الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1346 - 07 رجب 1440 هـ - الموافق 14 آذار 2019م
نفحات من سيرة الإمام الجواد (عليه السلام)

عليٌّ عليه السلام ميـزان الحَقّمراقباتمراعاة الاعتدال في الخطاب

العدد 1345 - 29 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 07 آذار 2019م
رجب، شهر الرحمة الإلهيّة

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

العدد 1331 - 21 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 29 تشرين الثاني 2018م
الطلاق، توصيات وأسباب

طوبى لهؤلاء!

العدد 1330 - 14 ربيع الأول 1440 هـ - الموافق 22 تشرين الثاني 2018م
ولادة الرسول (ص) والوحدة الإسلامية

مراقبات
 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
الوحدة الإسلاميّة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

إنّ قضيّة الوحدة الإسلاميّة، تُعتَبَر اليوم إحدى أهمّ الأولويّات الإعلاميّة والتبليغيّة، في العالَم الإسلامّي. فبعد انتصار الثورة الإسلاميّة في إيران، نشطت الدولارات النفطيّة، والقروض الأميركيّة وغير الأميركيّة، بشدّةٍ، للقضاء على وحدة العالَم الإسلاميّ. وكان التركيز يتمّ، بشكلٍ خاصٍّ ورئيسيٍّ، على قضيّة السنّة والشيعة.

وبما أنّ شعب إيران هم من الشيعة، فإنّ الاستكبار بذل ما في وُسعِه كلّه، للحيلولة دون تمكّن الثورة، التي قام بها هذا الشعب، من مَدِّ الجسور وإقامة الاتّصالات مع بقيّة أنحاء العالَم الإسلاميّ وبلدانِه الأخرى، وارتأوا أنّ منعَ حصول ذلك، يمكن أن يتمّ عبر رفع حدّة الخلاف، وتصعيده بين الشيعة والسنّة. لذلك، قاموا بتأليف العديد من الكتب، في هذا المضمار، وطباعتها، ونشرها على نطاقٍ واسعٍ.

ويوجد لديّ، في مكتبتي الخاصّة، عددٌ كبيرٌ من الكتب، التي ألّفها المفكِّرون المتلبِّسون بزيّ رجال الدين، وذوو الأقلام المأجورة، المنبثّون في العالَم الإسلاميّ، مستهدِفين تحريضَ الشعوب ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة، وإيقاعَ العداوة والبغضاء بينهما، فوجدوا أنّ ذلك ممكنٌ عن طريق تأجيج نيران الخلاف بين الشيعة والسنّة.

إنّني، حين أقرأ بعض تلك الكتب، أُتمتم مع نفسي: ربّاه! كم يخشى أعداءُ الإسلام والثورة على أنفسهم ومناصبهم من هذه الثورة، ويتوجّسون منها خيفةً؟!

وكم لهذه الثورة الإسلاميّة من العظمة والأهمّيّة، بحيث تجعلهم يتشبّثون بالوسائل كلّها، ويلجؤون إلى الأساليب كلّها، لإيذائها؟ ويا عجبًا من أنّ الذين كانوا، وما يزالون، يتحدّثون باسم الدين، ويتشدّقون به، وكذلك الذين يكتبون باسم الوعي والفكر، ويتظاهرون بهما زيفًا، هؤلاء هم أيضًا لا يخجلون من أنفسهم، وفي مقابل الحصول على الأموال والدولارات من أسيادهم، يبذلون الجهود والمساعي الحثيثة، من أجل تجريح الجسد الإسلاميّ! فالوحدة، إذًا، إحدى أولويّات الإعلام والتبليغ اليوم.

* محاضرات القائد، الفكر الأصيل، منظّمة الإعلام الإسلاميّ، 1410هـ.

27-12-2018 | 14-23 د | 82 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net