الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1373 - 19 محرم 1441هـ - الموافق 19 أيلول 2019م
رضا الله، الغايةُ الأسمى

التعلل بالإمكاناتمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّةمراقباتمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الزهد الحقيقي يدعو لحسن الظن بالناس لا التهجّم عليهم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

ذَهَبَتْ في يوم من الأيام بنت الشاه فتح علي القاجاري بعد ان وضعت الشال على رأسها الى بيت الشيخ الانصاري رحمه الله واتفق وقت وصولها مع وقت تناول الشيخ لطعام الغداء، وكان يتناول طعام الغداء قبل صلاة الظهر ظاهرا، وكان منظّماً ودقيقاً جداً في أعماله، وعندما رأت بنت الشاه فتح علي مائدة طعام الشيخ الانصاري رحمه الله قالت من باب التعريض والاستهزاء: إذن ماذا يقول الكني؟ -ومرادها التعريض بترف الشيخ الكني مقابل زهد الانصاري – فانزعج الشيخ من كلامها وصاح بخادمه قائلاً: ملاّ رحمة الله أخرج هؤلاء - أخرج هؤلاء من هنا - وعندما رأى امتناعهم من الخروج التفت الى بنت الشاه وقال لها: إن الكني مظهر عظمة الأئمة عليهم السلام وانا مظهر زهدهم.

فهو رحمه الله مع جميع زهده هذا كان يعمل على اصلاح تصرفات الاخرين ايضاً، لا انه يقول فوراً: إن من ينفق سهم الامام بذلك النحو فهو كافر وامثال ذلك من التهجمات والتطرف. أيها الاعزاء راقبوا انفسكم، أنفقوا بمقدار ما انتم عليه من العلم والعمل والاعتقاد.


* في مدرسة اية الله الشيخ بهجت المقدس

05-05-2017 | 11-18 د | 732 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net