الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
قراءة دعاء الفرج لحل المعضلات الشخصية
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يجب الإكثار من قراءة دعاء الفرج في أوقات الابتلاء والشدة، لان دعاء الفرج هو دعاء للفرج الشخصي، ولذا يجب المواظبة عليه عند الشدائد ولقد قال الامام السجاد عليه السلام لابن الامام الحسن عليهما السلام وصهر الامام الحسين عليه السلام عندما أمر الوليد بضربه خمسمائة سوط، قال له: يا ابن العم لا تنس دعاء الفرج فقال: وما دعاء الفرج يا ابن العم؟ فعلمه الامام السجاد عليه السلام دعاء فأخذ الحسن المثنى بقراءته عندئذ نزل الشخص المأمور وهو صالح بن عبد الله والي الوليد على المدينة بضربه عن المنبر وقال: أرى سجية مظلوم، أخّروا أمره، اراجع الامير". وكتب كتابا الى الوليد فأمر الوليد باطلاق سراحه.

والدعاء التالي نافع ايضا لدفع البلاء والشر: "اللهم صلّ على محمد وآله وأمسك عنا السوء". والاهم من الدعاء لتعجيل فرج الامام المهدي عليه السلام هو الدعاء لبقاء الايمان وثبات القدم في العقيدة وعدم انكاره عليه السلام الى اوان ظهوره لان الموت ليس الا انقطاع للحياة الدنيوية الفانية بينما الخروج من العقيدة الصحيحة يستوجب الهلاك الأبدي في الحياة الأخروية الدائمة والخلود في جهنم ولهذا سأل امير المؤمنين عليه السلام رسول الله(ص) في ليلة المبيت: "أفي سلامة من ديني" اي انه سأل النبي الاكرم عن الاستقامة في الدين وثبات الايمان والعقيدة حتى الوصول الى الشهادة وهو ثبات الايمان الى حين الشهادة أعلى من الشهادة. ومن الأدعية التي أمروا بقراءتها في عصر الغيبة الدعاء التالي وهو دعاء في غاية الاهمية: يا الله يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبّت قلبي على دينك".


في مدرسة اية الله الشيخ بهجت المقدس

14-04-2017 | 13-40 د | 614 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net