الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1277 - 27 صفر 1439هـ - الموافق 16 تشرين الثاني 2017 م
نبيّ الرّحمة والخُلق العظيم

عظمة شخصيّة النّبي (صلّى الله عليه وآله)خلال لقاء حشدٍ من التّلاميذ والشّباب على أعتاب اليوم العالمي لمواجهة الاستكبار خصائص المبلّغ (6)إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدّين‏مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » زاد المبلّغ » زاد عاشوراء
حسن الجوار
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

*الهدف: إلفات النظر إلى أنّ مجاورة الناس بعضهم لبعض تستلزم جملة من الحقوق والواجبات ينبغي الإلتزام بها.

*تصدير الموضوع: قال تعالى:﴿وَاعْبُدُواْ اللهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ1.


مقدّمة


أوصت الشريعة بمراعاة حسن الجوار وأولته عناية خاصّة معتبرةً حسن الجوار من أفضل مكارم الأخلاق التي ينبغي أن يتمتّع بها المسلم، وأنّ الجار له حرمته وقدسيّته التي لا يجوز التهاون بها.

فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"ما زال جبرئيل عليه السلام يوصيني بالجار حتّى ظننت أنّه سيورّثه"2.


*محاور الموضوع

تفسير حسن الجوار

عن الإمام الكاظم عليه السلام:"ليس حسن الجوار كفّ الأذى، ولكن حسن الجوار الصبر على الأذى"3.


بركات حسن الجوار

إمتثال أمر الله:عن الإمام الصادق عليه السلام:"عليكم بحسن الجوار فإنّ الله أمر بذلك"4.

نموّ الرزق:عن عليّ عليه السلام:"حسن الجوار يزيد في الرزق"5.

عمران الديار:عن عليّ عليه السلام:"حسن الجوار يعمر الديار، ويزيد في الأعمار"6.

زيادة الإخوان:عن عليّ عليه السلام:"من حسن جواره كثر جيرانه"7.

وعن عليّ عليه السلام:"من أحسن إلى جيرانه كثر خدمه"8.


الجار قبل الدار

والسؤال عن الجار قبل الدار لأنّ الجار قد يكون مصدر سعادة وأنس وقد يكون مصدر إزعاج وتعاسة ممّا يؤثّر على حياة الإنسان، فعن الإمام عليّ عليه السلام: "جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا رسول الله!إنّي أردت شراء دار، أين تأمرني أشتري؟ في جهينة أم في مزينة أم في ثقيف أم في قريش؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الجوار ثمّ الدار، الرفيق ثمّ السفر"9.

وعن عليّ عليه السلام:"سل عن الجار قبل الدار"10.


جار السوء

قال لقمان عليه السلام:"حملت الجندل والحديد وكلّ حمل ثقيل، فلم أحمل شيئاً أثقل من جار السوء"11.

وفي الحديث إشارة لطيفة وهي أنّ جار السوء عليك أن تتحمّله.

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"يا عليّ!أربعة من قواصم الظهر:.. وجار سوء في دار مقام"12.

وعن عليّ عليه السلام:"جار السوء أعظم الضرّاء وأشدّ البلاء"13.

وذلك لأنّ العلاقة مع جار السوء ليست علاقة عابرة بل علاقة دائمة ويوميّة وحياتيّة.


إيذاء الجار

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذي جاره"14.

عن الإمام الرضا عليه السلام:"ليس منّا من لم يأمن جاره بوائقه"15.

عن الإمام الصادق عليه السلام:"إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أتاه رجل من الأنصار فقال:إنّي اشتريت داراً من بني فلان، وإنّ أقرب جيراني منّي جواراً من لا أرجو خيره ولا آمن شرّه، قال:فأمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليّاً وسلمان وأبا ذرّ ونسيت آخر وأظنّه المقداد أن ينادوا في المسجد بأعلى أصواتهم بأنّه لا إيمان لمن لم يأمن جاره بوائقه، فنادوا بها ثلاثا"16.

تفقّد الجار

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"ما أقرّ بي من بات شبعاناً وجاره المسلم جائع"17.

وعن صلى الله عليه وآله وسلم:"من منع الماعون جاره منعه الله خيره يوم القيامة، ووكله إلى نفسه، ومن وكله إلى نفسه فما أسوأ حاله"18.

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأصحابه:"ما آمن بالله واليوم الآخر من بات شبعاناً وجاره جائع"، فقلنا: هلكنا يا رسول الله، فقال:"من فضل طعامكم ومن فضل تمركم وورقكم وخلقكم وخرقكم، تطفئون بها غضب الربّ"19.


حقّ الجار

عن الإمام زين العابدين عليه السلام:"أمّا حقّ جارك فحفظه غائباً، وإكرامه شاهداً، ونصرته إذا كان مظلوماً، ولا تتبع له عورة، فإن علمت عليه سوءاً سترته عليه، وإن علمت أنّه يقبل نصيحتك نصحته فيما بينك وبينه، ولا تسلمه عند شديدة، وتقيل عثرته، وتغفر ذنبه، وتعاشره معاشرة كريمة"20.

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حقوق الجار:"إن استغاثك أغثته، وإن استقرضك أقرضته، وإن افتقر عدت عليه، وإن أصابته مصيبة عزّيته، وإن أصابه خير هنّأته، وإن مرض عدته، وإن مات اتبعت جنازته، ولا تستطل عليه بالبناء فتحجب عنه الريح إلّا بإذنه، وإذا اشتريت فاكهة فأهد له، فإن لم تفعل فأدخلها سرّا، ولا تخرج بها ولدك تغيظ بها ولده، ولا تؤذه بريح قدرك إلّا أن تغرف له منها"21.


حدّ الجار


عن الإمام عليّ عليه السلام:"حريم المسجد أربعون ذراعا، والجوار أربعون داراً من أربعة جوانبها"22.

 

*زاد عاشوراء,نشر جمعية المعارف الاسلامية الثقافيّة ,الطبعة التاسعة: تشرين الأول 2010م - 1431هـ/ ص:69


1-النساء 36.
2-الأمالي الشيخ الطوسيّ، ص514.
3-الكافي، الشيخ الكلينيّ، ج2، ص667.
4-ميزان الحكمة، ج1، ص486.
5-الكافي، الشيخ الكلينيّ، ج2، ص666.
6-الكافي، الشيخ الكلينيّ، ج2، ص667.
7-ميزان الحكمة، ج1، ص486.
8-ميزان الحكمة، ج1، ص486.
9-مستدرك الوسائل، الميرزا النوريّ، ج8، ص210.
10-عيون الحكم والمواعظ، عليّ بن محمّد الليثيّ الواسطيّ، ص284.
11-الأمالي، الشيخ الصدوق، ص766.
12-عيون الحكم والمواعظ، عليّ بن محمّد الليثيّ الواسطيّ، ص73.
13-عيون الحكم والمواعظ، عليّ بن محمّد الليثيّ الواسطيّ، ص222.
14-الكافي، الشيخ الكلينيّ، ج2، ص667.
15-الكافي، الشيخ الكلينيّ، ج2، ص666.
16-وسائل الشيعة، الحرّ العامليّ، ج12، ص125.
17-الأمالي، الشيخ الطوسيّ، ص520.
18-الأمالي، الشيخ الصدوق، ص515.
19-وسائل الشيعة، الحرّ العامليّ، ج17، ص209.
20-ميزان الحكمة، ج1، ص488.
21-ميزان الحكمة، ج1، ص488.
22-ميزان الحكمة، ج1، ص488

17-12-2010 | 07-34 د | 1410 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net