الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1381 - 16 ربيع الأول 1441هـ - الموافق 14 تشرين الثاني 2019م
النبيّ محمّد (صلّى الله عليه وآله) القائد العالميّ

مراقباتالزهد ومواساة الناسرَحمةً لِلْعَالَمِينَوصيّة الإمام الحسن العسكري عليه السلاممراقباتسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
عدم التعصّب للأنماط التبليغيّة السابقة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

لا ينبغي لنا الاكتفاء بالقول: هكذا كنّا نبلّغ في السابق، وكانت طريقتنا في التبليغ مؤثّرة. أجل ارتقى الشيخ جعفر الشوشتريّ (رضوان الله تعالى عليه) المنبر يوماً في إحدى مدارس طهران وخاطب الناس قائلاً: "أيّها الناس، يكفي أن تعلموا أنّ الله موجود" فأحدث تحوّلاً في قلوب الناس بهذا المقدار من التذكرة. لقد أثّر كلامه في النفوس، سواء كان السبب في ذلك يعود لنفسه، أو للمدد الإلهيّ، أو لأجواء تلك الأيّام، أو لاستعداد المستمعين، وإذا أردنا اليوم أن نرتقي المنبر ونقول: أيّها الناس، اعلموا أنّ الله موجود، فإنّ الناس سيعجبون بعملنا.

من غير المنطقيّ أن نطرح كلامنا الحقّ اليوم بذات الطرق والمناهج التي اعتمدت قبل مئة عام، بل هناك تفاوت بين اليوم وما قبل الثورة، فالمنبر الذي كان مفيداً ومؤثّراً قبل الثورة. في الأعوام (1976/1978) قد لا يكون مؤثّراً ومفيداً في كلّ مكان هذه الأيام.

(خطاب ألقي في 5/12/1370هـ.ش).

30-05-2019 | 08-48 د | 275 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net