الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1278 - 04 ربيع الأول 1439هـ - الموافق 23 تشرين الثاني 2017 م
الشّهادة والإمامة

كلمة سماحة الإمام الخامنئي لدى لقاء العاملين على إقامة مؤتمر تكريم السيّد مصطفى الخمينيمسؤولية أئمّة الجمع الصّعبة والمهمّةخصائص المبلّغ (7)مراقباترضى الله عزّ وجلّمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » شعراء أدب الطف » القرن السابع
ابن نما الربعي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

هو الشيخ الفقيه نجم الملة والدين جعفر بن نجيب الدين محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما الحلي الربعي كان من أعاظم الفقهاء أحد مشايخ آية الله العلامة الحلي وهو صاحب مقتل الحسين الموسوم بـ مثير الأحزان وكتاب أخذ الثار في أحوال المختار.

وكان أبوه وجده وجد جده جميعاً من العلماء العظام كانت وفاته رحمه الله سنة ستمائة وثمانين تقريباً ، وفي الحلة قبر مشهور يعرف بقبر بن نما على مقربة من مرقد أبي الفضائل بن طاووس في الشارع الذي يبتدأ من المهدية وينتهى بباب كربلاء المعروف بباب الحسين: قال الشيخ اليعقوبي في كتابه "البابليات" ولا أعلم هل هو قبر المترجم خاصة أم هو مدفن أفراد هذه الأسرة الطيبة. وقد أثبت شيئا كثيراً من شواهد اشعاره في كتابه مثير الأحزان وقد أورد الشيخ السماوي في كتابه الكواكب السماوية بيتين في التجنيس من قول الشيخ ابن نما في مدح أمير المؤمنين عليه السلام وهما
 

 وعاف الطعـام وهـو سغـوب

ـرص والمقرض الكرام كسوب

 فـاقرأ هـداك الله في القرآن

 وعـظيم فضلهم وعظم الشأن

 بـوصية نـزلت من الرحمن

جاد بالقرص والطوى ملا جنبيه

فأعاد القرص المنير عليه القـ

إن كنت في آل الرسول مشككا

فـهو الدليل على علوّ محلّهم

وهـم الـودائع للرسول محمد


وقوله في أصحاب الحسين عليه السلام وعليهم السلام

 أسود الشرى فرّت من الخوف والذعر

 فـاقرانهم يـوم الـكريهة فـي خسر

فـوعدهم مـنه الـى مـلتقى الحشر

 ذهـاب النفوس السائلات على البِتر

إذا اعـتقلوا سـمر الـرماح ويمموا

كماة رحى الحرب العوان فان سطوا

وان أثـبتوا في مأزق الحرب أرجلاً

قـلـوبهم فـوق الـدروع وهـمهم


وعن إجازات البحار عن خط الشيخ الشهيد محمد بن مكي قال كتب ابن نما الحلي الى بعض الحاسدين له

 فـصيح إذا ما مصقع القوم أعجما

 بـسطت لـها كفاً طويلاً ومعصما

 وأفـعاله كـانت الى المجد سُلّما

وقد كان بالاحسان والفضل مغرما

فـما زال فـي نـقل العلوم مقدّما

 وهـيهات لـلمعروف أن يـتهدما

 وهل يقدر الانسان يرقى الى السما

فمن اين في الاحداد مثل التقى نما

انـا ابـن نما إما نطقتُ فمنطقي

وإن قبضت كف امرئ عن فضيلة

بـنى والدي نهجاً الى ذلك العلى

كـبنيان جـدي جعفر خير ماجدٍ

وجـدّ أبـي الحَبر الفقيه أبي البقا

يـودّ أُنـاس هـدم ما شيّد العلى

يـروم حسودي نيل شأوي سفاهة

مـنالي بـعيد ويـح نفسك فاتئد


أقول وترجمه الشيخ القمي في الكنى فقال: هو الشيخ الفقيه نجم الدين جعفر بن محمد بن جعفر بن هبة بن نما الحلي ، كان رحمه الله من الفضلاء الأجلّة ومن كبراء الدين والملة عظيم الشان جليل القدر أحد مشايخ آية الله العلامة وصاحب المقتل الموسوم بمثير الأحزان.

يظهر أن أباه وجده وجد جدّه جميعاً كانوا من العلماء رضوان الله عليهم أجمعين.ادب الطف ـ الجزء الرابع 101
أقول ووالد المترجم له هو: نجيب الدين ابو ابراهيم محمد بن جعفر بن أبي البقاء هبة الله ابن نما بن علي بن حمدون الحلي ، شيخ الفقهاء في عصره ، احد مشايخ المحقق الحلي ، والشيخ سديد الدين والد العلامة ، والسيد احمد ورضي الدين ابني طاووس ، قال المحقق الكركي رحمه الله وأعلم مشايخه بفقه أهل البيت الشيخ الفقية السعيد الأوحد محمد بن نما الحلي وأجل أشياخه الإمام المحقق قدوة المتأخرين فخر الدين محمد بن ادريس الحلي العجلي بردّ الله مضجعه انتهى يروي عن الشيخ محمد بن المشهدي وعن والده جعفر بن نما عن ابن ادريس وعن أبيه هبة الدين بن نما وغير ذلك. توفي بالنجف الأشرف سنة 645.

وقد يطلق ابن نما على ابنه الشيخ الفقيه نجم الدين جعفر بن محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما الحلي

من شعره قوله

 مـن الأنـيس فـما فيهن سكانُ

 لـفقده مـن ذرى الاسلام أركان

 فـالدمع مـن أعين الباكين هتّان

إلا عـرتـه رزيـات وأشـجان

فـقلبه مـن رسيس الوجد ملآن

أضـحت منازل آل السبط مقوية

بـاؤا بـمقتله ظـلما فقد هدمت

رزيـة عـمّت الـدنيا وسـاكنَها

لـم يبق من مرسل فيها ولا ملك

واسخطوا المصطفى الهادي بمقتله


وله

فـالفيتها قـد أقـفرت عرصاتها

وعـطل فـيها صومها وصلاتها

 ولـم يجتمع بعد الحسين شتاتها

عـلى فقدهم ما تنقضى زفراتها

وقـفت عـلى دار الـنبي محمد

وأمـست خـلاء من تلاوة قارئ

فأقوت من السادات من آل هاشم

فعيني لقتل السبط عبرى ولوعتى


وقوله

 وينعت في المحكم المنزل

 وهم منه بالمنزل الأفضل

 اليه من المعجب المعضل

يصلي الاله على المرسل

ويـغزى الحسين وأبناؤه

ألم يك هذا إذا ما نظرت

 


*ادب الطف ـ الجزء الرابع 99 _100.

 

09-03-2011 | 01-33 د | 773 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net