الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1325 - 08 صفر 1440 هـ - الموافق 18 تشرين الأول 2018م
فلسفة البلاء

مفتاح الخَيْـر والشرّمواجهة الشبهاتكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في جامعة الإمام الخمينيّ (قدّس سرّه) للعلوم البحريّة في "نوشهر"مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
اجتناب جميع الذنوب مُقدمةً لنيل درجات الكمال واليقين
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

لا يكفي الورع عن المحرمات وحده للوصول الى درجات الكمال واليقين قطعاً، وليس الورع عن الموبقات السبع من الكبائر فقط كالشرك وقتل النفس... بل ولا حتى مجرد الورع عن المحرمات الاربعين المذكورة في كتاب عيون اخبار الرضا عليه السلام بل حتى النظرة بقصد ايذاء المؤمن او اهانته حرام كما تحرم البسمة في وجوه اهل المعاصي التي تؤدي الى تشجيعهم على الذنوب وعلى هذا فيجب على من يريد نيل درجات الكمال واليقين اجتناب هذا النوع من الذنوب ايضا.

وعلينا ان لا نغتر فالانسان في خطر الى حين اقتراب لحظات الموت وما دام الشيطان حيّاً والى الله الملجأ. "الهي لا تكلني الى نفسي طرفة عين ابدا". اذا أُوكل الانسان الى نفسه طرفة عين لانفصل عن الله ولقام الشيطان بعمله وغرّر به كحال الطفل الذي يفصل عن امه وابيه... واذا ما انقطع الانسان عن المبدأ طرفة عين جذبه الشيطان الى نفسه وقام باقتناصه، ونعوذ بالله ان نُخدع فلا ندري هل شربنا ماء ام سمّاً لأن من يريد ان يَخدع الانسان يقدم له الماء اولا، ثم يعطيه الحلوى ثانياً، ثم يعطيه شيئا اخر. ويأكل هو منه مقداراً ما ايضا بحيث يصوّر له ان بقية الطعام خال من السمّ وبهذا فسوف لن يبقى لديه اي منشأ للشك.


* في مدرسة اية الله الشيخ بهجت المقدس
 

07-06-2017 | 15-43 د | 526 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net