الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1277 - 27 صفر 1439هـ - الموافق 16 تشرين الثاني 2017 م
نبيّ الرّحمة والخُلق العظيم

عظمة شخصيّة النّبي (صلّى الله عليه وآله)خلال لقاء حشدٍ من التّلاميذ والشّباب على أعتاب اليوم العالمي لمواجهة الاستكبار خصائص المبلّغ (6)إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدّين‏مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » زاد المبلّغ » زاد عاشوراء
أحسن الكلام
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

*الهدف: بيان أثر الكلام الحسن والسيّء في المجتمع، وأنّ للكلام قيمة كبيرة لا يمكن الاستهانة بها وإطلاق اللسان على رسله.

*تصدير الموضوع: قال تعالى:﴿وقولوا للناس حسنا1.

عنه عليه السلام لمّا سئل عن أحسن ما خلق الله :"الكلام"، فقيل:أيّ شيء ممّا خلق الله أقبح ؟ قال:"الكلام"، ثمّ قال:"بالكلام ابيضّت الوجوه، وبالكلام اسودّت الوجوه"2.


* محاور الموضوع

الكلام في القرآن

قول الأحسن:قال تعالى:﴿وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا3.

القول السديد:قال تعالى:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا4.

الإعراض عن لغو الكلام:قال تعالى:﴿وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ5.

الكلام الطيّب:قال تعالى:﴿مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ6.


التحذير من الكلام المستهجن

دعت الروايات الشريفة إلى إختيار العبارات والمفردات والألفاظ التي يتخاطب بها المرء مع الآخرين والابتعاد عن الألفاظ النابية والمستقبحة فعن عليّ عليه السلام: "لا تسئ اللفظ وإن ضاق عليك الجواب"7.

وقد عدَّت الروايات جملة من النتائج السيّئة للكلام السيّء.

الأذى النفسيّ:عن عليّ عليه السلام:"إيّاك ومستهجن الكلام، فإنّه يوغر القلب"8.

الجواب المسيء:وعنه عليه السلام:"لا تقولنّ ما يسوؤك جوابه"9.

كثرة اللّوام:وعنه عليه السلام:"من ساء كلامه كثر ملامه"10.


الحثّ على ترك ما لا يعني من الكلام

عن الإمام الحسين عليه السلام لابن عبّاس:"لا تتكلّمن فيما لا يعنيك فإنّي أخاف عليك الوزر، ولا تتكلّمن فيما يعنيك حتّى ترى للكلام موضعا"11.

وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"أكثر الناس ذنوباً أكثرهم كلاماً فيما لا يعنيه"12.

وعنه صلى الله عليه وآله وسلم:"إنّ الرجل ليدنو من الجنّة حتّى ما يكون بينه وبينها إلّا قيد رمح، فيتكلّم بالكلمة فيتباعد منها أبعد من صنعاء"13.


النهي عن كثرة الكلام


وكثرة الكلام من الأمراض المتفشيّة في مجتمعنا حيث يعتبرها الكثيرون منقبة حسنة وفضيلة تميّز الرجل عمّن سواه في حين نجد أنّ النصوص أشارت إلى خلاف ذلك.

فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله، فإنّ كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة القلب، إنّ أبعد الناس من الله القلب القاسي"14.

وعن الإمام عليّ عليه السلام:"من كثر كلامه كثر خطاؤه، ومن كثر خطاؤه قلّ حياؤه، ومن قلّ حياؤه قلّ ورعه، ومن قلّ ورعه مات قلبه، ومن مات قلبه دخل النّار"15.


مدح قلّة الكلام

عن الإمام عليّ عليه السلام:"من قلّ كلامه بطل عيبه"16.

وعنه عليه السلام:"إن أحببت سلامة نفسك وستر معايبك فأقلل كلامك وأكثر صمتك، يتوفّر فكرك ويستنر قلبك"17.


وعنه عليه السلام:"إذا أراد الله سبحانه صلاح عبد ألهمه قلّة الكلام وقلّة الطعام وقلّة المنام"18.

وعنه عليه السلام:"قلّة الكلام يستر العيوب ويقلّل الذنوب"19.


المتكلّم ووثاق الكلام

عن الإمام عليّ عليه السلام:"الكلام في وثاقك مالم تتكلّم به، فإذا تكلّمت به صرت في وثاقه، فاخزن لسانك كما تخزن ذهبك وورقك، فربّ كلمة سلبت نعمة"20.

وعنه عليه السلام:"في الصمت السلامة من الندامة، وتلافيك ما فرط من صمتك أيسر من إدراك فائدة ما فات من منطقك"21.


اعتبار الكلام من العمل

عن الإمام عليّ عليه السلام:"كلامك محفوظ عليك مخلّد في صحيفتك، فاجعله فيما يزلفك"22.

وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"إنّ من حسب كلامه من عمله قلّ كلامه إلّا فيما يعنيه"23.

 

*زاد عاشوراء,نشر جمعية المعارف الاسلامية الثقافيّة ,الطبعة التاسعة: تشرين الأول 2010م - 1431هـ/ ص:99


1-البقرة: 83.
2-ميزان الحكمة، ج3، ص2734.
3-الإسراء: 53.
4-الأحزاب: 71.
5-القصص: 55.
6-فاطر: 10.
7-ميزان الحكمة، ج3، ص2735.
8-ميزان الحكمة، ج3، ص2735.
9-ميزان الحكمة، ج3، ص2735.
10-ميزان الحكمة، ج3، ص2735.
11-ميزان الحكمة، ج3، ص2735.
12-ميزان الحكمة، ج3، ص2735.
13-ميزان الحكمة، ج3، ص2736.
14-الأمالي، الشيخ الطوسيّ، ص3.
15-جامع أحاديث الشيعة، السيّد البروجرديّ، ج14، ص274.
16-ميزان الحكمة، ج3، ص2737.
17-ميزان الحكمة، ج3، ص2737.
18-ميزان الحكمة، ج3، ص2737.
19-ميزان الحكمة، ج3، ص2737.
20-عيون الحكم والمواعظ، ص250.
21-ميزان الحكمة، ج3، ص2738.
22-ميزان الحكمة، ج3، ص2738.
23-الخصال، الشيخ الصدوق، ص525.

17-12-2010 | 07-42 د | 1388 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net