الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1277 - 27 صفر 1439هـ - الموافق 16 تشرين الثاني 2017 م
نبيّ الرّحمة والخُلق العظيم

عظمة شخصيّة النّبي (صلّى الله عليه وآله)خلال لقاء حشدٍ من التّلاميذ والشّباب على أعتاب اليوم العالمي لمواجهة الاستكبار خصائص المبلّغ (6)إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدّين‏مراقباتمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » زاد المبلّغ » زاد عاشوراء
الظلم ومظالم العباد
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



* الهدف:
تحذير الناس من خطورة الظلم وأكل الحقوق بينهم بالباطل، وأنّ ذلك ممّا لا يغفره الله تعالى يوم القيامة.

* تصدير الموضوع: قال تعالى: ﴿وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُون1.

مقدّمة

في البحار في تفسير قوله تعالى: ﴿لاَّ يُحِبُّ اللهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ2.

قال: إنّ أقلّ مراتب الظلم تعاطي الصغائر، ثمّ أظلم منه من يتعاطى الكبائر، وهما ظالمان أنفسهما، ثمّ أظلم منهما من أضرّ بعباد الله وهكذا إلى أن ينتهي إلى الكفر والجحود -نعوذ بالله منه- وأذيّة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأوصيائه المعصومين3.

 محاور الموضوع


ظلم العباد في كلام الإمام عليّ عليه السلام

من كلام لأمير المؤمنين عليه السلام: "والله لئن أبيت على حسك السعدان مسهّدا، وأجرّ في الأغلال مصفّدا، أحبّ إليّ من أن ألقى الله ورسوله يوم القيامة ظالماً لبعض العباد وغاصباً لشيء من الحطام، وكيف أظلم أحداً لنفسٍ يسرع إلى البلى قفولها، ويطول في الثرى حلولها"4.

موارد ظلم العباد

وقد وردت نصوص عن الأئمّة المعصومين عليه السلام تدلّ على ترضيته تعالى لذي الحقّ منها ما ورد في دعاء يوم الاثنين من الصحيفة السجّاديّة "... وأسألك في مظالم عبادك عندي فأيّما عبد من عبيدك أو أمة من إمائك كانت له قبلي مظلمة ظلمتها إيّاه في نفسه أو في عرضه أو في ماله أو في أهله أو ولده أو غيبة اغتبته بها أو تحامل عليه... فقصرت يدي عن ردّها إليه والتحلّل منه فأسألك يا من يملك الحاجات وهي مستجيبةٌ لمشيئته ومسرعةٌ إلى إرادته، أن تصلّي على محمّد وآل محمّد وأن ترضيه عنّي بما شئت"5.

وفي الدعاء المنقول عن مولانا الصادق عليه السلام في أعمال شهر رمضان: "إن المظلمة، ظلم العباد في مالهم وأبدانهم وأعراضهم"6.

سوء عاقبة الظالم

من كلام له عليه السلام: "ولئن أمهل الله الظالم، فلن يفوت أخذه، وهو له بالمرصاد على مجاز طريقه، وبموضع الشجى من مساغ ريقه... ولقد أصبحت الأمم تخاف ظلم رعاتها، وأصبحت أخاف ظلم رعيّتي"7.

نصر الضعفاء والمظلومين وإغاثتهم

عن مولانا الصادق عليه السلام، عن أبيه عليه السلام قال: "لا يحضرنّ أحدكم رجلاً يضربه سلطان جائر ظلماً وعدواناً، ولا مقتولاً ولا مظلوماً إذا لم ينصره، لأنّ نصرة المؤمن على المؤمن فريضة واجبة، إذا هو حضره، والعافية أوسع ما لم يلزمك الحجّة الظاهرة"8.

ثواب نصرة المظلوم وخذلانه

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: "ما من مؤمن يعين مؤمناً مظلوماً إلّا كان أفضل من صيام شهر، واعتكافه في المسجد الحرام، وما من مؤمن ينصر أخاه وهو يقدر على نصرته، إلّا نصره الله في الدنيا والآخرة، وما من مؤمن يخذل أخاه وهو يقدر على نصرته، إلّا خذله الله في الدنيا والآخرة"9.

العفو عن المظالم يوم القيامة

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "بعدما سكن أهل الجنّة الجنّة، وأهل النّار النّار، نادى مناد من تحت العرش: تتاركوا المظالم بينكم، فعليّ ثوابكم"10.

في الرواية عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في غرّة شعبان: "ومن عفى عن مظلمة فقد تعلّق بغصن من أغصان شجرة طوبى"11.

وعنه صلى الله عليه وآله وسلم: "ومن عفى من مظلمة أبدله الله بها عزّاً في الدنيا والآخرة"12.

عن الإمام الصادق عليه السلام: في قول الله عزَّ وجلَّ ﴿إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَاد، قال: "قنطرة على الصراط لا يجوزها عبد بمظلمة"13.

وعنه عليه السلام: "ما من مظلمةٍ أشدّ من مظلمةٍ لا يجد صاحبها عليها عوناً إلّا الله عزَّ وجلَّ"14.

* زاد عاشوراء, نشر جمعية المعارف الاسلامية الثقافيّة , الطبعة التاسعة: تشرين الأول 2010م - 1431هـ/ ص:143


1- البقرة 57.
2- النساء 148.
3- مستدرك سفينة البحار، ج7، ص32.
4- مستدرك سفينة البحار، ج7، ص20.
5- أوائل المقالات - الشيخ المفيد - ص 339
6- مستدرك سفينة البحار، ج7، ص20.
7- مستدرك سفينة البحار، ج7، ص27.
8- وسائل الشيعة، الحرّ العامليّ، ج16، ص136.
9- ميزان الحكمة، ج2، ص1780.
10- مستدرك سفينة البحار، ج7، ص20.
11- مستدرك سفينة البحار، ج7، ص21.
12- الأمالي، الشيخ الطوسي، ص182.
13- الكافي، ج2، ص331.
14- ن. م.

17-12-2010 | 07-54 د | 1668 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net