الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1307 - 07 شوال 1439 هـ - الموافق 21 حزيران 2018م
غزوة حنين رافد المقاومين

التبليغ هو سبيل الإسلام الأوّلكلمة الإمام الخامنئي في لقائه كوكبةً من الشعراء والمثقّفين وظائف المبلّغين (7)مَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَمراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
وجوب متابعة أحوال المحتاجين وجمع التبرعات لهم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

جاء في الرواية : "انما يرحم الله من عباده الرحماء"

علينا ان نهتم بمتابعة أوضاع بعضنا جميعاً، لا أن ينحصر الاهتمام والتفقد بصنفنا من اهل العلم، ولعل احدى الحكم من حضور صلاة الجماعة ان يطّلع كلٌ منا على أحوال الاخر وان يتابع كلٌ منا أوضاع صاحبه وان لا نبتعد عن بعضنا ولا يغفل أحدنا عن الاخر حتى اذا وُجد مُضطرٌ بينا نسعى في رفع اضطراره. واذا اخذنا في سبيل هذا الغرض من كل شخص توماناً مثلا يومياً او كل شهر وهوشيء لا قيمة له فالله يعلم كم سيجتمع من الاموال في المدينة الواحدة وكم ستُقضى فيه حوائج المحرومين في المجتمع وكم من الابتلاءات سترتفع عن الناس، وهذه توفيقات ربما لو كان المرحوم الشيخ كاشف الغطاء حيّاً لحكم بوجوبها، لانه كان جريئاً على اصدار مثل هذه الفتاوى العامة الانتفاع.

والله يعلم كم لمثل هذه التبرعات والاعانات من فوائد وكم ترفع من مضار. بذل تومان واحد في كل يوم ليس شيئاً يُذكر وهو متيسّر لكل واحد منا ولكن ماذا نعمل وقد فقدنا الثقة ببعضنا ولم نعد نشعر بالطمأنينة فيما بيننا.


في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس

13-01-2017 | 14-23 د | 458 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net