الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1376 - 11 صفر 1441هـ - الموافق 10 تشرين الأول 2019م
الحياة الزوجيّة، مودّة ورحمة

عَمارَةُ الآخِرَةخشية الله لا أحد سواهمراقباتإنَّ اللهَ يُحبُّ المُحسِنينمراقباتالأُمورُ كلّها لله عزّ وجلمراقباتالدُّعاء قُرآنٌ صَاعِدنُفوسٌ أبِيَّة

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
مراعاة المستوى المعرفيّ لدى المخاطب
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

مراعاة المستوى المعرفيّ لدى المخاطب

إنّ أساس العمل عند علماء الشيعة عبارة عن التبليغ وإيصال حقائق الدين، وطبعاً لهذا العمل مستويات مختلفة؛ أحدها مستوى عامّة الناس، والمستوى الآخر يتعلّق بمن يتمتّعون بشيء من الوعي والمعرفة، والمستوى الثالث يتعلّق بالمتفوّقين في المجتمع، والذين وإن لم يكونوا على معرفة وإحاطة بعلوم الدين، إلّا أنّ لهم باعاً طويلاً في العلوم والفنون المختلفة، ويتمتّعون بذهن وقّاد وذكاء كبير، وذوو تجربة ووعي ومعرفة، فهؤلاء أيضاً يُعتبرون من جملة مخاطبي مبلّغي الدين، وهم أيضاً بحاجة إلى أن يُبيّن لهم الدين. إذاً، بنظرة عامّة يواجه مبلّغ الدين مختلف الطبقات، لا العوام فقط، بل يواجه حتّى الأشخاص الذين يتمتّعون بوافر من المعرفة والعلم والتجربة، وهذا مطلب يستحقّ الالتفات، ويكون أساساً وملاكاً لاتّخاذ القرار.

(من كلام لسماحة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) بتاريخ 25 شعبان 1416 هـ)

 

07-08-2019 | 15-31 د | 127 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net