الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1363 - 08 ذو القعدة 1440 هـ - الموافق 11 تموز 2019م
المبادئ الأخلاقيّة من سيرة الإمام الرضا (عليه السلام)

الاستدلال والمنطقمراقباتكلمة الإمام الخامنئي في لقائه مسؤولي النظام وسفراء البلدان الإسلامية بمناسبة عيد الفطر السعيدالتَّواضُعُ حَلاوَةُ العِبادَةفي وصية الإمام الصادق عليه السلاممراقباتالتَّحِيَّةُ وآدابُهامراقباتالسابقون للحسنى

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الدفاع عن الجمهوريّة الإسلاميّة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

ثمّة أمرٌ آخر يُعتَبَر من الأولويّات الإعلاميّة والتبليغيّة في الوقت الحاضر، وهو الدفاع عن الجمهوريّة الإسلاميّة. وإنّني أتوجّه بالحديث إلى المثقّفين والمفكّرين المسلمين غير الإيرانيّين؛ إنّ عليهم ألّا ينظروا إلى الجمهوريّة الإسلاميّة على أنّها كيانٌ قائمٌ في مكانٍ ما مِن العالَم أو ثورةٌ انتصرت، بإمكانهم أن يحبّوها أو يُبغِضوها تِبعًا لميولهم وعواطفهم.

لا ينبغي أن يحملوا مثل هذه الفكرة، ولا يجب أن ينظروا إلى الجمهوريّة الإسلاميّة من هذا المنظار؛ فإقامة الجمهوريّة الإسلاميّة حدثٌ سَعَى الاستعمار للحيلولة دون حصوله طيلة مئتَي عامٍ؛ لكي يؤكّد على أنّ زمن الإسلام قد ولّى، وأنّ الإسلام غيرُ قادرٍ على إدارة المجتمع وإقامة النظام السياسيّ.

إنّ الجمهوريّة الإسلاميّة تعني حاكميّة القرآن، وحاكميّة الإسلام. ومن واجب كلّ مسلمٍ، في أيّة بقعةٍ من أرجاء العالَم، أن يدافع عن هذا الكيان، ليس لأنّه يعود لنا أو متعلّقٌ بنا...

لم يكن هناك نظامٌ في العالَم قد اتّحد الكفرُ والاستكبارُ كلُّه لقمعه وضربه، لا لشيءٍ إلّا لأنّه إسلاميٌّ، ﴿وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ[1]، هو نظام الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران.

إنّنا نعتقد أن الدفاع عن الجمهوريّة الإسلاميّة، في الوقت الحاضر، هو أحد أهمّ أولويّات التبليغ للإسلام في العالَم، بل ويُعدُّ من أوائل تلك الأولويّات.

محاضرات القائد، الفكر الأصيل، منظّمة الإعلام الإسلاميّ، 1410هـ.

[1] سورة البروج، الآية: 8.

19-12-2018 | 16-20 د | 202 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net