الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1278 - 04 ربيع الأول 1439هـ - الموافق 23 تشرين الثاني 2017 م
الشّهادة والإمامة

كلمة سماحة الإمام الخامنئي لدى لقاء العاملين على إقامة مؤتمر تكريم السيّد مصطفى الخمينيمسؤولية أئمّة الجمع الصّعبة والمهمّةخصائص المبلّغ (7)مراقباترضى الله عزّ وجلّمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » أخبار ومناسبات
روايات مؤثّرة في مودة الإخوان
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

- قال الإمام علي (عليه السلام): لا يكون أخوك أقوى منك على مودته.
- وقال أيضاً (عليه السلام): يا كميل إن لم تحب أخاك فلست أخاه.
- قال الإمام الصادق عليه السلام): من حب الرجل دينه حبه أخاه.
- قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ألا وإن ود المؤمن من أعظم سبب الإيمان.
- وعنه (صلى الله عليه وآله): ألا وإن المؤمنين إذا تحابا في الله عز وجل وتصافيا في الله كانا كالجسد الواحد إذا اشتكى أحدهما من جسده موضعا وجد الآخر ألم ذلك الموضع.
- قال الإمام الصادق (عليه السلام): حب الأبرار للأبرار ثواب للأبرار، وحب الفجار للأبرار فضيلة للأبرار، وبغض الفجار للأبرار زين للأبرار، وبغض الأبرار للفجار خزي على الفجار.
- قال الإمام علي (عليه السلام): أحبب الإخوان على قدر التقوى.

ما يوجب بقاء المودة:
- قال الإمام الصادق (عليه السلام): لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وأبق منها، فإن ذهاب الحشمة ذهاب الحياء، وبقاء الحشمة بقاء المودة.
- وعنه (عليه السلام): يا بن النعمان إن أردت أن يصفو لك ود أخيك فلا تمازحنه، ولا تمارينه، ولا تباهينه، ولا تشارنه .
- قال الإمام زين العابدين (عليه السلام): احفظ عليك لسانك تملك به إخوانك.
- قال الإمام الصادق (عليه السلام): تحتاج الإخوة فيما بينهم إلى ثلاثة أشياء، فإن استعملوها وإلا تباينوا وتباغضوا، وهي: التناصف، والتراحم، ونفي الحسد.
- قال الإمام علي (عليه السلام): لا تضيعن حق أخيك اتكالا على ما بينك وبينه، فإنه ليس لك بأخ من أضعت حقه.
- وعنه (عليه السلام): العتاب حياة المودة.
- قال الإمام الصادق (عليه السلام): قال الحارث الأعور لأمير المؤمنين (عليه السلام): يا أمير المؤمنين أنا والله أحبك، فقال له: يا حارث أما إذا أحببتني فلا تخاصمني، ولا تلاعبني، ولا تجاريني، ولا تمازحني، ولا تواضعني، ولا ترافعني.

الاخوة في الله:
- قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): النظر إلى الأخ توده في الله عز وجل عبادة.
- قال الإمام الرضا (عليه السلام): من استفاد أخا في الله عز وجل استفاد بيتا في الجنة.
- قال الإمام الباقر (عليه السلام): من استفاد أخا في الله على إيمان بالله ووفاء بإخائه طلبا لمرضاة الله فقد استفاد شعاعا من نور الله.
- قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ما استفاد امرؤ مسلم فائدة بعد فائدة الإسلام مثل أخ يستفيده في الله.
- قال الإمام علي (عليه السلام): من فقد أخا في الله فكأنما فقد أشرف أعضائه.
- وعنه (عليه السلام): بالتواخي في الله تثمر الاخوة.

الإخاء للدنيا:
- الإمام علي (عليه السلام): من لم تكن مودته في الله فاحذره، فإن مودته لئيمة، وصحبته مشومة.
- وعنه (عليه السلام): كل مودة مبنية على غير ذات الله ضلال، والاعتماد عليها محال.
- وعنه (عليه السلام): من آخى في الله غنم، من آخى في الدنيا حرم.
- وعنه (عليه السلام): ما تواخى قوم على غير ذات الله سبحانه إلا كانت اخوتهم عليهم ترة يوم العرض على الله سبحانه.
- وعنه (عليه السلام): الناس إخوان، فمن كانت اخوته في غير ذات الله فهي عداوة، وذلك قوله عز وجل * (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين) *.

اخوة الدين والمودة:
- قال الإمام علي (عليه السلام): على التواخي في الله تخلص المحبة.
- وعنه (عليه السلام): إخوان الدين أبقى مودة، إخوان الصدق أفضل عدة.
- وعنه (عليه السلام): الإخوان في الله تعالى تدوم مودتهم لدوام سببها.
- وعنه (عليه السلام): الأخ المكتسب في الله أقرب الأقرباء، وأحم من الأمهات والآباء.
- وعنه (عليه السلام): ود أبناء الآخرة يدوم لدوام سببه.
- وعنه (عليه السلام): لكل إخاء منقطع إلا إخاء كان على غير الطمع.
- وعنه (عليه السلام): كل مودة عقدها الطمع حلها اليأس .
- وعنه (عليه السلام): مودة أبناء الدنيا تزول لأدنى عارض يعرض.
- وعنه (عليه السلام): من وادك لأمر ولى عند انقضائه.
- وعنه (عليه السلام): أسرع المودات انقطاعا مودات الأشرار.

ما يفسد الإخاء:
- قال الإمام علي (عليه السلام): الجفاء يفسد الإخاء.
- وعنه (عليه السلام): إياك والجفاء فإنه يفسد الإخاء، ويمقت إلى الله والناس.
- وعنه (عليه السلام): لا تطلبن الإخاء عند أهل الجفاء، واطلبه عند أهل الحفاظ والوفاء.
- وعنه (عليه السلام): الجفاء شين، المعصية حين.

إعلام الأخ بالحب:
- قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا أحب أحدكم صاحبه أو أخاه فليعلمه.
- قال الإمام الصادق (عليه السلام): إذا أحببت رجلا فأخبره.
- مر رجل في المسجد وأبو جعفر (عليه السلام) جالس وأبو عبد الله (عليه السلام) فقال له بعض جلسائه: والله إني لأحب هذا الرجل، قال له أبو جعفر (عليه السلام): ألا فأعلمه، فإنه أبقى للمودة وخير في الألفة.

مودة الأخ دليل على مودته:
- قال الإمام علي (عليه السلام): سلوا القلوب عن المودات فإنها شواهد لا تقبل الرشا.
- صالح بن حكم: سمعت رجلا يسأل أبا عبد الله (عليه السلام) فقال: الرجل يقول: إني أودك فكيف أعلم أنه يودني؟ فقال: امتحن قلبك فإن كنت توده فإنه يودك.
- عبيد الله بن إسحاق المدائني: قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر (عليه السلام): إن الرجل من عرض الناس يلقاني فيحلف بالله أنه يحبني فأحلف بالله إنه لصادق؟ فقال: امتحن قلبك فإن كنت تحبه فاحلف وإلا فلا.
- قال الإمام الصادق (عليه السلام): انظر قلبك فإن أنكر صاحبك فقد أحدث أحدكما.
- قال الإمام الهادي (عليه السلام): لا تطلب الصفا ممن كدرت عليه، ولا النصح ممن صرفت سوء ظنك إليه، فإنما قلب غيرك لك كقلبك له.
- قال الإمام الباقر (عليه السلام): اعرف المودة لك في قلب أخيك بما له في قلبك.


ميزان الحكمة

30-05-2017 | 15-41 د | 196 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net