطفل المرض بدرجة ملحوظة ويتحمل التعب ويكون أكثر مثابرة.

- تتعدل النسب الجسمية وتصبح قريبة الشبه تماماً منها عند الرشد .
- تستطيل الأطراف ويتزايد النمو العضلي.
- تكون العظام أقوى من ذي قبل .
- يتتابع ظهور الأسنان الدائمة .
- يشهد الطول زيادة بنسبة 5 % في السنة .
- يشهد الوزن زيادة بنسبة 10% في السنة
-يقاوم الطفل المرض بدرجة ملحوظة ويتحمل التعب ويكون أكثر مثابرة.

 

النمو الحسي

النمو الحسي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

مع نهاية المرحلة: - يلاحظ الإدراك الحسي للأشياء وعلاقاتها المكانية مثال(2،6 أو 7،8 أو b,d أو يمين ،يسار.

- الاعتماد على الألوان أكثر من الأشكال

- وصف أحداث صورة

- إدراك الزمن / أيام الأسبوع

- تسلسل الأحداث

- التمركز حول الذات

- العد على الأصابع

- التمييز بين الأحجام والأوزان

- نمو حاسة السمع سريعا (إدراك الإيقاع)

- حاسة البصر(طول البصر، تمييز وتسمية الألوان)

- في السنة السابعة يدرك فصول السنة وفي الثامنة أشهر السنة.

- يتطور لديه إدراك المدى الزمني(دقيقة/ الساعة/ الأسبوع والشهر).

- ينمو إدراك المسافات.

- تزداد قدرته على تعلم الأعداد والعمليات الحسابية الأساسية.

- يستطيع إدراك الألوان.

- تظهر قدرة الطفل على التمييز بين الأحرف الهجائية ويستطيع تقليدها (مع بداية المرحلة يخلط بين الحروف المتشابهة لفظا وكتابة).

- السمع يستمر في النضج إلا أنه غير ناضج تماما.

- البصر يظل طويلا لدى 80% من الأطفال.

- 3% من الأطفال لديهم قصر نظر.

- يزداد التوافق البصري.

حاسة اللمس أقوى منها عند الراشد.

- التمييز الشمي لطفل السابعة لا يختلف كثيرا عن تمييز الراشد.

- يستطيع وصف الصور تفصيليا ويدرك بعض العلاقات فيها.

- يتطور الإدراك الحسي خصوصا إدراك الزمن والمدلولات الزمنية والتتابع الزمني للأحداث التاريخية.

- التمييز بين الأوزان بشكل دقيق

- تزداد دقة السمع

- يزول طول البصر

- تتحسن الحاسة العضلية باطراد حتى عمر الثانية عشر.

.
النمو الحركي
 

النمو الحركي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- تعتبر هذه المرحلة مرحلة النشاط الحركي المستمر نظراً لوجود طاقة فائضة وفي نهاية السنة الرابعة يبدأ ظهور أي استخدام ونمو العضلات الصغيرة .

- يكون اللعب في هذه المرحلة فردياً.

- يمر التعبير الحركي في الكتابة بمرحلة الخطوط غير الموجهة حيث لا يستطيع السيطرة على العضلات التفصيلية يلي ذلك مرحلة الحروف ثم الكتابة.

- سيادة استعمال يد على أخرى، وهناك توافق بين التوافق الاجتماعي السليم والنمو الحركي السوي.

- تنمو العضلات الكبيرة والعضلات الصغيرة.

- يحب الأطفال العمل اليدوي وتركيب الأشياء.

- النشاط الزائد .

- تعلم المهارات الجسمية والحركية اللازمة في الألعاب.

- تتهذب الحركة وتختفي الحركة الزائدة.

- الاتزان بين حركة اليد والعين يظهر بصورة واضحة وعالية مثل الكتابة.

- يستطيع الطفل الكتابة حيث تبدأ كتابة كبيرة ثم يستطيع بعد ذلك تصغير خطه.

- يزداد رسم الطفل وضوحاً وحب الرسم بالألوان.

 

- تعتبر هذه المرحلة مرحلة النشاط الحركي الواضح .

- يلاحظ زيادة واضحة في القوة والطاقة.

- تكون الحركة أسرع واكثر قوة.

- يستطيع الطفل التحكم في الحركة بشكل أفضل.

- يتغير أسلوب اللعب إلى الجري والمطاردة أو ركوب الدراجة ذات الإطارين أو السباحة أو السباق.

- يميل الطفل إلى كل ما هو عملي (الأطفال عمال صغار).

- ينمو التوافق الحركي وتزداد الكفاءة اليدوية.

- يسمح نمو العضلات بأداء مهارات خاصة مثل : (عمل النجارة للبنين والنسيج للبنات).

- يتم السيطرة التامة على الكتابة.

- يكـون زمـن الرجـع أسـرع في هذه المرحلة (رد  الفعل).

النمو العقلي
 

النمو العقلي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- تسمى هذه المرحلة "مرحلة السؤال"  وذلك لحب الاستطلاع. .

- تعد مرحلة تكوين المفاهيم حيث يتكسب الطفل مفهوم الزمن والمكان والاتساع والعد.

- اطراد الذكاء ويكون إدراك العلاقات والمتعلقات عملياً وبعيداً عن التجريد ويستطيع التعميم في حدود ضيقة ويقول بياجيه: إن الذكاء هنا تصوري تستخدم فيه اللغة ويتصل بالمفاهيم والمدركات الكلية .

- تزداد قدرة الطفل على الفهم.

- تزداد قدرة الطفل على التعلم من الخبرة والمحاولة والخطأ.

- يلاحظ في أول هذه المرحلة  ضعف تركيز  الانتباه عند الطفل ويزداد تركيزه يوماً بعد الآخر.

- يلاحظ زيادة التذكر المباشر  ويساعد الفهم على التذكر و يعلب التعزيز دوراً هاماً في عمليات التذكر المباشرة.

- التحليل واللعب الإيهامي يعتمد على قوة الخيال.

- التفكير يكون ذاتياً وبين التفكير الرمزي إلا  أن التفكير يكون بعيد عن المنطق.

- ينمو حب الاستطلاع لدى الطفل.

- يؤثر الالتحاق بالمدرسة في نمو الطفل عقلياً ينفر أو يرغب لذلك يستخدم أسلوب التهيئة في الأسبوع الأول.

- يستمر النمو العقلي بصفة عامة نمواً سريعاً.

- التحصيل الدراسي عن طريق [القراءة الكتابة الحساب].

- شغل وقت الفراغ بالقراءة وهذا يحتاج إلى تدريب.

- أهمية التعلم بالنشاط والممارسة مثل التعلم في المعمل لأنها تعلم بالحس والحركة.

- اطراد نمو الذكاء وله وجهان:

قياسي: فيظل ثابت عند الإنسان طول حياته.

تشغيلي: حيث أن للفرد إمكانات يمكن استغلالها كالخبرة.

- ينمو التذكر من التذكر الأولي إلى المعتمد على الفهم وتزداد قدرة الطفل على الحفظ فالصغير تذكره مباشر أما الكبير فتذكره معتمد على الفهم.

- يزداد مدى الانتباه ومدته وحدته إلا أن الطفل في السابعة لا يستطيع تركيز انتباهه لموضوع واحد فترة طويلة.

- ينمو التفكير الحسي والمجرد .

- يتقدم اكتساب المفاهيم من البسيطة (الحسية) إلى المعقدة (المجردة).

- ينمو التخيل من الإلهام إلى الواقعية والإبداع والابتكار وينمو اهتمامه بالواقعية .

- ينمو حب الاستطلاع لدى الطفل .

- النمو العقلي أسرع في هذه المرحلة من المرحلة السابقة ومن المرحلة اللاحقة لها.

- يطرد نمو الذكاء إلى سنة 12 سنة وفي منتصف هذه المرحلة يصل الطفل إلى حوالي نصف إمكانيات نمو ذكائه المستقبلية .

- تنمو القدرات الخاصة عن الذكاء والقدرات العقلية العامة.

- تنمو مهارة القراءة ويحب الطفل القراءة بصفة عامة ويستطيع القراءة للكلمات ذات الخط العريض.

- تتضح القدرة على الابتكار.

- يستمر التفكير المجرد في النمو ويقوم على استخدام المفاهيم والمدركات الكلية.

- يستطيع الطفل التفسير والتقويم بدرجة كبيرة.

- يتضح التخيل الواقعي والإبداعي.

- يزيد مدى الانتباه وحدته.

- تزداد القدرة على التعلم ونمو المفاهيم.

- يزداد استعداد الطفل لدراسة المناهج الدراسية



النمو اللغوي
 

النمو اللغوي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- أسرع مرحلة في النمو اللغوي من حيث التحصيل والفهم ومع نهايتها التعبير.

- مرحلة الجمل الكاملة في نهاية العام الرابع.

- يظهر التعميم على اللغة (حلوى لكل أنواع الحلوى)

-  الإناث أسرع في الكلام من الذكور وأفضل نطقا.

- مرحلة تركيب الجمل الطويلة.

- تنمو القدرة على التعبير اللغوي التحريري. تتطور القدرة على القراءة من التعرف إلى الجمل وربط مدلولاتها بالأشكال إلى مرحلة القراءة الفعلية.

- إتقان القراءة الجهرية والصامتة.

- سرعة القراءة تزداد تدريجيا مع النمو.

- مرحلة تمييز المرادفات والأضداد.

- مع نهاية المرحلة يقترب مستوى نطق الطفل من مستوى نطق الراشد.

( الإناث يسبقن الذكور في النمو اللغوي ويتفوقن عليهم في هذه المرحلة).

- تزداد المفردات ويزداد فهمها.

- يدرك الطفل التباين والاختلاف القائم بين الكلمات ويدرك التماثل والتشابه اللغوي.

- تتضح معاني الكلمات المجردة (الأمانة، العدل، الحياة- الموت، ...).

- يلاحظ الجدل المنطقي وطلاقة التعبير.

- يظهر الفهم والتذوق الأدبي لما يقرأ.

- يتقدم نمو الطفل اللغوي كلاما وقراءة وكتابة.



النمو الانفعالي
 

النمو الانفعالي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- يزداد تمايز الاستجابات الانفعالية .

- تزداد الاستجابات اللفظية لتحل محل الاستجابات الانفعالية

- تتميز الانفعالات بأنها شديدة ومبالغ فيها وتتراوح بين الحب والكره والغضب .

- تتميز الانفعالات بالتنوع والانتقال من انفعال لآخر .

- ظهور الانفعالات المركزة نحو الذات مثل [الخجل-الشعور بالذنب- الثقة بالنفس الشعور بالنقص لوم الذات].

- الخوف لدى الأطفال غير فطري أما الحاجة للأمن فهي فطرية وجميع مخاوف الأطفال مكتسبة .

الغيرة / تحدث عندما يشعر الطفل بانسحاب الاهتمام منه إلى طفل جديد .

- في نهاية المرحلة يميل الطفل إلى الاستقرار الانفعالي.

- الانتقال نحو الثبات واستقرار الانفعالات إلى أن الطفل لا يصل إلى مرحلة الثبات الانفعالي لأنه يحتاج لفترة طويلة .

- يتعلم الأطفال كيفية إشباع الحاجات الخاصة بطريقة بناءة ويوجد مستويين للإشباع.

أ-   مستوى الإشباع البناء .

ب-  المستوى العادي.

- ظهور الحب حيث يحاول الحصول على الحب بكافة الوسائل (كسب الرضا) وهو بداية تكوين مكانة اجتماعية- المرح والشعور بالمسئولية التعبير عن الغيرة- الخوف.

 

- يحاول الطفل التخلص من الطفولة والشعور بأنه كبير .

- تعتبر هذه المرحلة مرحلة الاستقرار والثبات الانفعالي لذلك يطلق عليها الطفولة الهادئة.

- في هذه المرحلة يكون الطفل قادراً على ضبط الانفعالات والسيطرة على النفس فيلاحظ عدم انفلات انفعالاته فعند الغضب يتحول التعبير الانفعالي من الجسدي إلى اللفظي أو الانسحاب .

- يتضح الميل للمرح ويفهم الطفل النكتة ويطرب لها.

- تنمو الاتجاهات الوجدانية .

- تقل مظاهر الثورة الخارجية ويفهم الطفل كيفية التنازل عن حاجاته العاجلة

- يكون التعبير عن الغضب بالمقاومة السلبية.

- التعبير عن الغيرة بالوشاية والإيقاع.

- بداية ظهور القلق والصراع.

- تقل مخاوف الطفل المرضية.

- الميول يتجه إلى التخصص ويصبح أكثر موضوعية وتبرز لدى الطفل الميول المهنية.


النمو الاجتماعي
 

النمو الاجتماعي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- استمرار عملية التنشئة الاجتماعية .

- يزداد وعي الطفل بالبيئة .

- تزداد لدى الطفل عملية المشاركة الاجتماعية.

- يبدأ التفاعل الاجتماعي مع الأسرة وجماعة الرفاق .

- نمو الصداقة بمفهومها المحدد.

- الحرص على المكانة الاجتماعية (وهي وضع الفرد في مجموعة كبيرة من الأفراد) تقليد الآباء.

- يلاحظ في سلوك الطفل العدوان والشجار.

- متصل الأنانية / الاجتماعية.

- يبدأ ظهور سلوك المنافسة وذلك من خلال اللعب والحصول على الحلوى ورضى الأب.

- ينمو الاستقلال والضمير ومستوى التوافق الاجتماعي .

-الاستقلال/ يبدأ بصورة بسيطة عند الطفل في بعض الأمور الخفيفة مثل : القدرة على لبس الملابس ، القدرة على الأكل، شراء بعض الأغراض الخ .

-الضمير/ هناك ما يسمى بوجه الضبط الخارجي والداخلي، فالخارجي يتم من خلال الأب ، وتحول وجهات الضبط داخلياً لكثير من الأمور وفق معايير الدين وقيم الجماعة.

- التوافق الاجتماعي / هو الملائمة بين الحاجات الاجتماعية وإمكانيات إشباعها في المجتمع.

-  تستمر عملية التنشئة الاجتماعية.

- اتساع دائرة الاتصال الاجتماعي المصحوبة بالنضج والمشاركة وعدم الأنانية وظهور الصداقة والتعاون.

- وجود التوافق النفسي الحالي وعدم التوافق يؤدي إلى الانطواء وعدم الاتصال .

- يكون اللعب جماعياً ويتعلم الطفل من خلاله الكثير عن الذات والآخرين وهذا يدل على التحول في السلوك الإنساني إلى الرشد (المشاركة الجماعية).

- يكون اللعب وسيلة لتحقيق المكانة الاجتماعية حيث يقوم بمحاولة ضبط سلوكه لإرضاء الجماعة.

- يكثر الصداقات وذلك لاتساع دائرة الاتصال الجماعي.

- يزداد التعاون ومشاركة الآخرين وهذا ينشأ من كثرة الصداقة ومحاولة كسب المكانة الاجتماعية .

- يهتم الطفل بالمكانة الاجتماعية ويحاول جذب انتباه الآخرين.

- يحاول الطفل السعي الحثيث نحو الاستقلال (كل استقلال اجتماعي خلال الطفولة يكون نسبي ).

- تعديل السلوك وفق معايير الجماعة ولتعديل السلوك لا بد من توفر مفهومين هما:

أ)   المواءمة (الملائمة)/ وهي الموازنة بين الحاجات وإمكانات الجماعة الموجودة .

ب)  المسايرة/ وهي التنازل عن بعض الحاجات من أجل الجماعة.

 

- يزداد احتكاك الأطفال بجماعات الكبار ويكتسبون من هذا الاحتكاك معايير الكبار واتجاهاتهم وقيمهم.

- تطرد عملية التنشئة الاجتماعية فيعرف المزيد عن المعايير والقيم.

- يزداد تأثير جماعة الرفاق ويكون التفاعل الاجتماعي مع الاقتران جيداً وينمو التعاون والتنافس .

- يبدأ تأثر الطفل بالنمط الثقافي العام السائد في الجماعة .

- تنمو فردية الطفل بشكل واضح ومن خلالها يمكن التنبؤ بسلوك الطفل الاجتماعي.

- يزداد الشعور بالمسئولية .

- يقل الاعتماد على الكبار ويطرد نمو الاستقلال .

 


النمو الأخلاقي
 

النمو الأخلاقي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- يتعلم أن هذا السلوك صحيح أم خاطئ دون معرفة وفهم السبب.

- غير قادر في هذه المرحلة على تعلم المبادئ الأخلاقية المجردة.

- يظهر بعض الأطفال سلوكات غير مقبولة رغبة في لفت النظر والانتباه.

- يظهر مفهوم الحلال والحرام وما هو صواب وخطأ مقابل القوانين والقواعد المحددة.

- تحل المعايير الداخلية مكان الطاعة للمطالب الخارجية.

- يزداد إدراك قواعد السلوك الأخلاقي المبني على أساس الاحترام المتبادل.

- تزداد القدرة على فهم ما وراء قواعد ومعايير السلوك.

- تتحدد الاتجاهات الأخلاقية للطفل وفق السائد في أسرته.

- يدرك مفاهيم الصدق والأمانة والعدالة ويمارسها كمفاهيم وليس مجرد اتباع للقواعد المطلوبة منه.

- في نهاية المرحلة يحقق الطفل توازنا ما بين أنانيته وبين السلوك الأخلاقي.

- تزيد درجة تسامحه.

- ينمو الضمير الداخلي وتزداد الرقابة الذاتية على سلوكه بشكل نسبي.

( يلاحظ أن الأطفال ذوي الأداء الأفضل تعليميا سلوكهم الأخلاقي أنضج من رفاقهم).

( يلاحظ لدى بعض الأطفال سلوكيات غير مقبولة كالشجار، السرقة، الكذب، الألفاظ النابية، التخريب، عدم الإصغاء أثناء الدرس...).


النمو الجنسي

النمو الجنسي

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- فضول وحب استطلاع.

- كثرة الأسئلة الجنسية وحول الفروق بين الجنسين.

- اكتشاف الجسم والاختلاف عن الجنس الآخر.

- يكثر اللعب الجنسي بهدف تفحص أجسام بعضهم وملاحظة الفروق بينهم.

( الأطفال الذين يكثرون من اللعب الجنسي هم الذين يفتقرون للراحة والحب والحنان والعطف).

- قلة الاهتمام بشئون الجنس.

- نمو الأعضاء التناسلية بطيء نسبيا مقارنة مع باقي أعضاء الجسم.

- فضول وحب استطلاع جنسي (إصرار على استطلاع الجسم ومعرفة الفروق بين الجنسين)

- قد يُلحظ القيام ببعض التجارب الجنسية واللعب الجنسي مع بعضهم.

( كبت هذه الرغبات تحت التهديد والعقاب يؤدي إلى انحراف جنسي فيما بعد).

- الاهتمام الجنسي كامنا وموجها نحو النفس.

- الأسئلة حول الولادة والجنس تتجدد بمستوى أرقى وتفاصيل أكثر.

- قد يلاحظ اللعب الجنسي و(ممارسة العادة السرية أحيانا حسب توجه وتعامل البيئة المحيطة).

- قد يحدث تجريب جنسي بسيط ما بين أفراد الجنس الواحد ( خصوصا بين الذكور) .

 


النمو الديني

النمو الديني

مرحلة الطفولة المبكرة  2  - 6

مرحلة الطفولة المتوسطة 6  -  9

مرحلة الطفولة المتأخرة 9 - 12

- يبدأ باكتساب المعايير الدينية (الحلال والحرام) أثناء عملية التنشئة الاجتماعية.

- تظهر تدريجيا الانفعالات والعواطف نحو حب الـ والخوف منه وحب الرسول (ص وآله) وأهل البيت (ع).

- يبدأ بالأسئلة حول المفاهيم الدينية(من هو الـ، شكله، شكل الملائكة، الجنة والنار....

- يميز الشعور الديني الشكلي (تقليد أداء الشعائر...).

- تستمر الأسئلة الدينية والسعي للحصول على إجابات لها.

- تزيد قدرة الطفل العقلية في تكوين مفهوم الدين تدريجيا وفكرة وجود الـ والخلق والعالم والملائكة و... .

- يتعلم الكثير من المعايير الدينية خصوصا الحلال والحرام.

( التلقين الهادف والنوعي يساهم في تكوين أفكار الطفل الدينية).

- يبتعد النمو الديني في هذه المرحلة عن الانفعالات ويتجه نحو البساطة.

- يقترب النمو الديني في هذه المرحلة من المنطق والعقل.

- يتأثر بالبيئة الاجتماعية المحيطة.

- تتسع آفاق الطفل ويربط ما بين الله وبين ذاته وبين العالم في وقت واحد.

- يعرف الطفل ويفهم وجود ديانات أخرى.

- يدرس بفهم وإدراك أكثر المفاهيم الدينية في مادة التربية الدينية.



سادسا: أهمّ الحاجات النفسيّة للأطفال خلال مرحلة الطفولة المبكرة
 

الحاجات

كيفيّة تحقيقها

الجهات المؤثّرة

الحاجة إلى:

- الأمان

- الرعاية

-النوم

- الراحة والاستقرار

- الوجبات الغذائيّة المتكاملة.

- الحبّ والحنان ودفء العاطفة.

- الانتماء والقبول الاجتماعي.

- تقدير الذات

واحترامها.

- الاستطلاع والمعرفة والفهم.

- النجاح والإنجاز.

- التواصل مع العالم الخارجي.

- اللعب بحريّةٍ والحركة.

- المرح والفكاهة.

- تلبية الحاجات الفسيولوجية الأساسية.

- إغداق المحبّة والتعبير عنها بالتقبيل والمعانقة.

- المحادثة والتخاطب مع الأطفال بلغةٍ سليمةٍ.

- تخصيص أماكنَ (داخل المنزل) تسمح للولد باللعب بحريّةٍ.

- إتاحة الفرصة للطفل بالاتّصال المباشَر مع العالم الخارجي كما في الزيارات والنزهات.

- توفير جوٍّ من التفاهم والودّ بين الوالدَين.

- وضع حدودٍ واضحةٍ متَّفَقٍ عليها بين الوالدين.

- الرعاية والمساندة من أجل:

* المساعدة في تلبية الحاجات وتفهّم ثورة الغضب.

* المساعدة على الانتقال من الاتكالية إلى الاستقلاليّة.

* المساعدة للانتقال من الأنويّة إلى الغيريّة.

- إعطاء الطفل دوراً فعّالاً على أن يشارك فيما يقدّم له من موادٍ وألاّ يقتصر دوره على دور المتلقّي.

- مراعاة الفروق الفرديّة بين الأطفال عند نفس المراحل والأعمار.

- تشجيع الطفل أثناء لعبه ونشاطه.

- استثارة حواسه والقيام بالنشاط الحركي الفعلي والتجريب النشط.

- الاهتمام بأسئلة الطفل في هذه المرحلة وإجابته عليها في حدود قدرته العقليّة مع مراعاة الدقّة والحقيقة العلميّة.

- أهميّة الاعتقاد بإمكانيّة تنمية الأطفال في مختلف جوانبهم والإسراع من معدّل نموّهم.

-تجنّب توقّع أن يكون السلوك الاجتماعي للطفل مثاليّاً في كلّ مواقفه وأحواله.

- الأم

(أو الأمّ البديلة/ المربية أو المعلمة)

- الأمّ القدوة

- الأب القدوة

(صورة البطل ومن يمثل السلطة)


انتبه:
لا بدّ من توفير الوقت أمام الطفل لينمو، وإتاحة الفرصة ليستكشف،
إباحة الحريّة ليجرّب.


سابعا: الحاجات لمرحلة الطفولة المتوسطة والمتأخرة – كيفية تحقيقها – الجهات المؤثرة

الحاجات

كيفية تحقيقها

الجهات المؤثرة

·     الحاجة إلى الغذاء والنوم.

·     الحاجة للحركة ( مهارات/  ألعاب مناسبة).

·     الحاجة للتعلم والاستكشاف.

·     الحاجة لبناء العادات السليمة ومنها:

- الغذائية          - الانفعالية

- الدراسية (مهارات أساسية، قراءة- كتابة- حساب)

- الاجتماعية (علاقات، دور اجتماعي مناسب)

- العبادية (تطوير الضمير والحس الأخلاقي ومقياس القيم).

·     الحاجة إلى:

-  تقدير الذات      - الإحساس بالأمان والانتماء

- الإحساس بالهوية الذاتية

·     الحاجة للحماية:

- من الأخطار الفاسدة

- من مظاهر الإثارة الجنسية

·     تقديم الثقافة الجنسية المدروسة بشكل عام و حول كيفية التهيؤ لمرحلة البلوغ بشكل خاص.

·    المتابعة الدقيقة والحازمة من قبل الوالدين في تنفيذ القوانين المنزلية عبر طريقة العقد الاجتماعي.

·    المتابعة من قبل المعلمين/المعلمات في تنفيذ قوانين المدرسة/ الصف.

·    التواصل الإيجابي والتعامل باحترام وكرامة.

·    اختيار المدرسة الجيدة، وتقديم المساندة اللازمة للنجاح (النجاح يأتي بالنجاح).

·    إشراكه في تحمل المسؤوليات في المنزل/ المدرسة.

·    إشراكه في نشاطات رياضية/ كشفية.

·    الحماية من صديق السوء وأماكن السوء.

·    تطوير قدراته عبر تكليفه بانجاز بعض المهمات ومساعدته على وضع الخطة ثم التقويم والتطوير.

·    تقديم الثقافة الجنسية المناسبة من حيث الجانب الفكري والأخلاقي والديني.

 

- الوالدان

- المعلمون

- الرفاق

- صورة البطل (المثل الأعلى)



ثامنا: تطبيقات تربوية للمرشدين والموجهين والمساندين في هذه المرحلة
بما أن أساس هذه المرحلة هو علاقة الطفل بوالديه ومن ثم المحيط الاجتماعي القريب ومع نهايتها المحيط الاجتماعي على نطاق أوسع، فمن أبرز التطبيقات التربوية التي يقوم بها المرشد والموجه والمساند هي:
- التوعية التربوية السليمة للأهل والمحيط الأسري والاجتماعي.
- تقديم النموذج القدوة بالتعامل مع الطفل من خلال تفهم حاجاته وانفعالاته ومساندته على التعبير عنها بالطريقة السليمة.
- التأكيد على محبة الخالق وعدم التوجه على كونه مصدرا للتهديد والتخويف.
- المساندة بزرع القيم الدينية والمعايير الأخلاقية والاجتماعية بأسلوب مبسط ومحبب للطفل.
- الترغيب والتحفيز والتشجيع على تطبيق المبادئ الدينية والأخلاقية المناسبة لعمر الطفل.
- عقد لقاءات يسودها أنشطة تربوية ترفيهية تثقيفية يشارك بها الأهل والأطفال.
- احترام الأطفال يساعدهم على احترامهم لنا.


ومع نهاية كل مرحلة تبدأ مرحلة جديدة بخصائص أكثر تنوعا ومطالب وحاجات تتشابه وتختلف، مع العلم أنه لا يوجد حد فاصل تنتهي عنده مرحلة وتبدأ عنده الأخرى فكما نكرر دوما أن المراحل متداخلة مع بعضها البعض تبدأ وتنتهي وفق الخصائص الذاتية لكل فرد. ودور الوالدين والمعلمون وجميع من لهم علاقة بالطفل مساندته على استقبال مرحلة البلوغ وتفهم ذاته وحاجاته وكيفية التعامل الصحي السليم معها.

13-05-2010 | 14-26 د | 36061 قراءة

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net