الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1331 - 21 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 29 تشرين الثاني 2018م
الطلاق، توصيات وأسباب

أنْ نقدّمَ الإسلامَ باعتباره المنقذ للشعوب المستضعفةخطاب الإمام الخامنئيّ، بمناسبة 13 آبان، اليوم الوطنيّ لمقارعة الاستكبار،طوبى لهؤلاء!

العدد 1330 - 14 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 22 تشرين الثاني 2018م
ولادة الرسول (ص) والوحدة الإسلامية

مراقباتوسراجًا منيرًاأولويّات الخطاب في التبليغ، مواجهة الادّعاءات والمزاعمرسالة إبلاغ النصّ الكامل للنموذج الإسلاميّ الإيرانيّ التأسيسيّ للتقدّم

العدد 1329 - 07 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 15 تشرين الثاني 2018م
الإمام العسكريّ (ع) والتمهيد لغيبة القائم (عج)

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
طرْح الإسلام كنظريّة ومدرسة لتحرير الإنسان
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

يقول الإمام الخامنئيّ دام ظلّه:
إنّنا حين نريد التبليغ للإسلام ينبغي أن يكون تبليغنا بهذا الهدف: وهو أن نقدّم الإسلام كنظريّة وكمدرسة لتحرير الإنسان في مقابل الإلحاد والاستكبار والاستبداد والحكومات الظالمة؛ علينا أن نُمارس التبليغ للإسلام بهذا العنوان.

وهذا الجانب ليس مأخوذاً بعين الاعتبار إلّا بشكلٍ قليل، في العصور الأخيرة... كان الأمر ملحوظاً في مرحلة صدر الإسلام، وكان الاهتمام ينصبُّ عليه بهذا العنوان، وهو أنّه مبدأ ودين جاء لتحرير الإنسان، ويتمّ التبليغ له بهذه الصفة. وفي العصور الأخيرة؛ كانت الصفة الغالبة على التبليغ للإسلام هي الصفة الدفاعيّة خلال القرون الأخيرة.

أمّا بعد انتصار الثورة الإسلاميّة في إيران؛ فقد أصبح التبليغ المطروح للإسلام من جديد هو ذلك النوع الذي كان مطروحاً في عصر صدر الإسلام... صار التبليغ للإسلام يتمّ على أنّه النظريّة التي يمكنها إنقاذ البشريّة والقضاء على هيمنة القِوى الظالمة والغاصبة للشعوب، وأنّ بإمكانه تعبئة الجنود من بين جماهير الشعب وباستطاعته إقرار العدالة الاجتماعيّة ونشرها في صفوف الشعوب والمجاميع التي ترزح تحت نَيْر الظلم والتمييز العنصريّ... بهذا العنوان، وبهذه السمة أصبح الإسلام اليوم مطروحاً.

وطبعاً؛ فإنّ التبليغ للإسلام بهذه الصفة، وبهذا المنظار، يستلزم ظروفه الخاصّة ووسائله المحدّدة، ويتطلّب وجود الأشخاص المناسبين وكذلك الأرضيّة اللازمة والظروف المساعِدة للقيام بذلك.

لقد أصبح الفكر الإسلاميّ - بعد انتصار الثورة الإسلاميّة - هو النقطة التي تتمركز فيها الآمال الفكريّة والمعنويّة للشباب المناضلين المؤمنين والمـُخلصين والمضحّين أينما التفّوا حول بعضهم وأينما اجتمعوا وكلّما أرادوا البدء بتحرّك نضاليّ تحرّريّ حيث كانت نقطة الأمل هذه في الماضي الأفكار الإلحاديّة والماديّة للنظريّة الماركسيّة.

* مُحاضرات القائد، الفِكر الأصيل، منظّمة الإعلام الإسلاميّ 1410هـ.

19-09-2018 | 11-10 د | 94 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net