الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1307 - 29 شهر رمضان1439 هـ - الموافق 14 حزيران 2018م
عيد الفِطر السعيد ثَمَرة المسيرة الرمضانية المباركة

قدوة المبلّغينكلمة الإمام الخامنئي في لقاء حشد من طلاب الجامعات،وظائف المبلغين (6)وداع شهر رمضانمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
شهر رمضان شهر تهذيب النفس والتوبة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يقول الإمام الخمينيّ قدّس سرّه:

بسم الله الرّحمن الرّحيم‏

إن شاء الله تدخلون شهر رمضان المبارك بسلامة نفس؛ وتجدون أنفسكم فيه في ضيافة الله تبارك وتعالى وترَوْن الله مضيفكم الحاضر. ولو أردتم التجاسر- لا سمح الله- على أحد فلتفهموا أنّكم تتجاسرون على عبد الله في محضر الله، واذا استغبتم أحد المؤمنين فلتعلموا بأنّكم تستغيبونه في محضر الله. وطبقاً للروايات فإنّ أعمالكم تُعرَض على رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)؛ فإذا كنتم ترتكبون المعاصي فكم سيؤذي ذلك رسول الله؟ فإذا وددتُم عدم إيذاء رسول الله لا تكدّروا قلبه المبارك.

لو أنّ صفحة أعمالِكم عُرضت على رسول الله؛ ورأى حضرته أنّها مليئة بالغيبة والتُّهمة والسبّ وأمثال ذلك؛ ورأى أنّ قلوبكم التي يطّلع عليها هو أيضاً ميّالة للدنيا؛ ورأى أنّ الاخلاق أخلاق فاسدة أيضاً ورأى البُغض والحسد والحقد وسوء الظن بالآخرين، لو رأى كلّ ذلك فلّعله سيشعر بالخجل أمام الملائكة وأمام الله تبارك وتعالى من أنّ هذا الشخص هو من أتباعه ومن شيعته ومن أمّته.

لو أنّ الإنسان رأى سوءاً من أحد المحسوبين عليه كأخيه أو ابنه او أحد أقاربه أو حتى خادمه، فإنّه سيشعر بالخجل أمام الناس. أنتم أيضاً مرتبطون برسول الله، أنتم بمجيئكم إلى هذه الحوزات ربطتم أنفسكم بفقه الاسلام وربطتم أنفسكم برسول الله وبالقرآن، لذا؛ فإنّ الأمر قد يسوء رسول الله إذا صدَرَ من أحدِكم عملًا سيّئاً؛ ويمكن أن يؤدّي ذلك أحياناً- لاسمح الله- إلى أن يلعنَنا الرسول بدلًا من الدعاء لنا.

إن شاء الله تتمكّنون من تعويض ذلك في شهر رمضان، تتمكّنون من تعويض ما قد يكون صدر منكم أمثال ذلك، إذا كنتم قد ارتكبتم ذنباً- لا سمح الله- فتوبوا إلى الله تعالى قبل ولوج شهر رمضان وارجعوا عنه، واعلموا أنّ المهالك كثيرة، اعلموا أنّ العديد من المواضع التي ندخلها فيها الكثير من المخاطر التي تحفّ بنا.

إن شاء الله ستدخلون شهر رمضان بسلامة وبنفس طاهرة ونقيّة؛ وتؤدّون تكاليف شهر رمضان في هذا الشهر.

أسأل الله أن يَمُنَّ عليكم جميعاً بالتوفيق؛ وأن يجعلكم من العلماء العاملين؛ وأن يمُنَّ عليكم بالتهذيب ويجعلكم مهذّبين للمجتمع وأن يدفع عنكم البلايا.

* صحيفة الإمام (ترجمة عربيّة)، كلمته بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك‏، بحضور العلماء وطلَبة العلوم الدينيّة، ج‏2، ص 364.

23-05-2018 | 14-32 د | 41 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net