الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1316 - 04 ذو الحجة1439 هـ - الموافق 16آب2018م
قبسات من حياة الإمام أبي جعفر محمد الباقر عليه السلام

كلمة الإمام الخامنئي في لقائه القائمين على شؤون الحجبعض التوصيات في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر(6)التبليغ هو المهمة الأساس لعلماء الدين مراقباتإيّاك وسوء الظّنمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » منبر المحراب

العدد 1293 - 19 جمادى الثانية 1439هـ - الموافق 08 آذار 2018م
السيّدة الزّهراء(عليها السّلام) قُدوة القُدوة

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

الهدف: التعرُّف على بعض جوانب القُدوة في شخصيّة السيّدة الزّهراء(عليها السّلام)، والصّورة المعنويّة والحقوقيّة للمرأة المُسلمة

مطلَع الخِطبة
تضافرت الرّوايات وأخبار السّيَر بذِكر جوانب الكمال والقُدوة في شخصيّة سيّدة نساء العالمين فاطمة بنت محمّد (صلّى الله عليه وآله)، وقد لخّصها الإمام الخميني (قدّس سره) بقوله: "إن جميع خِصال النبيّين والأولياء والصدّيقين (عليهم السّلام) ومقاماتهم الّتي بلغوها بما اشتملت عليه من مضامين مُجتمعة في سيّدة نساء العالمين (عليها السّلام)، بل إنّ لها من الحالات في مقام القُرب من الله تعالى ما لا يسعها ملك مقرّب ولا نبيٌّ مرسل حيث قد وصلت إلى ما لم يصلوا إليه... ".

سيّدة النساء بشهادة السّماء:
قيل للنبيّ (صلّى الله عليه وآله) عن فاطمة: يا رسول الله أهي سيّدة نساء عالمها فقال (صلّى الله عليه وآله): "ذاك لمريم بنت عمران؛ فأمّا ابنتي فاطمة فهي سيّدة نساء العالمين من الأوّلين والآخرين"[1].

وقال (صلّى الله عليه وآله): «يا فاطمة! ألا ترضَين أن تكوني سيّدة نساء العالمين وسيّدة نساء هذه الأمّة وسيّدة نساء المؤمنين»[2].

الزّوجة القُدوة:
 روي عن الإمام علي (عليه السّلام) في حقّ الزّهراء (عليها السّلام): "فَوَ الله ما أغضبتُهَا ولا أكرهتُهَا على أمر حتى قَبضَهَا اللهُ عَزَّ وجلَّ، ولا أغضبَتْنِي، ولا عَصَتْ لِي أمراً، وَلقد كنتُ أنظرُ إِليها فتنكشفُ عَنِّي الهُموم والأحزان"[3].

وعن الإمام الصادق (عليه السّلام): "كان أمير المؤمنين (عليه السّلام) يحتطب ويستقي ويكنس، وكانت فاطمة (عليها السّلام) تطحن وتعجن وتخبز" [4].

 ففاطمة الزهراء (عليها السّلام) كانت تقوم بأعمال المنزل كله، ودأبت عليه مدّة طويلة وحتى يوم جاءتها فضّة خادمة لم تُلقِ (عليها السّلام) إليها كلّ الأعمال، وتخلد هي إلى الرّاحة، بل نَاصَفَتْهَا العمل، فيوم على الزّهراء (عليها السّلام)، ويومٌ على فضّة (رض).

كمال العفاف والإيثار:
- سَأل رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أصحابه عن المرأة: "متى تكون أدنى من رَبِّها؟" فلم يدروا فلمّا سمعت فاطمة (عليها السّلام) ذلك، قالت: "أدنى ما تكون من رَبِّها تلزم قعر بيتها"، فقال رسول الله (صلّى الله عليه وآله): "إنّ فاطمة بضعة منّي"، وحين سُئلت (عليها السّلام): "أيُّ شيء خيرٌ للنّساء ؟" أجابت: "وَخَير لَهُنَّ أن لا يَرَيْنَ الرّجالَ، وَلا يَرَاهُنَّ الرّجالُ"[5].

- وعن الإمام الرّضا عن آبائه عن علي بن الحسين (عليهم السّلام) قال: حدّثتني أسماء بنت عميس قالت: كنت عند فاطمة جَدَّتِك، إذ دخل رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وفي عنقها قلادة من ذهَب، كان علي بن أبي طالب (عليه السّلام) اشتراها لها من فيء له. فقال النبيّ (صلّى الله عليه وآله): "لا يَغُرَّنَّك النّاس أن يقولوا: بنت محمّد، وعليك لباس الجبابرة"، فَقَطَّعتْهَا (عليها السّلام)، وبَاعَتْها، واشتَرَت بها رَقَبة، فأعتقتها (عليها السّلام)، فَسُرَّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) بذلك[6].

كمال العبادة:
أكدّت الرّوايات أنّ فاطمة(عليها السّلام) عندما كانت تصلّي في محرابها كان يسطع النّور من محرابها، وكان يُزهر نور وجهها وهي تصلّي صلاة الغداة[7]...

الجار ثمّ الدّار:
 روَى الإمام الصّادق (عليه السّلام) بسنده إلى الإمام الحسن بن علي (عليهما السّلام) أنّه قال: "رأيت أمّي فاطمة (عليها السّلام) قامت في محرابها ليلة جمعة فلم تزل راكعة وساجدة حتى انفجر عمود الصّبح، وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسمّيهم وتُكثر الدّعاء لهم ولا تدعوا لنفسها بشيء فقلت لها: يا أمّاه لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟ فقالت يا بنيّ الجار ثم الدّار"[8].
 
ولادة الزّهراء(عليها السّلام) يوم المرأة العالمي (صورة المرأة الحقوقيّة والمعنويّة في القرآن)
بات من الواضح وجود آيات كثيرة في القرآن تتحدّث عن المرأة. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الآيات هي على النّحو التّالي: فمن ناحية العدد؛ هناك في القرآن أكثر من مائَتي آية تتحدّث عن المرأة بأشكال عدّة، فيقرّر القرآن حقيقة أنّ الرجل والمرأة من بداية الخلق، إلى السّكن في الجنة، إلى الهبوط إلى الأرض متساويان[9].

ولا يميّز القرآن بين الرّجل والمرأة في فلسفة الخَلْق[10]، ولا في الاستعدادات الّتي يحملانها، من الرّوح الإلهيّة المنفوخة فيهما[11]، والمساواة في الخَلْق[12]، والقُدرات الإدراكيّة[13] والفِطرة الإلهيّة[14]، والوجدان الأخلاقي[15]، والأمانة[16]. وكذلك لا يميّز بينهما في القِيَم الإنسانية مثل: الإيمان والعمل الصّالح[17] والعلم[18] والتقوى[19] والسّبقِ إلى الإيمان[20]، والجهاد[21] والهجرة[22] وطريق السعادة[23]. ويظهر القرآنُ أنّ الشيطان عدوّ الإنسان -مُطلقاً - وأنّ الرّجل والمرأة يكمل أحدهما الآخر[24].

وكذلك نجد أنّ القرآن قد جعل من امرأتين عرفهما التّاريخ مثلاً أعلى للمؤمنين، وهما آسية زوجة فرعون ومريم ابنة عمران([25])، ويذكر للأخيرة مقامات عالية كالاصطفاء والطّهارة والحديث مع الملائكة([26]). ويُبيّن القرآن أنّ فلسفة الزّواج والأساس الحاكم لـه هو المودّة والرحمة[27]. كما يرى أنّ الإحسان إلى الأب الرجل والأمّ الأنثى مساوٍ لعبادة الله[28].

ويُخبرنا القرآن عن مشاركة المرأة في ساحة العمل الاجتماعيّ، ويذكر مثلاً لذلك ملكة سبأ التي يمدح فيها رجاحةَ العقل التي أدّت بها إلى الإيمان بنبوّة سليمان[29]. وكذلك يُحدّثنا عن عفّة وحياء ابنتَي شُعيب رغم نشاطهما في طلب الرّزق[30].

وفي المفاهيم السياسيّة كالبيعة والهجرة[31] والأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر[32] والمباهلة[33] نجد أنّ القرآن ينظر إلى المرأة والرّجل بعين واحدة، وكذلك يحترم القرآن الحقوق الاقتصادية للمرأة ويحفظ لها حقّها بالسّلطة على أموالها، ويحكم لها بالإرث[34].

ويدعو القرآن الرجل والمرأة إلى الرّضا والقناعة في العلاقات الاجتماعيّة[35]، ويأمر النّساء بالحجاب والسّتر[36] وينهاها عن التبرّج الجاهليّ، كما ينهاها عن إبراز البُعد الأُنثويّ في علاقتها مع الآخرين[37].

وفي مجال الحقوق وتنظيم العلاقات الأُسريّة وغيرها، نجد أنّ القرآن يؤكّد قيمومة الرّجل على الأُسرة[38].

ويُميّز بين الرّجل والمرأة في الشّهادة[39] والحصّة في الإرث[40]. ويشار هنا إلى وجود خلاف بين المفسّرين في فهم هذه الآيات[41]، على أساس أنّ القرآن في هذه الآيات التي تُميّز بين الجنسين في الشهادة والقوامة يذكر هذا الحُكم معلَّلاً، وعلى هذا التّعليل بُني الاختلاف في فهم هذه الآيات[42].
 
ولادة الزهراء(عليها السّلام) ذكرى ولادة الإمام الخميني(قدّه)
ولد الإمام الخميني (قده) عام 1320 للهجرة (21/09/1902م) بمدينة "خُمين" جنوب غربي "طهران".. ولم تمضِ على ولادته ستة أشهر حتى استُشهد والده آية الله السيّد مصطفى الموسوي على أيدي طغاة الحكومة آنذاك، وهكذا تجرّع الإمام الخميني (قده) منذ صباه مرارة اليُتم، وتعرّف على مفهوم الشّهادة.‏ وأمضى الإمام فترة طفولته وصباه تحت رعاية والدته المؤمنة السيّدة "هاجر"، وفي سنّ الخامسة عشرة، حُرِم الإمام من نعمة وجود هاتَين العزيزتين.‏

إقترن الإمام الخميني (قده) عام 1929 م بكريمة المرحوم آية الله الحاج الميرزا محمّد الثّقفي الطهراني، فرُزقا ثمانية أبناء منهم: الشّهيد آية الله السيد مصطفى الخميني، "، والسيّدة "فهيمة - زهراء - مصطفوي"، والمرحوم حجّة الإسلام والمسلمين السيّد أحمد الخميني.

[1] الشيخ الصدوق، الأمالي، ص487.
[2] الحاكم النيسابوري، مستدرك الصحيحين، ج 3، ص 156.
[3] العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج43، ص134.
[4] المصدر نفسه، ج43، ص 151.
[5] المصدر نفسه، ج43، ص 54.
[6] المصدر نفسه، ج43، ص 27.
[7] المصدر نفسه، ج43، ص 11.
[8] المصدر نفسه، ج43، ص 82.
[9] انظر الآيات: سورة البقرة، الآيات 30 إلى 38؛ سورة النساء، الآية 1؛ سورة الأعراف، الآيات 10 إلى 27؛ سورة الحجر، الآية 26 و42؛ سورة النحل، الآية 72؛ سورة الإسراء، الآيات 60 إلى 64؛ سورة الكهف، الآية 50؛ سورة طه، الآية 115؛ وغيرها من الآيات التي نرى ضرورة كبيرة لذكرها.
[10] سورة الذاريات، الآية 56؛ سورة الملك، الآية 2؛ سورة النحل، الآية 97؛ سورة الأنفال، الآية 24؛ وسورة الطلاق، الآية 12.
[11] سورة الحجر، الآيتان 28 و29؛ سورة ص، الآيتان 71 و72؛ وسورة السجدة، الآيات 7 إلى 9.
[12] سورة التين، الآية 4؛ وسورة الانفطار، الآية 67.
[13] سورة النمل، الآية 78؛ سورة المؤمنون، الآية 20.
[14] سورة الروم، الآية 30.
[15] سورة الشمس، الآيتان 7 و8.
[16] سورة الأحزاب، الآية 72.
[17] سورة النحل، الآية 97؛ سورة النساء، الآية 124؛ سورة غافر، الآية 40؛ سورة الإسراء، الآية 19؛ سورة آل عمران، الآية 195؛ سورة العصر، الآيتان 1 و2؛ سورة النجم، الآية 39.
[18] سورة المجادلة، الآية 11؛ سورة الزمر، الآية 9؛ سورة البقرة، الآية 151.
[19] سورة الحجرات، الآية 31.
[20] سورة الواقعة، الآيتان 10 و11.
[21] سورة النساء، الآيتان 95 و96؛ وسورة الأحزاب، الآية 35.
[22] سورة آل عمران، الآية 195.
[23] سورة الحمد، الآية 5؛ سورة يس، الآية 61؛ وسورة البقرة، الآية 142.
[24] سورة البقرة، الآية 178.
[25] سورة التحريم، الآيتان 10 و11.
[26] سورة المؤمنون، الآية 10؛ وسورة آل عمران، الآيتان 44 و45.
[27] سورة الروم، الآية 21.
[28] سورة الإسراء، الآيتان 23 و24.
[29] سورة النمل، الآيات 29 إلى 34.
[30] سورة القصص، الآيات 23 إلى 26.
[31] سورة الممتحنة، الآية 21؛ سورة النساء، الآيتان 97 و98؛ وسورة الأحزاب، الآية 50.
[32] سورة التوبة، الآية 71.
[33] سورة آل عمران، الآية 61.
[34] سورة النساء، الآية 7، والآية 32.
[35] سورة النساء، الآية 32.
[36] سورة النور، الآية 31؛ وسورة الأحزاب، الآية 59.
[37] سورة الأحزاب، الآية 33، والآية 32؛ وسورة النور، الآية 31.
[38] سورة النساء، الآية 34.
[39] سورة البقرة، الآية 282.
[40] سورة النساء، الآية 11.
[41] انظر: محمد بن طاهر بن عاشور، تفسير التحرير والتنوير، ج 5، ص 35.
[42] محمد رشيد رضا، تفسير المنار، ج 3، ص 123- 125.

07-03-2018 | 12-17 د | 294 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net