الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1278 - 04 ربيع الأول 1439هـ - الموافق 23 تشرين الثاني 2017 م
الشّهادة والإمامة

كلمة سماحة الإمام الخامنئي لدى لقاء العاملين على إقامة مؤتمر تكريم السيّد مصطفى الخمينيمسؤولية أئمّة الجمع الصّعبة والمهمّةخصائص المبلّغ (7)مراقباترضى الله عزّ وجلّمراحل الإعداد والاصطفاء بين مريم والزهراء عليهما السلامأهمُّ الأشياء لطالبِ القُرْبِ، الجدُّ في تَرك المعصية
من نحن
 
 

 

التصنيفات » شعراء أدب الطف » القرن الثامن
ابن الوردي الشافعي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

ابن الوردي زين الدين عمر بن مظفر بن عمر البكري الحلبي المعري الشافعي الفقيه النحوي الشاعر الأديب صاحب التأريخ المعروف ، وشرح الفية ابن مالك وأرجوزة في تعبير المنام .

وجاء في مقدمة تاريخه أن مولده سنة 691 هـ .
وكانت وفاته بحلب 17 ذي الحجة سنة 749 في طاعون حلب وعمره 58 سنة .

ومن شعره قوله

 ولاء به حب الصحابة يمزج

 ومَن رام تعويجي فإني معوّج

فيا سائلي عن مذهب إن مذهبي

فمن رام تقويمي فإنـي مقـوّم


وقوله

 حبكم روحـه فما غبنا

 قولوا له البيت والحديث لنا

يا آل بيت النبي مَن بذلت في

مَن جاء عن بيته يسائلكم


قال ابن الوردي
 

 يطاف بها وفوق الأرض رأس

ومالي غير هـذا الرأس رأس1

أرأس السبط يـنقل والسبايا

ومالي غير هذا السبي ذخرٌ


وقال

 فـاستهلت دمـوع عـيني كعين

وهـو بـدر ويـنجلي في حنين

 لـهف قـلبي على جنى الجنّتين

 ملامي يزيد موتي حسيني2

فـرّق الـحب بين عقلي وبيني

طـال في أنسه القصير غرامي

بـي نـار مـن جـنّتي وجنتيه

حـسن قـدره عـليّ فـيا مَـن في


وقوله

 ودليل ذاك حـسينها ويزيدها

 طبعت على كدر وأنت تريدها

دنيا تضام كـرامها بلئامها

يا خاطب الدنيا الدنيّة إنها



إشارة إلى بيت أبي الحسن التهامي المتوفي سنة 416 حيث يقول من قصيدة طُبعت على كدر وأنت تريدها صفواً من الأقذار والاكدار وقوله في ص

 فـقد يـضرّ الفتى علم وتحقيق

فـان كـل قـليل العقل مرزوق

 فـما يـفيد قـليل الحظ تزويق

 بـكل مـتّسع في الفضل تضييق

 والـجاهلون فقد قامت لهم سوق

 وان تـعمق قـالوا عـنه زنديق

لا تحرصن على فضل ولا أدب

ولا تـعد مـن الـعقّال بـينهم

والـحظ أنـفع مـن خط تزوقه

والعلم يحسب من رزق الفتى وله

أهل الفضائل والآداب قد كسدوا

والناس أع داء من سارت فضائله


وقوله

 طبعت على كدر وأنت تريدها

ودليل ذاك حـسينهما ويزيدها

دنيا تضام كـرامها بلئامها

يا خاطب الدنيا الدنية أنها


وقوله

 جمعوا فضلاوكم فضلوا جمعا

 تخيّل لي مـن سحرها أنها تسعى

وما لي إلا حـبّ آل محمد فكم

محبتهمه ترياق زلاتي التي


وقوله

عليّ المرتضى أبي حسن

 أبوهـم بالثلاث طلـقني

قلتُ لدنياي لِم ظلمتِ بني

قالت أما تنصـفوا لطائفة



أما المقامة المشهدية التي ألحقها بقصيدة طويلة فهي سجل حافل بأوضاع زمانه وظلمه دون أقرانه ، نقتطف من القصيدة أبياته التالية ، فهي في تصوير حالته كافية ـ قال يخاطب ابن الزملكاني ويستقيل فيها من منصبه إن لم ترع حقوقه

 جـوداً مديدَ القوافي غير مقتضب

يـكن ببابك يا ذا الفضل لم يخب

تـكون تـولية الأحكام من سببي

 لـلرب ، مـجلبة للذنب فاجتنب

 فالكون عندك لي أعلا من الرتب

 رزق يعين على سكناي في حلب

 قلبي من العلم والتحصيل والطلب

إلا لـمثلي فـي حجر العلوم ربي

 خـط الشيوخ بهذا وامتحن كتبي

فكيف يصرف عن هذا بلا سبب

 مـنه الـقضاة قديماً غاية الهرب

أقدارنا فهي كالاوقاص في النصب

 الـمناصب بالخطبات والخطب

مروّع القلب محمول على الكرب

 يـخشون إعداءها للناس كالجرب

فارقت زييّ الى ما ليس يجمل بي

 مـن القضاء فمالي فيه من إرب

 رمـى سهاماً الى العليا فلم يصب

 فـإنه فـي مـقام الـبرّ لم يطب

يـا كامل الفضل جمّ البذل وافره

إنـي أحبّ مقامي في حماك ومَن

فـليتني مثل بعض الخاملين ولا

فـالحكم مـتعبة للقلب ، مغضبة

وإن تـكن رتـبتي في البر عالية

فانظر إليّ وجد عطفاً عليّ عسى

والـبرّ أوسـع رزقاً غير أنّي في

وفـي المدارس لي حق فما بنيت

أهـل الاعـادة والفتوى أنا ومعي

فـإنّ فـي عـمر عـدلاً ومعرفة

قالوا فلم تطلب العزل الذي هربت

فـقلت نـحن قـضاة البر مهملة

مَـن كان منا جريّاً أكرموه وولّو ه

ومـتقي الله مـنا مـهمل حـرج

لا يـعرفون لـه قـدراً وعـفّته

إن دام هـذا وحـاشاه يـدوم بنا

يـا سيدي يا كمال الدين خذ بيدي

الـبر يـصلح للشيخ الكبير ومن

أمـا الـذي عرفت بالفهم فطرته


أقول وكتب الأخ المعاصر العلامه السيد محمد مهدي الخرسان رسالة وافية عن حياة ابن الوردي وجعلها مقدمة لتاريخ ابن الوردي المطبوع في النجف الأشرف الطبعة الثانية سنة 1389 وقد ألم بجميع نواحي حياة ابن الوردي وعدد مؤلفاته واجازاته وأقوال المؤرخين فيه ، ومن الجميل أن نذكر لامية ابن الوردي في النصائح والأمثال والحكم فإنها على غرار لامية اسماعيل بن أبي بكر المقري الزبيدي ، ولامية صلاح الدين الصفدي ، ولامية الحسين بن علي الطغرائي المشهورة بلامية العجم . وهذه القصائد المشهورة قد شُرحت ومُدحت وذيلت .

*ادب الطف ـ الجزء الرابع 197 _207.


1-تاريخ ابن الوردي ج 1 ص 232 .
2-ديوان ابن الوردي ص 329 .
 

09-03-2011 | 01-49 د | 1148 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net