الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1300 - 09 شعبان 1439 هـ - الموافق 26 نيسان 2018م
ليلة النصف من شعبان، ومولد الإمام المهديّ (ع)

سبيل الأمانمراقباتخصائص المبلّغ (29) عدم المصانعة في الأصولضرورة التصدّي للتبليغ وعدم ترك الساحة للأُمّيينكلمة الإمام الخامنئي دام ظلّه بمناسبة المبعث النبويّ الشريفمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » زاد المبلّغ » خير الزاد في شهر الله

المحاضرة السادسة عشرة
أهميّة الأسرة في الإسلام

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

قال تعالى: ﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ1.

الهدف:
بيان أهميّة تشكيل الأسرة في الإسلام والفوائد التي تتحقّق بقيامها، وما يترتّب على ذلك من مهمّات ومسؤوليّات.

مقدّمة
أكّد الإسلام على بناء الأسرة كمقدّمة لبناء المجتمع واعتبر أنّ الأسرة هي أصغر الخلايا التي تتوزّع فيها الحقوق والواجبات والمسؤوليّات ضمن صيغة تكامليّة تضمن بقاءها واستمراريّتها ورقيّها وسعادتها، وحذّر من تجاوز هذه الخطوط الحمراء داخل الأسرة معتبراً ذلك من أكبر المعاصي وأشدّ الذنوب التي يحاسب الإنسان عليها يوم القيامة.

تكمن أهميّة الأسرة في الإسلام من خلال النقاط التالية:

1- تلبية نداء الفطرة: ويتمثّل ذلك بالإستجابة الطبيعيّة للنموّ الجسديّ والعاطفيّ عند الإنسان، وهذا الأمر من أهمّ الأبعاد الفرديّة التي أودعها الله تعالى في داخل الإنسان لبناء الأسرة.فعن رسول الله صلى الله علية واله وسلم: "النكاح سنّتي فمن رغب عن سنّتي فليس منّي"2.

2- تحقيق السكن والطمأنينة: قال تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً3. ولا يخفى أنّ التلازم القائم بين المودّة والرحمة من جهة وبين السكن من جهةٍ أخرى، وأنّ تقوية المودّة تقوية للسكن وبالتالي فإن إضعاف المودّة إضعاف للسكن.وعن الإمام زين العابدين عليه السلام: "وأما حقّ الزوجة أن تعلم أنّ الله جعلها لك سكناً وأنساً"4.

3- بقاء النسل: فالله تعالى ربط بين استمرار النسل وتشكيل الأسرة باعتبارها الخليّة الشرعيّة للإنجاب. قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء5. وقال تعالى: ﴿وَاللهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً6.

4- التدريب على تحمّل المسؤوليّات: سيّما اليوم أمام حجم الغزو الثقافيّ الذي يدخل إلى بيوتنا وأسرنا من العديد من الوسائل التي تُضاعف علينا حجم تحصين عوائلنا وأسرنا.

- مسؤوليّة إدارة العلاقة الزوجيّة: وتتمثّل بأداء كلّ من الزوجين مع الآخر ومعرفة حقوق وواجبات وحدود العلاقة الجديدة التي أقدما عليها، وما لهذه العلاقة من تبعات على كافّة قضايا الأسرة.

- مسؤوليّة تربية الأطفال: وهي من أعظم المسؤوليّات عظمةً وخطورةً لما تشكّل من تهديد أو نعمةٍ في بناء المجتمع.ويتحمّل الأهل مسؤوليّة دينيّة وأخلاقيّة وإنسانيّة مباشرة في موضوع تربية الأبناء ومعرفة فقه وتفاصيل الأسس المتينة لمسائل التربية.

- مسؤوليّة بناء علاقات صحيحة وسليمة: فالأسرة تصبح جزءاً من شبكة علاقات مع الأهل والأخوة والأخوات والجيران والأصدقاء الذين ينبغي التراحم والتزاور وأداء الحقوق معهم.

5- الأسرة نواة بناء المجتمع: فالزواج وإن كان مسألة شخصيّة وفرديّة في أصل طلبه إلّا أنّه له دخالة كبيرة في بناء المجتمع وفهم هذا البعد يترك أثراً كبيراً في سلامة المجتمع ونموّه وارتقائه أو في تردّيه وانحطاطه.ومن هنا شدّد الإسلام على كراهة الطلاق باعتباره سبيلاً لتدمير خلايا المجتمع، فقد روي عن رسول الله صلى الله علية واله وسلم: "أوصاني جبرائيل بالمرأة حتّى ظننت أنّه لا ينبغي طلاقها إلا من فاحشةٍ مبيّنة"7.

وكأنّه يريد أن يقول أنّ الطلاق يشرّع عندما يصبح الزواج يشكّل خلية اجتماعيّة فاسدة يجب التخلّص منها كي لا يمتدّ فسادها إلى بقيّة خلايا المجتمع.وفي حال حصوله شدّد الإسلام على حصوله في إطار عدم تدمير الأسرة وإن انقطعت العلاقة على المستوى الفرديّ للزوجين دون المساس بالبعد المجتمعيّ، قال تعالى: ﴿فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ8.

* خير الزاد في شهر الله، المركز الإسلامي للتبليغ، نشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية، ط1، تموز 2010م.


1- البقرة: 228.
2- ميزان الحكمة، ج4، ص271.
3- الروم: 21.
4- وسائل الشيعة، ج15، ص174.
5- النساء: 1.
6- النحل: 72
7- جواهر الكلام، الشيخ الجواهريّ، ج31، ص148.
8- البقرة: 229.

19-08-2010 | 09-06 د | 1353 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net