الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1307 - 07 شوال 1439 هـ - الموافق 21 حزيران 2018م
غزوة حنين رافد المقاومين

التبليغ هو سبيل الإسلام الأوّلكلمة الإمام الخامنئي في لقائه كوكبةً من الشعراء والمثقّفين وظائف المبلّغين (7)مَنِ اسْتَبَدَّ بِرَأْيِهِ هَلَكَمراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
التّبليغ الصّحيح والكامل للإسلام‏
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يقول الإمام الخميني (قده):
آمل أن تستطيع جميع الاتحادات الإسلاميّة في البلاد نشر الإسلام كما هو. إنّ الإسلام إذا ما عُرض بالشّكل الصّحيح، فسيُقبِل عليه كلُّ من يملك ذرّة إنصاف، وسيجد فيه مبتغاه، ولكنّنا طوال التّاريخ، وبعد غيبة الإمام المهديّ- عليه السّلام- لم نستطع عرض الإسلام بالشّكل الصّحيح، وفي المئتي سنة الأخيرة، وبسبب تدخّل الأيادي الأجنبيّة الّتي جاءت إلى هنا وطالعت كلّ ما نملك، حتى كُتُبنا نقلوها ليدرسَها مفكّروهم، وقد استنتجوا أنّه إذا ما طُبِّق الإسلام بالشّكل الصّحيح، فلن تبقى أمامهم أيّ فرصة، ولهذا بذلوا كلّ ما في وسعهم في الدّاخل والخارج، للحؤول دون اطّلاع العالم على الإسلام، وأخفوا ذلك تحت عناوين مختلفة.

صحيفة الإمام، ج‏9، ص 297.

20-07-2017 | 13-08 د | 364 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net