الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1390 - 20 جمادى الأولى 1441هـ - الموافق 16 كانون الثاني 2020م
القرض الحسن

الحيويّة والتجديد في الخطابالشهادة موت الأذكياءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقباتوسراجًا منيرًاالحياة الدنيا

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
قيمة التبليغ المصاحب للعلم والعمل
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

سمعت ان المرحوم الشيخ غلام رضا اليزدي كان يعيش حياة مرفّهة اثناء وجوده في يزد ولكنه عندما يتوجه الى القرى المجاورة كان يحمل معه زاده من الخبز واللبن وغيرهما وكلما وصل قرية قام بتعليم اهلها القراءة الصحيحة في الصلاة والاحكام الشرعية الضرورية التي يحتاجونها ثم ينتقل الى قرية اخرى وكان يحمل طعامه معه في جميع الاحوال ويجتنب طعام الناس..

لقد كان هؤلاء كالأنبياء عليهم السلام في القيام بمهمة التبليغ ويؤدون ذلك من غير توقع أجر أو منّة على احد.. والله تعالى يعلم كم لهؤلاء من مقامات، وطبعا هذا في حالة كون المبلغ عالماً بما يفعل ويترك، وعاملاً بما يأمر وينهى..

واذا شخّص المرء ان يقدم على هذا العمل وكان عالماً عاملاً وكان يؤدي الشكر على العلم من خلال نشره فله ان يرمي عمامته نحو العرش طرباً.


في مدرسة اية الله الشيخ بهجت المقدس

30-12-2016 | 10-09 د | 738 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net