الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1372 - 12 محرم 1441هـ - الموافق 12 أيلول 2019م
أثر التوحيد في مواجهة البلاء

نُفوسٌ أبِيَّةالإنكفاء عن التبليغ بسبب الدراسةمراقبات

العدد 1371 - 05 محرم 1441هـ - الموافق 05 أيلول 2019م
اجتناب النزعة الدّنيويّة، درس من دروس عاشوراء

التحجّرمراقباتعرفان عاشوراءسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
التواصل المباشر مع الناس
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

صحيح -ولله الحمد- أنّ الإذاعة والتلفزيون يبثّان خطابات عديدة للعلماء، سواء في العاصمة أو في المدن الأخرى، تحت عناوين مختلفة، كصلاة الجمعة، أو بعض المناسبات الأخرى، علاوةً على الدروس والبحوث، إلّا أنّ أيّاً منها لا يشكل بديلاً لحركيّة العالِم التي يباشر من خلالها الناس وجهاً لوجه، إنّ الناس على فئات متعدّدة موّزعة في مختلف مناطق المدن والقرى. فينبغي أن يكون لكلّ فئة عدد كافٍ من العلماء، يعيشون في أوساطها، ويسعون إلى حلّ مشكلاتها الدينيّة. إذاً، وبالرغم من ضرورة أمور أخرى، إلّا أنّه لا شيء يكون بديلاً عن هذا الأمر؛ حتّى الكتاب لا يمكنه ذلك. هذا هو الشيء الذي يملكه مجتمعنا، ونادراً ما نجد مثله في البلدان الأخرى، فهذا يتعلّق بمجتمعنا حيث العلماء في مختلف المستويات وفي المدن والمحلّات والقرى المختلفة وفي أوساط العشائر، يباشرون الناس وجهاً لوجه، ويحادثونهم مباشرة، ويتعاملون معهم ويستمعون لشكاويهم ويوضّحون لهم الشبهات التي ترتسم في أذهانهم، ويحلّون مشكلاتهم النفسيّة، فيجب علينا تدعيم وترسيخ هذه الممارسات التي صدرت عن علمائنا في الماضي، ولا نسمح بزوالها، وأحسب أنّنا نعاني من نقص على هذا الصعيد


(خطاب القائد لقاء ممثّلي القادة في الجامعات 28 رجب 1431هـ.).

09-05-2019 | 12-09 د | 211 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net